Articles by "أشعار"
‏إظهار الرسائل ذات التسميات أشعار. إظهار كافة الرسائل

 

ترنيمة الهوى | بقلم الأديب المغربي عمر مرحام الجموحي 


ترنيمة الهوى | بقلم الأديب المغربي عمر مرحام الجموحي



 في سراديب الحياة،

تتلمس ضوءا

 يبدد ظلمة النكبات،

وعلى غير موعد...

أطل بدر في الحمراء،

يهدهد أجنحة الليل

بنسمات عشق وبوح.

تحت همسات أنشودة أندلسية،

وترانيم هوى على ضفاف الدجى

أُعلنَ ميلاد فجر ندي 

آت من مخاض الأحزان،

ورواسب سنين الضباب،

وأنت تعانق روحا حالمة

تعتريك نشوة الانتصار،

تحلقان

 نحو شفق مخضب 

بألوان قزحية،

تعطلت لغة الكلام،

فكان الصمت رسولا.




 

غـــدوتُ امرأة | بقلم الأديب السوري عبد الكريم سيفو 


غـــدوتُ امرأة | بقلم الأديب السوري عبد الكريم سيفو



يا  أنتَ  تذكرني   يوماً  ,  وتنساني

لتسرق  النوم  من  عيني  وأجفاني


هل  أنتَ  كذبةُ  نيسانٍ ؟  لأحذرهـا

حتى  ولو  كنتها  , أهواكَ   نيساني


هــذي  خطاكَ   على  دربي تذكّرني

بوحَ الخطايا , وأشواقي  , وتحناني


كانت  يداكَ  تلفّ الخصر , تسـرقني

والنار  تأكل  من خصري , وفستاني


يرفرف القلب  عصفوراً  إذا  نظـرتْ

إليَّ  في  سكرات  الوجد   عينــــانِ


كم  كنتُ  أخجل  من ثغرً  يداعبني

وكم  أُجـنّ  إذا   بالهمس  أغـــراني


ومن  أصــابعَ  تلهــو   بين  أوديتي

فيزهر   الصـدر  جلْنــــاراً  لرمّــــانِ


ودّعتُ طفلة روحي,وانسكبتُ هوىً

على  يديكَ  , وقد  أشهرتُ  إيماني


ما  بين  ليلٍ  وصبحٍ  كيف غـادرني

عمر الطفولة ؟ كيف انداح  بركاني؟


حطّمتُ  ألعــابيَ   الكانت  تـرافقني

وصرت  أنثى  تداري  لهْـــوَ صبيانِ


تفتّق الورد في صدري ,وفي شفتي

فكيف  أنسى  ربيعاً  زار بسـتاني ؟


ما  للصغيرة  ملّتْ  من ضفائرهــا ؟

فأرسلتْها  لتغــوي  ألف  شيطـــــانِ


حمّـالة  الصدر قد  صارت  تلازمني

وصرتُ أخشى على النهدين من جانِ


كانا  كطيـرين  لمّا  يألفـــــــا  قفصاً

حتى  أتيتَ  كصيّادٍ  ,  وقرصـــــانِ


ماذا فعلتَ ليغدو الطين في  جسدي

كالبرق  يشعل في الجنبين نيراني؟


غدوتُ  كامرأةٍ  عطشى  إلى  رجـلٍ

يحيلني  لبْوةٍ  ,  أو  ظبية  البـــــانِ


على جناح  الهوى كم كنت تحملني

ليرقص  النجـم  سكراناً  بألحـــاني


كم كنتُ أغفو على زنديكَ في  دَعةٍ

وكم  غفوتَ  لياليْ  بين  أحضــاني


وكم ورودكَ نامت في السرير معي

وحين أصحو  أرى  طيفـاً  بفنجاني


عشقتُ قهوة صبحي , إذْ تكون بهـا

وصوت  همسكَ إذْ  يجتاح  أركاني


عُدْ لي ولو حلُماً ,  فالحبّ  أرهقني

ما عدتُ  أحتمل  الدنيا ,  وأحـزاني


أرضى إذا زرتني في العام  يا  قمراً

فاسألْ  فؤادكَ هل يحتاج عنواني ؟


دعْ خطْوَ قلبكَ يمشي سوف يوصله

لا ترشدِ  القلب ,  إذْ ما  زال يهواني


من ذاق خمري فلن  ينسى طلاوتــه

مزجتُ  روحي  به  يا  كلّ  ندمـاني


مهما  بعدتَ  بهذا البحر ترجـــع  لي

كالموج  تغفو على أكتــاف  شطآني


 




 

فلتغفري يا قدس | بقلم الشاعرة السودانية زلفى يعقوب 


فلتغفري يا قدس | بقلم الشاعرة السودانية زلفى يعقوب



في ذاتِ صحوٍ إذ أتى بالليل ساري... يحملُ الخيباتِ و الأملُ المُعنى..

و منهمو يشكو يُقاسي.. 


خيبة القدسِ التي تُركت... بلا أممٍ تواسي... 


و خيبتي إذ أضحى قلمي عاجزٌ عن وصفها... هذي المآسي... 


تُرِكت على أعناقِكم،، و ثّبتمُ... حين القتالِ و شُدّ كل وثاقِ... 


تُرِكت على أعناقِكمُ و صبرتُم.. في هولِ فقدٍ أو مرارة بأسِ


تُرِكت على أعناقِكمُ و انا... تُرِكتُ لرحمة الوسواسِ


فيا مهجة تدري بحالي... إذهبي ثُم اعلني إفلاسي.. 


و  خُطي بنفسك ما عَجزتُ لقولهِ...إن كان في شِعري أو في جموع فهارسي.. 


و اسألي مولاتي في عمق المدائنِ... هل تُرى أن لامست إحساسي .. 


و لتغفري إن بِتُ ليلي هانئاً... و الطفل في الأقصى يُلاقي هواجس.. 


هل تغفري؟؟؟؟!!!! 

إن كان فينا هيناً باع الفضيلة و أُشترى كالعبد في سوقٍ لدى الأنجاسِ !!! 



يا قُدسنا فلتغفري و ليغفر الماضون فيك عقيدةً.. أضحت كنبراس ..

 

يا قدسنا صدقاً فإني عاجزٌ... والله يعلمُ حيرتي و شتاتي.. 

لو كان لي شأن!! و لكن لم يكن.. إلا الشهادة.. 

“ألا إله سوى الذي أبقى سُموكِ مُسْلِمَ الأنفاسِ"




 

لا تصدقهم | بقلم الأديب المصري وحيد عبد الملاك 


لا تصدقهم | بقلم الأديب المصري وحيد عبد الملاك


لا تصدقهم عندما 

يقولون لك .عندما تخرج

على المعاش تبدأ حياتك

هذه كذبة رهيبة.

ستخرج للفراغ 

للخيبة 

لا أحد هنا ينتظرك

لا أحد هنا سيذكرك

مشغولون عنك 

بما فيهم وحولهم

انت تخرج تبحث 

عن نفسك 

مواعيدك مشغولياتك

اهتماماتك 

كله أنطفئ ..

ستقتلك المقاهي

والانترنت 

وحكايات العجوز 

زوجتك 

وقصص الأحفاد 

ستموت ببطئ 

وبثقة. 

ستتجرع النار 

وعيون الناس 

ستنهار صحتك 

ونفسيتك وروحك.

لا تصدق ان هناك

شيء يملئ مكان العمل

ستتعلم الصمت 

والجنون والمشاكل

ووجع القلب...

لا تصدقهم...أخذوا 

عمرك وباعوا لك 

خدعة سافر 

مارس هواية 

اجتمع مع أصدقاء

من عمرك...

كلاب كلاب 

انت الان على سرير 

وقح، تنام او تموت 

لا فرق كبير ..

انت الان 

تنتظر بلا أمل 

بلا ضمير 

بلا طموح ..تنتظر. 

الموت الرحيم....






تباً لذلك السّراب | بقلم الشاعرة السورية ريم نداف 


تباً لذلك السّراب | بقلم الشاعرة السورية ريم نداف


 تباً لذلك السّراب

الذي ناداني إليكَ

فوقفتُ متأرجحة الخُطى

على ضفاف الروح..

أمدُّ يديَّ إلى المدى

والرّيح تبعثر أصابعي

والدّمع يبلل رمل الصّحراء

فيرتوي الصّبار ويزهر

وأنتَ لا تزال هناااااك...

حيث صوتي أرخى كلَّ حباله

فعبرت  عليه

قوافل الرحيل

تتلو قصائد الغياب...

وأنا  أمشي وأمشي 

و السّراب يبتعد بك

حتى تاهت بيَّ الصّحراء...





قصيدة الهايكو تحت عنوان "أحلام هاربة" بقلم الأديب الجزائري وليد خالدي  

 

  

قصيدة الهايكو تحت عنوان "أحلام هاربة" بقلم الأديب الجزائري وليد خالدي

                  


1- عبر ترحال دائم،

كلما أمعنت النظر في أشعة الشمس

تساءلت...

متى تعانق بذور التغيير عقولا طال عهدنا بها؟.


2- بعيدا عن أيّ تأفف وضجر

يشبه ملامح مبانٍ قديمة

تقافزت  دموعه الشحيحة  

في مساء خريفي؛ بانت عورته.


3- عند انقضاء موسم الحصاد،

ينتصب ذيله

ومع غروب الشمس

يرتفع مؤشر أنوثة ضائعة. 


4- بعين الرابعة

تحط الحرباء

يتوقد جسد ليل متجعد 

حتى الآن تسجل مشاريع بائسة.




 

إليها | بقلم الأديب المصري : محمد فؤاد 


إليها | بقلم الأديب المصري : محمد فؤاد



سحرتني بجفنها الفتان. 

وخدود أحلى من الرمان 

وعيون كأنها عين ظبي  

شغلتني بطرفها الوسنانِ

وتجلت كأنما الصبح فيها  

رائع الضوء في الربى الفينانِ 

فسرى حبها ملء قلبي 

يشعل الشوق في ربوع كيانِ 

يالها من وداعة وحنان 

وجمال يفوق كل المعاني

اعذريني  إذا كتبت قصيدي  

فقصيدي هو شعور كياني