بحث

Translate


بعض من أسباب المغفرة في رمضان | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف


بعض من أسباب المغفرة في رمضان | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف
بعض من أسباب المغفرة في رمضان | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف 

 


رمضانُ هو شهر الغفران، إذ تكثر فيه أسبابُ المغفرة؛ لأنه شهرُ الرحمة والمغفرة، العتق من النار، وشهر الإحسان، فهو فرصةٌ عظمى لمحو الذنوب والمعاصي والوقاية من النار.


ولهذا قال رسول الله صلى الله علية وسلم :


رَغِمَ أنفُ رجل دخل عليه رمضانُ ثم انسلخ قبل أن يغفر له..." الحديث 


[أخرجه الترمذي والحاكم ]


وهناك أسباب للمغفرة خاصة فى هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك نذكر منها :


من أسباب المغفرة في رمضان:


الصيام بالنهار إيماناً بالله، وامتثالاً لأمره، واحتساباً للأجر والثواب من عند الله تعالى .


 يقول عليه الصلاة والسلام: 


من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفِر له ما تقدم من ذنبه .

متفق عليه


وقال صلى الله عليه وسلم: 


إن الله تبارك وتعالى فرض صيام رمضان عليكم، وسننت لكم قيامه؛ فمن صامه وقامه إيماناً واحتساباً خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه .


 رواه النسائي وأحمد 


القيام بالليل إيماناً بالله واحتساباً للأجر من عند الله، لا لرياءٍ ولا لسمعةٍ، وإنما طلباً للثواب من الله سبحانه وتعالى .


يقول صلى الله عليه وسلم: 


من قام رمضان إيماناً واحتساباً غُفِر له ما تقدم من ذنبه .


متفق عليه.


قيام ليلة القدر إيماناً واحتساباً؛ لأنها ليلةٌ خيرٌ من ألف شهر؛ من حُرِم خيرها فقد حُرم .


قال عليه الصلاةُ والسلام: 


من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفِر له ما تقدم من ذنبه .


متفق عليه.


الصدقة، وهي من القربات العظيمة، التي تُطهّر المال، وتدفع البلاء، وتُكفّر السيئات .


قال تعالى: 


{وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا}


 [الأحزاب: 35]


 وقال عليه الصلاة والسلام: 


الصوم جُنّة، والصدقة تُطفئ الخطيئة كما يُطفئ الماء النار .


رواه الترمذي وأحمد 


ايضاً العُمْرة؛ فهي مما يُكفّر الذنوب ويطهّر القلوب.


 قال صلى الله عليه وسلم: 


 العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة.


متفق عليه


والعمرة في رمضان أعظم منها في غيره، وقد جاء في الصحيحين عن رسولنا عليه الصلاة والسلام أنه قال: 


عُمرةٌ في رمضان تعدل حِجّة.


كذلك الدعاء في الأوقات الفاضلة من هذا الشهر الكريم، وخصوصاً ليلةَ القدر؛ فقد سميت بذلك لعظم قدرها، وجلالة مكانتها عند الله، ولكثرة مغفرة الذنوب وستر العيوب بها، فهي بحق ليلة المغفرة.


وقد ورد في فضل الدعاء فيها أن عائشة رضي الله عنها قالت: 


يا رسول الله ماذا أقول لو أدركت ليلة القدر؟ قال: قولي: 


اللهم إنك عفُوّ تحب العفو فاعفُ عني.


رواه الترمذي وابن ماجه  


وقد كان ابنُ عمر رضي الله عنهما يقول عند فطره: 


اللهم يا واسع المغفرة اغفر لي) .


وأسباب المغفرة في هذا الشهر كثيرة، فأين من يحققُها ويحرص على طلبها؛ من أجل أن يغفر الله ذنبه ويرضى عنه.


نسأل الله أن يغفر ذنوبنا، وأن يستر عيوبنا، وأن ييسر أمورنا، وأن يجعلنا من عباده الصالحين، وأن يرضى عنا وأن يثبتنا على الحق حتى نلقاه، وأن يجعلنا نخرج من ذنوبنا في شهرنا هذا كيوم ولدتنا أمهاتُنا.




 

إلى جُزء مِني | بقلم الكاتبة اللبنانية/ جِيهان محَمد لويسي


إلى جُزء مِني | بقلم الكاتبة اللبنانية/ جِيهان محَمد لويسي
إلى جُزء مِني | بقلم الكاتبة اللبنانية/ جِيهان محَمد لويسي 

 

مِنذُ أوَل مَرحباً مَررتُ على قَلبِي حُباً، منذُ أول مَرحباً وَأنا مِثل طَير حُر بِعفَويَتي وَتصرُفَاتي وَكلامِي ..

مِنذُ أن مَررت حُباً على قَلبي وَأنا أشعُر كأنَما سَكينة تَسكُنني واطمِئنان يَمشي في شَراييِني وَأنَني لا أحتَاج لِلجمَال فَفي أسوء الحَالات تُجمِلني نَظراتِك، مِنذُ أن تَعارفنَا وَأنا لا أهَاب السُقوط كأنَني أملِك جِهاز دَعم يَساندني كُلما أميل ..

تَحتل الجُزء الأكبر مِني لا بَل تَحتلني كُلّي بِكُل خَلية تَخصني وأَعلم أَني غَارِقة في حُبِك مِن أخمَص قَدمي حَتى أعلى رَأسِي  وَأَن وُجودِي بِجانِبَك يَسرُقَني إلى عَالم لا يَحوي غَيرنا فَالغرام يسرُقَنِي مِني فَأرى نَفسِي بِعينَك جَميلة كَما طِفلَة تَركُض بَين زَهر الرَبيع الأصفَر ..

الحُب يَا غَرامِي وَما أَدرَاك مَا الحُب! 

تَهزِم غَضبي بَسمتك وَتُرضي حُزني بِغمرَتِك أَما حِنيَتِك فَهي مَن تَجعَلنِي أَمتَلِك كُل الكَون وَكأنَ لا شَيء فِيه يَعنينِي سِوى وُجودِك..

أنتَ أَفضَل جُزء مِني، أَنتَ أنَا بِنسخَتي الأرقَى وَالأكثَر لُطفاً ..





 

أرق | بقلم الكاتبة السودانية / هنادي إسحق إسماعيل 


أرق | بقلم الكاتبة السودانية / هنادي إسحق إسماعيل
أرق | بقلم الكاتبة السودانية / هنادي إسحق إسماعيل



منتصفُ الليل ولا شيء هُنا ..

بردٌ قارص وظلامٌ حالِك ولا شيء هُنا ..

صوتُ عقارب الساعة تدوّي مُعلِنة نفاذ ساعاتٍ أُخرى من حياتي ولا شيء هُنا ..

أنفاسٌ تتسارع ودقات قلبٍ تهوي ولا شيء هُنا ..

نفذت رُغبتي في الصراخ فألتهمتُ شراييني ونفثتُ رعشات دمي ولا شيء هُنا ..

لماذا نحنُ هُنا؟

وكيف وصلنا؟

ماذا نفعل عندما نخاف؟

نُحِب ..؟

هل الحُب حقًا يُذهب الخوف؟

أم نضحك ونتكلم ..؟

 هل حقًا الكلام يُسمع؟

أم نعزف الموسيقا أو نرسم ..؟

هل حقًا نستطيع محو صوت الرصاص والوان الدماء؟

أم نُصلّي ..؟

هل ستُقبل هذه الدعوات والصلوات من هذه القلوب السوداء؟

أم ننتحر ..؟

هل سنموت ونذهب لجحيمٍ آخر غير هذا؟

  لنبقى في مجرة أحلامَنا الوهمّية وحياتُنا القمعية .. لا شيء هُنا!

لا شيء... 

‏حتى الأيدي الحنونة سافرت! 

‏والعِناق تمزق!

‏والليلُ مُمتد بالأسَى وعلى عاتقيه السهارى!

‏الجميع يغادر!

ولن يتبقى أحدٌ هُنا ..

لا أحد..

لا أحد



 "دمج طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بين مؤيد ومعارض" : ندوة تفاعلية حول تحديات وفرص دمج طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة للأستاذة/ إيمان فتيحة 


"دمج طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بين مؤيد ومعارض" : ندوة تفاعلية حول تحديات وفرص دمج طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة للأستاذة/ إيمان فتيحة

 "دمج طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بين مؤيد ومعارض" : ندوة تفاعلية حول تحديات وفرص دمج طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة للأستاذة/ إيمان فتيحة 





"دمج طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بين مؤيد ومعارض" : ندوة تفاعلية حول تحديات وفرص دمج طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة للأستاذة/ إيمان فتيحة
الأستاذة / إيمان فتيحة 


كتبت / ريهام كمال الدين سليم 


مساء الأربعاء الماضي الموافق الثامن والعشرين من فبراير عام 2024 نظمت دكتورة/ زهراء غنام - استشاري الصحة النفسية ومديرة أكاديمية ZG - ندوة تحت عنوان "دمج طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بين مؤيد ومعارض" 


ألقت المحاضرة الأستاذة/ إيمان فتيحة السيد - أخصائي الإرشاد الأسري والنفسي والتربوي ومسئولة الدمج بمدرسة "النصر للبنين الإسكندرية EBS" - حيث أدار الحوار الأستاذ الدكتور / علاء الدين متولي، وشارك في النقاش عدد كبير من أساتذة الجامعة والمتخصصين وأولياء الأمور. 


كانت الندوة فرصة قيمة لاستكشاف ومناقشة التحديات والفرص المتعلقة بدمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع. كما يعكس حضور عدد كبير من أساتذة الجامعة والمتخصصين وأولياء الأمور اهتمامًا بالموضوع ورغبة في المشاركة في إيجاد حلول عملية وفعَّالة..


تبنت الندوة منهجية شاملة أتاحت لكافة المشاركين التعبير بحرية والمشاركة في النقاش، بما في ذلك ذوي الخبرة في مجال تربية أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. إذ أمكن هذا في تحقيق نتائج أكثر إيجابية.


باختصار، كانت ندوة "دمج طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بين مؤيد ومعارض" فرصة قيمة لتعزيز الوعي والتفاهم بين جميع الأطراف المعنية،  كما كانت فرصة مهمة لمناقشة قضية حساسة تثير الجدل في المجتمع حيث تهدف هذه الندوة إلى تسليط الضوء على التحديات والفرص المتعلقة بدمج هذه الفئة في المجتمع، وتشجيع الحوار البناء بين مؤيدين ومعارضين لتحقيق تقدم في هذا الصدد.


من الجوانب الإيجابية لهذه الندوة، فإنها فتحت المجال للتواصل والتبادل الفعَّال للآراء والخبرات بين مختلف الأطراف المعنية بهذه القضية. كما وفرت منصة للمؤيدين لتقديم أفكارهم وتجاربهم الناجحة في تعزيز الشمولية وتعزيز مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع.


يجدر بنا أن نقدر جهود الأستاذة إيمان فتيحة السيد - أخصائي الإرشاد الأسري والنفسي والتربوي ومسئولة الدمج بمدرسة "النصر للبنين الإسكندرية EBS" - والتي تمتاز بروح العطاء والتفاني في خدمة هذه الفئة الهامة من المجتمع، والتي تعكس التزامها العميق بقضايا التنمية الاجتماعية والتضامن الإنساني. فإيمان فتيحة تمثل نموذجًا مشرقًا للأستاذة المبادرة والمتفانية في دعم تعليم الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة. تتميز بقدرتها على خلق بيئة تعليمية شاملة وداعمة لجميع الطلاب، حيث تستخدم الأساليب والتقنيات المناسبة لتلبية احتياجات كل فرد. وما يميز الأستاذة إيمان فتيحة أيضًا هو تفهمها العميق لاحتياجات هذه الفئة وقدرتها على التعامل معهم بلطف واحترام. فهي تتبنى نهجًا فرديًا وشخصيًا مع كل طفل، مما يساعدهم على الشعور بالثقة والراحة خلال العملية التعليمية. 

بفضل جهودها، يتمتع الطلاب ذوو الاحتياجات الخاصة بفرص متساوية للتعلم والاندماج في المدرسة. تعكس أ. إيمان فتيحة روح التفاني والإيجابية التي يحتاجها كل مجتمع تعليمي لضمان شمولية ونجاح الجميع.  

علاوة على ذلك، يجب أن نذكر الدور الكبير الذي قام به مدير مدرسة النصر للبنين السيد الفاضل الأستاذ/ أحمد الشامي، فبفضل رؤيته القيادية وتفانيه في مهمته التعليمية، تمكن الطلاب من تحقيق إمكاناتهم وتطوير مهاراتهم. 

كما نذكر دور جميع أعضاء هيئة التدريس الذين عملوا بجدية واخلاص لتقديم تعليم عالي الجودة ودعم شامل للطلاب.

 

وفي النهاية علينا أن نشيد بدور الأستاذ الدكتور/ علاء الدين متولي في إدارة الندوة حيث ساعد في ضمان سير الأمور بسلاسة وتوجيه النقاشات بطريقة بناءة ومثمرة.

كما نشيد بالرعاية التي قدمتها دكتورة/ زهراء غنام - استشاري الصحة النفسية ومديرة أكاديمية ZG -  ، لهذه الندوة، إذ تبرز أهمية دعم المبادرات المجتمعية التي تسعى لتحقيق الشمولية والتضامن الاجتماعي.



لمشاهدة الندوة 👇🏻






 

أصابع من طحين: الأب | بقلم الشاعرة والكاتبة السورية / فاطمة يوسف حسين


أصابع من طحين: الأب | بقلم الشاعرة والكاتبة السورية / فاطمة يوسف حسين
أصابع من طحين: الأب | بقلم الشاعرة والكاتبة السورية / فاطمة يوسف حسين 

 


خبز خبز خبز.. 

ينادي البائع في السّادسة صباحاً "خبز.. خبز"، تسمع صوت الجارات يتداخل مع أصوات أطفال الحي، وأصوات الرّجال الذين لم تلدغهم الشّمس وهم يتعاركون حول الوقوف في محطّة الشّارع، بينما يغطينا والدي بقلبه حتّى لا نبرد، ويذهب لعمله بعد أن يكون قد خبزَ لنا القهوة بطحين أصابعه! 


باربي شقراء، باربي باربي..! 

كانت سُكينة ابنة الجيران تبكي متى ما رأتني وأخوتي نمازح اللعبة. كان والدي يهمس في أذني: أعطها لسكينة، وغداً تشترين لعبة جديدة. كنّا نفعل، وكانت سكينة تعود للبكاء، ليعود والدي ويهمس في أذني: أعطها لسكينة. 

يأتي الليل من دون لعبة تعانقني وتربت على كتفي، أنام في حضن والدي، وهو يصنع من شعري جديلتين، وبعدها يأتي بمرآة صغيرة مدورة تملك أذنا وفما، لتصحب وجهي؛ مرددا: باربي حمراء.. جميلة أليس كذلك؟

كانت سكينة صباح كلّ يوم تسخر مني، وتلاحقني متفاخرة: 

لدي ألعاب كثيرة في حجرتي، أمّا أنت فحجرتك فارغة! وكنت أبداً لا أهتم؛ كوني أعرف أنّ سكينة كما جميعهم، لا تعرف  أنّي باربي أبي!


دواء... 

كانت أمّي تعاني من أمراض عدّة، السّكر والكوليسترول والضّغط، كان أبي ينزع من محفظته متى ما استطاع ألف ليرة، يضعها في جرّة من فخّار، وكلّما حان موعد شراء الدّواء يكسر الجرّة. يخرج المنزل ويداه عاريتان، يعود وفي إحداهما دواء، وفي الأخرى وردة. ويقول لأمّي: هذه لكِ طفلتي..!

فتنشرح أمّي، وترى في كيس الدّواء وردة أخرى! 


مرض أبي ذات يوم، بحثنا عن أصابع من طحين.. لم نجد!

بكت سكينة مراراً وتكراراً من دون نتيجة..! 

وانتظرت أمّي طويلاً أن يقول أبي: "هذه لك طفلتي.."

ولمّا تأخّر بالمجيء، شاخت جدران البيت، ونبتت في حديقة قلبها التّجاعيد. تحوّل الخارج لمدفأة.. ونحن لحطب!




 

كيف نستقبل شهر رمضان؟ | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف 


كيف نستقبل شهر رمضان؟ | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف
كيف نستقبل شهر رمضان؟ | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف



أيام قلائل وتستقبل الأمة الإسلامية شهرا كريما مباركا، إنه شهر رمضان، شهر الخير والرحمة والرضوان شهر العزة والكرامة ، شهر التوبة والإنابة ، شهر الصوم والقيام والعبادة ؛ شهر القرآن ، شهر العفو والغفران، شهر الذكر والطاعة والإيمان ؛ وشهر العتق من النيران .


عن أبي هريرة قال: قال النبي صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : 

إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صُفِّدتِ الشياطينُ ومَرَدة الجن، وغُلِّقتْ أبوابُ النَّارِ فلم يفتح منها بابٌ، وفُتِّحتْ أبواب الجنة فلم يغلق منها بابٌ، ومناد ينادي: يا باغيَ الخيرِ أقبل، ويا باغي الشر أقْصِرْ ولله عتقاء من النَّار، وذلك كل ليلة . رواه الترمذي وابن ماجه


وكان السلف الصالح يدعون الله أن يبلغهم رمضان، وأن يتقبله منهم ففي سنن الترمذي: 


أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ إِذَا رَأَى الْهِلاَلَ قَالَ :


اللَّهُمَّ أَهلهُ عَلَيْنَا بِالْيُمْنِ وَالإِيمَانِ وَالسَّلاَمَةِ وَالإِسْلاَمِ رَبِّي وَرَبُّكَ اللَّهُ .


علينا أن نستقبل شهر رمضان بالحمد والشكر على أن بلغنا هذا الشهر الكريم .


وعلينا أيضاً أن نستقبله بالفرح والابتهاج، فقد قال تعالى: 


قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ

سورة يونس 


والاستبشار بقدومه هو من هدي النبي صلى اللهُ عليهِ وسلَّم وكان رسول صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بمجيء شهر رمضان ففي مسند أحمد بسند صحيح: 


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَال قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُبَشِّرُ أَصْحَابَهُ ويقول :قَدْ جَاءَكُمْ شَهْرُ رَمَضَانَ شَهْرٌ مُبَارَكٌ افْتَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ صِيَامَهُ يُفْتَحُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَيُغْلَقُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجَحِيمِ وَتُغَلُّ فِيهِ الشَّيَاطِينُ فِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ مَنْ حُرِمَ خَيْرَهَا فَقَدْ حُرِمَ .


علينا أن نستقبل هذا الشهر الكريم بعقد العزم الصادق على اغتنامه، وعمارة أوقاته بالأعمال الصالحات، فمن صدق الله صدقه الله، وأعانه على الطاعة ،ويسر له سبل الخير.


علينا أن نستقبل هذا الشهر بالعلم والفقه بأحكام الصيام، فيجب على المؤمن أن يعبد الله على علم، ليكون صومه صحيحا مقبولا عند الله .


ايضاً علينا أن نستقبل هذا الشهر بإخلاص العمل لله تعالى كما قال تعالى: 

فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا  

سورة الكهف 


علينا أن نستقبل هذا الشهر بسلامة الصدر مع المسلمين، فلا شحناء، ولا بغضاء، ولا كراهية لمسلم كما قال تعالى: 


يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ


سورة الشعراء


علينا أن نستقبل هذا الشهر بقيام الليل، واتخاذ ورد يومي من القرآن الكريم، ومحاسبة النفس على تقصيرها، فيُقوم العبد سلوكه ليكون في رمضان على درجة عالية من الإيمان، وأن نكون من أهل الجود والكرم، والبذل والاحسان .


ايضاً علينا أن نستقبل شهر رمضان بالابتعاد عن تضييع أيامه بالنوم، ولياليه بالسهر مع المسلسلات والافلام فمن كان هذا حاله فلن يستفد من شهر الصيام .


قال الزهري:


إذا دخل رمضان، إنما هو تلاوة القرآن، وإطعام الطعام .


ايضاً نستقبل شهر رمضان بالحرص على افطار الصائمين كما قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لاَ يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا.


رواه الترمذي


نستقبل شهر رمضان بحفظ اللسان عن القيل والقال والغيبة والنميمة ففي صحيح البخاري: 


قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :


مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْعَمَلَ بِهِ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ .


ونستقبله أيضا بالعمل والجد والاجتهاد، فلا مجال للتكاسل والراحة بحجة الصيام.


ونستقبل شهر رمضان بالتوبة كما قال الله تعالى :


وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى سورة طه 


فشهر رمضان شهر تغسل فيه الحوبات، وتغفر فيه الخطيئات، فلا يمضي هذا الشهر إلا وقد تبدلت الطباع، وتغيرت الأوضاع، وظهر أثر رمضان على سلوك العبد وأخلاقه ومعاملاته .


ونستقبل شهر رمضان بأن يبلغنا هذا الشهر الفضيل للاستفادة منه في التقرب إلى الله عزَّ وجلَّ وكذلك الابتهال إلى الله بالتوفيق لإتمامه وهذا من هدي السلف رحمهُم اللهُ .

فعن أبي عمرو الأوزاعي قال: كان يحيى بن أبي كثير يدعو فى شهر رمضان ويقول : اللهم سلمني لرمضان، وسلم لي رمضان، وتسلمه مني متقبلاً .

 

وعن مكحول رحمهُ اللهُ أنَّهُ كان يقول إذا دخل رمضان: اللهم سلمني لرمضان وسلم رمضان لي وتسلمه مني متقبلاً .


اللهم ارزقنا صيامه وقيامه صبراً واحتساباً، وارزقنا فيه الجد والاجتهاد والقوة والنشاط، وأعذنا فيه من السآمة والفترة والكسل والنعاس، ووفقني فيه لليلة القدر، واجعلها خيراً لنا من ألف شهر .





البئر... The Well | بقلم الأديب المصري د. طارق رضوان جمعة 

البئر... The Well | بقلم الأديب المصري د. طارق رضوان جمعة
البئر... The Well | بقلم الأديب المصري د. طارق رضوان جمعة 



أذكر يوما أنى القيت برسالة فى نهر، فما تحققت أمنيتى وما عادت رسالتى. ولا أملك سوى الصبر الجميل، يذكرنا هذا بأن التوفيق كله والأمر كله بيد مدبر عليم. أذكروا معى ناقة صالح، نار إبراهيم ، عصا موسى وإسماعيل الذبيح وحوت يونس وسفينة نوح وبئر يوسف. فماذا يخطر ببالك حين أتحدث عن البئر؟ لم يكن البئر بالنسبة لى مجرد مصدر للماء والبحث عن المعادن والكنوز، لكنه موطن ومسكن لاحتواء نيران بركان بصدورنا اسمه السر. فلا نهدأ حتى نقتسم سرنا مع حبيب مخلص. فنقصص عليه ما يزعجنا ونخاف منه. ولنا فى قصة نبى الله يوسف الصديق عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام خير عبرة .

فى هذه القصة يلعب البئر دورا رائدا كونه مأمن ومسكن لطفل لا حول له ولا قوة، وكان البئر خير شاهد عل قصة غدر وغيرة، خير شاهد على إعداد نبى المستقبل وعزيز مصر، خير شاهد على رأفة التاجر الغريب بالصبى المسكين رغم أن محنته سببها إخوته. 

*البئر*...أليس من العجيب أن يكون الخير لنا فيما نخشاه! فتلك حكمة الله من بئر مظلم إلى قصور ومعالم ومعابد مصر وحضارتها أصبح يوسف. قال ابن القيم رحمه الله إن العبد إذا علم أن المكروه قد يأتي بالمحبوب، والمحبوب قد يأتي بالمكروه، لم يأمن أن توافيه المضرةُ من جانب المسرة، ولم ييأس أن تأتيه المسرة من جانب المضرة؛ لعدم علمه بالعواقب؛ فإن الله يعلمُ منها ما لا يعلمهُ العبدُ

ودفن أخوة يوسف سرهم وشرهم فى بئر، وهذا حال البشر حين يكون هناك ما يخجلهم. والبئر ليس مجرد حفر وبناء ملموس، إنما البئر هو كل صديق مخلص ووفى، نذهب له ونلقى بهمومنا على أعتابه، فنحكى له بعشوائية ودون ترتيب.
البئر هى الزوجة الصالحة والزوج المخلص الذى لا ينشر أسرار بيته. يقول رسول الله عليه الصلاة والسلام:" إن من اشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضى إلى امرأته وتغضى اليه ثم ينشر سرها"
البئر هو زميل عمل يستر عيوبك أو أبنة محترمة أو أبن بار ، يكن لك عونا وسندا ولا يرهقك بطلبات تعجز عنها كاب. 
ربما تظن الصمت خير علاج حتى لا يفشى أحدهم سرك، لكن الله جعلنا شعوبا وقبائل لنتعارف ونتواصل. . فكن كالبئر تهب عليه العواصف وعمله فى منتهى السكون. تخير من تعيش بينهم. كن كالبئر لا احد يدرك أسرارك الا من يؤتمن. كن السماء لا تتوقف عن امالك ، كن إنسان لا أحد يستطيع كسرك.
يقول الأبشيهى فى( المستطرف ١/٢٩٦):" أعلم أن أمناء الأسرار أقل وجودا من أمناء الأموال، وحفظ الأموال ايسر من كتمان الأسرار ، لأن أحراز الأموال متبعة بالأبواب والأقفال واحراز الاسرار بارزة يذيعها لسان ناطق ويشيعها كلام سابق، وحمل الأسرار أثقل من حمل الأموال".
ومن عجائب الأمور أن الأموال كلما كثرت خزانها كان أوثق لها، أما الأسرار كلما كثرت خزانها كان أضيع لها. أننا في زمن قلّ فيه الناصحون وقلّ من يقبلون النصيحة ..قال أمير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطّاب رضي اللّه عنه:" لا خير في قومٍ ليسوا بناصحين، ولا خير في قومٍ لا يحبون النّصح"*

وختاما أذكر قصة ابراهيم الخليل وزوجته هاجر🪷🌿
*🍃إذا تعلقت بالله هذا التعلق لن يضيعك أبدا ..*
✍🏼قال ابن كثير : 
🍃فلما تركهما هناك وولَّى عنهما ،
🍃 قامت إليه هاجر و تعلقت بثيابه و قالت : 
🍃يا إبراهيم أين تذهب و تدعنا هاهنا ، و ليس معنا ما يكفينا؟
🍃 فلم يجبها ، فلما ألَّحت عليه وهو لا يجيبها ، 
🍃قالت له : آلله أمرك بهذا؟
🍃 قال : نعم ، قالت : فإذن لا يضيعنا .
سبحانك ربى ما أعظمك.




 

بين الرغبة والروتين | بقلم الأديب المصري د. طارق رضوان جمعة


بين الرغبة والروتين | بقلم الأديب المصري د. طارق رضوان جمعة
بين الرغبة والروتين | بقلم الأديب المصري د. طارق رضوان جمعة


المحتويات :

١. العلاقة بين الروتين والتغيير

٢. لماذا نكتب؟

٣. فائدة التعليم والثقافة

٤. الروتين فى العلاقة الزوجية 

٥. كيف يمكن تجديد العلاقة الزوجية ؟

٦. أسباب الكراهية بين الزوجين


الرغبة فى الإصلاح مجهدة للعقل وتتعارض مع الروتين ومعتقداته، لأن الروتين تعود على نظام ثابت ألى وبالتالى ففيه راحه للعقل. لكن الحق واضح فالتغيير لابد منه حتى لا تصيبنا أفة الروتين الوظيفى أو الروتين الزوجى وغيرهما. 

بالطبع انا لا أكتب لأغير العالم، بل لأٌنقذ نفسى فالإنسان السوى مثله مثل النحات الذى يقف امام صخرة فيحذف منها كل ما هو غير جوهرى. لذلك عزيزى القارئ وأختى القارئة يجب الا نقرأ لتعارض او نفند ولا لنؤمن ونسلم ولا لتجد ما تتحدث عنه، بل لنزن ونفكر؛ فما الكتب إلا أطفال العقل. والقارئ الفطن هو الذى يقرأ بقلبه وعقله معا، فالقلب أبصر من العقل.


وقديما قالوا ان من صح قلبه لا يتورط فى مأسى ، لأن ما يورط الناس فى مأسى لبس عيوبهم وإنما فضائلهم. لذلك تجد أن ثقافة الفرد هى صرخة البشر فى وجه مصيرهم.

ذكر الفيلسوف الألماني " إيمانويل كانت" فى مذكراته أنه استغرق سبعة أعوام ليقرر زواجه من حبيبته من عدمه. فلما استقر على أن يتزوجها كانت المفاجأة له حيث وجدها بالفعل زوجة لرجل آخر وام لطفلين. وهذا هو مثال للروتين الفكرى والتردد وكثرة التدقيق.


التعليم هو اول شىء يرغب المحتل فى القضاء عليه..لماذا؟ لأن التعليم والثقافة هما ما يجعلوا من البشر أكثر إنسانية ، يجعلهم أخلاقيين. التعليم هو تغيير، هو رفض الروتين وأساليبه. التعليم هو ما يزيل الغبار المتراكم عن العقول، ليعيد تكويننا وصياغتنا. والثقافة هى ما تبقى ضمائرنا يقظة، خاصة وأننا نعيش فى غابة الفرق فيها بين الإنسان والوحوش صغير جدا، فأيا منا يمكن أن يكون جلادا أو ضحية.


وهنا سؤال يطرح نغسه فما الفائدة التى جلبها كل ما كٌتب حتى الآن ، إذا كان لا يزال لدى بعض البشر نفس الظلمة الروحية؟ فهم يقرؤون ويسمعون عن الحب والرحمة والحرية، ومع ذلك يكذبون حتى الموت من الصباح إلى المساء ويخشون الحرية ويكرهونها.


والروتين فى العلاقات الزوجية شىء قاتل. فالعلاقة بين الزوجين ينبغى أن تكون كالعلاقة بين اليابس والماء، بين الشمس والقمر. ليس الهدف أن يصبح كلا منا مثل الأخر ومطابق له. ولكن الهدف أن بتعرف كلا منا على الأخر، وأن يقدر ويحترم كلا منا الأخر بالرغم مما هو عليه من نقائص. فاختلاف أحدنا هو إكتمال الأخر.

ولكن كيف يمكننا تجديد العلاقة بين الزوجين؟ الإنسان العاقل هو من يقيس حقوقه بواجباته . يقول ابن عباس رضى الله عنهما:" انى لأتزين لأمراتى، كما تتزين لى، ولا أحب أن أستنظف كل حقى الذى لى عليها ، فيتوجب حقها الذى لها على، لأن الله عز وجل قال:" ولهن مثل الذى عليهن بالمعروف. "


يحدث التجديد فى العلاقة بين الزوجين من أجل استمرارها وذلك حين يكون هناك إيمان راسخ بأن أحدهما لن يستطيع النظر للعالم إلا عبر نصفه الأخر، إيمانا بأن الإنسان لن يقدم على شىء لا يشيد بشريك حياته، وأنه لن يعتنى بزهرة لا تزين وتسعد حياة الطرف الاخر، إيمانا بأن شريك الحياة هو من يهب العطاء بلا انتهاء. شريك الحياة هو من يهب ليلى أحلامه، وهو من يهب نهارى مغزاه، ويهب صباحى غنوته.

وكما تؤجر الزوجة على التزين لزوجها، هو أيضا له أجر على أن يعف زوجته فيتزين لها. لكن للاسف مع مرور الوقت يعتقد كلا الزوجين أو أحدهما أن الكلفة قد زالت، فيهمل فى شكله وهندامه وزينته.

وللكراهية بين الزوجين أسباب منها سؤ الاختيار، وسؤ المعاشرة، والبخل، والمبالغة فى الغيرة وانعدام المشاعر بين الزوجين.

وختاما عليك أن ترى الوظيفة التى تشغلها كنز يجب الحفاظ عليه ويجب تطويره لسبب بسيط جدا وهو أن غيرك محروم منها، وكذلك زوجتك حافظ عليها واحترمها واحتويها فغيرك يتمنى هذا الدفء العائلى. غير اثاث منزلك او حتى غير مكانه بالمنزل. أطلب من مديرك بالعمل أن يكلفك بمهام مختلفة ترى أنك سوف تبدع فيها أكثر مما انت عليه. إشترك دائما بدورات تدريبية. أدر وقتك إدارة جيدة. تنزه وقم برحلة تجدد نشاطك.