الكاتبة المصرية / مديحة الخولي تكتب مقالًا تحت عنوان "معاناة المرأة الجميلة"


الكاتبة المصرية / مديحة الخولي تكتب مقالًا تحت عنوان "معاناة المرأة الجميلة"

 


 معاناة المرأة الجميلة.. خاصة ذات الجمال ذو الطابع الخاص قلبا وقالبا..

معاناة المرأة خفيفة الظل صاحبة البسمة الساحرة..

معاناة المرأة الذكية اللماحة صاحبة الكلمات المعسولة والاسلوب الراقي..

صاحبة الدور المثالي والرونق الخاص.

انها حقا معاناة فدوما ما تُفهم بالخطأ ويفسر كل ما تفعله على الجانب السئ والمحمل الغير سوي..

فالكثير يظن أن ابتسامتها وعد وأن نظراتها عهد وكلماتها تحمل الكثير والكثير من الود..

وهي لم تفعل شيئا سوى أنها كانت مجاملة غير فاقدة للذوق واحترام الغير..

رفقا يا مجتمعا عاق ينظر لكل شئ نظرة فاسقة.

ما العيب في التعامل بحسن النية والتعامل بصفاء قلب؟

لم يعد يؤخذ في الاعتبار إن كانت المرأة الجميلة متزوجة، مطلقة أو أرملة فكل شئ أصبح مباحا.

كل شئ متاحا.. فيتم اقتحام عالمها وركنها الخاص وكأنه مشاعا لكل البشر..

تنهال عليها الاسئلة وتعاني الفضول القاتل من الكثير والكثير.

عذرا لكل من يفهم المرأة الجميلة بعكس حقيقة ما بداخلها.

فإن كانت حقا جميلة فلن يستطيع أحد أبدا أن يُقدّر معاناتها وأن الجمال على قدر ما هو نعمة فهو بالأكثر نقمة حينما يتحول كل من حولها إلى مجموعة من الذئاب التي تقاتل من أجل الحصول عليها حتى لو كان على شكل إهتماما ذو طابعا خاص.





Share To: