بحث

Translate

 الأديب الجزائري: عبدالعزيز عميمر يكتب قصيدة تحت عنوان "اقتلعوا السقف مع الجدران" 


الأديب الجزائري: عبدالعزيز عميمر يكتب قصيدة تحت عنوان "اقتلعوا السقف مع الجدران"



أمّي ! لماذا لم يرجع أبي ؟

لم أذق الحليب ،منذ رحيله ! 

أصحيح أنا متشرّد ! ؟

في كلّ مكان! وليس لي مكان !  

كشفوا سترنا !

،يوم اقتلعوا السقف والجدران 

لم اجد دميتي! اهي تحت الأنقاض !؟

سأرسم دارا جميلة

نسكن فيها،وفيها عصفور

يؤانسنا ،نستبدل تغريده

بآهاتنا، يغطّي دموعنا بريشه

أمّي متى نعود!؟

سمعت أبي يقول:

الأرض أرضنا ! 

فكيف لا نملك بيتا !

أحسد السلحفاة، 

سقفها فوق ظهرها

وجدت الأمّ الجواب في دموعها

وصرخة صامتة

انفجرت منها دماء حمراء

ارتوت الأرض

وانجبت ورودا حمراء

تنتظر اليوم الموعود

يترقّع فيه النبض

ويخضرّ غصن الزيتون

ويسمع الأذان من صومعة

الأقصى ! 

هيّا ! نصلّي الفجر

ونبني بيتنا

وتعودين يا بنيّتي للبيت

تجدين الدمية مع الحليب!






 

الكاتبة المصرية / صفاء الحملاوي تكتب خاطرة تحت عنوان "لن ألتفت إليك يكفيني أنك رحلت" 


الكاتبة المصرية / صفاء الحملاوي تكتب خاطرة تحت عنوان "لن ألتفت إليك يكفيني أنك رحلت"



أيها الماضى الأليم ارحل كشمسك لن التفت إليك

الماضي :أنا رحلت لكنى ساظل سيدا فى صفحات ذكرياتك

صفحاتك قد طُويت بعد أن محوتها بمجاهلتى لك

الماضي: تجاهلتينى لكن أثرى مازال باقيا ولن يرحل عنك

حتما سيرحل لأن ممحاة الأمل ما زالت باقية معى

الماضي :وأنا ساحوم حول مستقبلك وكأننى ولدت فيه

ستحوم حوله لكنك لن تكون فيه أبداً

الماضي :يكفينى أن أعلق به حبالى حتى تتعسر خطواتك

سأحرق هذه الحبال بنيران حماستى وآمالي

الماضي :لكن دخانى سيؤثر على هذا المستقبل الجميل

سأغلق فى وجهه باب اللامبالاة حتى ينتهى للأبد

الماضى :كفى أرجوك لقد اصبحت هزيلا لا استطيع المقاومة

أنت فعلت ذلك بنفسك ما كان لك ان تهاجم

مستقبل بابه النجاح مغلقا بمفتاح الأمل




الأديب اليمني / محمد الجيلاني يكتب قصيدة تحت عنوان "لمّا التقينا صدفةً" 


الأديب اليمني / محمد الجيلاني يكتب قصيدة تحت عنوان "لمّا التقينا صدفةً"


لمّا التقينا صدفةً من بعد أن …

ناءت وغيّبها الزّمان  وخلتني !!


فردًا على دربِ الغرام وخافقي 

يشكو من الهجران كيف تركتني


قالت أتيتك والرّجاء .. بمهجتي

ألّا تذرني ……… للهموم فأنثني 


يانبضة سكنت بخفّاقي …… أنا

من دون وصلك لا أكون فضمّني


فتعطلت لغة الكلام ..… وإنّما

نطقت عيوني  والحنين  يهدّني


يا ساكِنًا لُبَّ الفُؤادِ …. ونبضِهِ

‏قُل لي بربكَ كيف أنتَ ملَكتَني


ولأنت من سكن الفؤاد غرامه

من نظرةٍ يا أنت كيف أسرتني


أسقيتني كأس الصبابةَ والهوى

من شهد حبك يا حبيب رويتني


فارحم فؤاداً بات فيك متيّمًا

فأنا  غريْق الهم منذ هجرتني


أسلمتك الخفاق طوعًا مذعنًا

أولست من بالحب كنت وعدتني


أتراك تنسى ما وعدت وخافقي

ضم الحنين وأنت من أسقمتني


ولأنت عطر الورد ياعبق الشذى

ولأنت من بالحب قد أحييتني


يا نور عيني  ليس لي إلاكِ من

يشفي قروحي و الجراح ويعتني


بالقلب يا نبض الفؤاد مقامكم

يا شوق ان الضرّ بعدك مسّني


.

.





 الشاعرة المغربية / ليلى إدريس الخمليشي تكتب قصيدة تحت عنوان "عنفوان !" 


الشاعرة المغربية / ليلى إدريس الخمليشي تكتب قصيدة تحت عنوان "عنفوان !"



أنت الليل 

السّاقط من جدائل الريح

أتأملك لونا أبَنُوسيّاً!

خافقاً في البساتين

أنت النهار 

المتأرجح بين

الضوء والعتمة !

ترنو خلفَ الشروق

تعصر النَّايات

برحيق مغناناتك الشّهية

فوقَ خاصرة الشّوق !

أنت سماء

فاضت بالمعاني

تواقة لزرع تراتيلي

على دالية السّخاء!

همسٌ هشيم ضاع بين الآفاق

أنت نهار وليل وسماء

تخفق بين الأعماق

أنت ألوان

مائية سبحت فيها

كل الأذواق..!



 ~ليلى إدريس الخمليشي~

المملكة المغربية




  

الأديب المغربي / عبدالقادر محمد الغريبل يكتب قصيدة تحت عنوان "الأيدي" 


الأديب المغربي / عبدالقادر محمد الغريبل يكتب قصيدة تحت عنوان "الأيدي"


( لئن بسطتَ إليَّ يدكَ لتقتلني ، ما أنا بباسطٍ يديِّ إليكَ لأقتلكَ ، إنّي أخافّ الله ) المائدة ٢٨

....وأنت نقيا كدموع غيمة 

طاهرا ككائن نوراني 

تمد قابلة شمطاء يديها القذرة 

تسحبك خارج مجثمك الآمن 

تصرخ محتجا من عجرفتها  الجائرة 


....وأنت  مذهول من هول الصدمة 

تنتهك حرمتك أياد باردة  بعروق نافرة 

 تصفع مؤخرتك الغضة 

تتبول منددا غطرستهم الماكرة 


.....وأنت عار بلا ورق توت 

  تكومك   يدان ناعمتان   

في خرقة قماش بالية 

 ملفوفا كسلعة  للاستهلاك 

.....وأنت عالق في مزبلتهم العطنة

 لا يد حانية تنتشلك 

 تمضي عمرك كله مراوغا حتفك 

 وعلى حين غرة في لحظة غير متوقعة 

تسقط جثة هامدة 


  تمتد إليك أياد  ضامرة 

 تحشرك  في رقعة كتان  خشنة 

 معلبا كبضاعة للتخزين 


تتكالب أياد بمعاول وفؤوس 

يطمرونك في حفرة 

كقطعة خردة تالفة 


 الأديب المصري / رضا ياسين يكتب قصيدة تحت عنوان "إرْث الْكَهَنَة" 


الأديب المصري / رضا ياسين يكتب قصيدة تحت عنوان "إرْث الْكَهَنَة"


                            ____________


الْمُدُن المتوحشة 

 

لَا تبتهج للعابرين

 

الَّذِين تَرَكُوا الشَّمْس وَرَاءَهُم 


غارقة فِى الأَزْرَق الشَّاسِع 


وَالنِّسَاء الرُّخَام يراقبن  في صَمْت 


كان القمر وَحِيدًا 


والأغانى مبعثرة على الطُّرُقَات 


دُون أَلَم 


دُون حنَيْن

 

فَقَط . . . الْأَنْفَاس اللاهثة

 

لِأَرْوَاح شريدة


تتخفى فِى لحظتها العَابِرَة 


وتتساءل 


هَل مَازِلْنَا أحْيَاء ؟ 


***** 


عَلَى مَقْهَى الرُّوح 


جَلَس الْعَابِر يُرَتِّب أَوْرَاقَه 


وَيُشْعِل فِى جَمْرَة اليأْس

 

بَعْض الذِّكْرَيَات 


والطفولة البائسة 


(أكملينى) 


هَكَذَا همس فى الأمس القريب

ُ 

مِيرَاث اللَّعنة أحنى ظَهْره

 

فِى اللَّحْظَة الغادرة 


وَالْكَهَنَة يَكْتُبُون (كتاب الموتى)

 

فَيَتَّكِئُ عَلَى غَيْمة


وَيُقبل خَدّ الْقَمَر 


****** 


ياللشاعر الْمِسْكِين 


مُفْلِسٌ إلَّا مِنْ كَلِمَاتِه


ِ يطلقها كل مساء


فتضطرب الْمُدُن السَّرَاب 


سيهدر أَحَدُهُم دَمه

 

ويشي بِه الْمُخْبِرُون 


بَيْنَمَا يَضْحَك الطَّمْي وَاللَّيْل

 

وَالنُّجُوم فِى الْأَعَالِي 


******** 


الغابات الَّتِى قَامَت حولي فَجْأَة 


والبحيرات الْمَرَّة 


الأمنيات المسكوبة كفنجان القَهْوَة

 

والرؤى الْوَاهِمَة 


لَمْ تَكُنْ لِعَالم أَفْضَل 


دلينى إذْن 


عَلَى طَرِيقِ سَلَكته مَلَائِكَة

 

وَلَم تَتَلَوَّث أَجْنحتها؟! 


عازِف النّاي الْفَقِير 


جَمْع الزُّهُور الْبَرِّيَّة 


وَصَرَخ 


أَيُّهَا الْمَوْت تَعَال

 

هَذَا قُرْبَان مَنْ دَمِي

َ 

كُنّ ضيفى الْأَخِير 


علنى أَجِد طَرِيقًا لِلْمَغِيب 


********** 


هل تدرين 


كم رسمت (هيباتيا) من الأحلام


على كل باب


لكن الأوغاد الممسوسين


قدوا قميصها


واستحلوا عنقها


بينما عميان آخرون


وقفوا يلتقطون صورة أخيرة


ل (نيره اشرف) فى الظهيرة


كغزالة فاجأها الصياد والنصل


فشهقت


وأغلقت عيناها


*********


أَيُّهَا الْكَهَنَة 


كم فجيعة تُرِيدُون 


حَتَّى تَسْتَقِرَّ أضرحتكم 


كَمْ مِنْ الْوَقْتِ سيمر 


كَى تَكْتَمِل الْمَلْهَاة

 

وتعلو أَصْوَات الْبَاعَة

 

فِى الطُّرُقَات

 

******* 


هِى تُحِبّ حُقُول الْقَمْح

 

وَالزَّيْتُون 


وتخبئ الأحلام فِى أدراجها 


هِى النَّهْر 


وَالرِّيح 


وَالضَّوْء 


وَهُوَ الفوضوي

 

مُوحِش وكئيب

 

لَا يَحْمِلُ أَىّ يَقِين 


لَا يَحْمِلُ غَيْر الخسارات 


رَأَى الْأَجْسَاد فِى الْمَيَادِين تَتَسَاقَط 


رَأَى الْعُشَّاق يلوحون لِلسَّمَاء


ويرتفعون فِى عُرْس جَلِيل

 

وَلَا يودعهم أَحَدٌ

 

هَكَذَا اللَّيْل امْتَدّ 


بِطُول الطَّرِيق

 

مَنْ يَدُلُّنِي عَلَى بَيْتِي

 

من يدلنى على تاريخ آخر للبكاء


كَي أهمس فِى اِنْكِسار 


لَسْتُ بِخَيْرِ يَا حبيبتى 


لَسْتُ بِخَيْر

*********"***


مارق من خرافة الشعر والقوم

 

إلَى ظِلِّ لَيْسَ ظِلِّي 


لَم أعاكس الرِّيح 


لَكِنَّهَا وزعتني عَلَى الْجِهَاتِ الْأَرْبَعِ 


وَالْبِلَاد الْبَعِيدَة 


فاجمعي طيورك الْمُهَاجِرَة 


قَبْلَ أَنْ تتساءل : 


هَل مَازِلْنَا أحْيَاء ؟ 


****"*"**"""*"" 


رِضَا يَاسِين

الأديب المغربي / إدريس سراج يكتب قصيدة تحت عنوان "كأننا لم نحي من قبل" 


الأديب المغربي / إدريس سراج يكتب قصيدة تحت عنوان "كأننا لم نحي من قبل"


 

على مشارف الموت ,

نرغب في الحياة .

كأننا لم نحي من قبل .

و لا خبرنا كل الخيبات .

و لا كل الأحلام المستحيلة .

و لا خبرنا كل الخيانات الممكنة . 

على مشارف الموت ,

نرغب في الصخب ,

و فوضى الحواس .

نرغب في الحنين و الأنين .

نرغب في البحر و هديره .

نرغب في خلق جديد .

و بعث آخر . 

على مشارف الموت ,

نشعل شموع الرمق الأخير .

تنتفظ الذاكرة .

تشتعل الصور .

يرتج البياض .

تتساقط زخات الحروف .

و تفتح الجراح  ,

على مصراعيها

فينتعش الحزن من جديد .

عند مشارف الموت ,

تخبو شموع العين .

ينكسر البياض .

يرتجف السواد .

و يسود ليل طويل .........


إدريس سراج

فاس   المغرب




 الشاعرة المصرية / زيزي الحداد تكتب قصيدة تحت عنوان "وحشني بتنا" 


الشاعرة المصرية / زيزي الحداد تكتب قصيدة تحت عنوان "وحشني بتنا"


وحشني بتنا واخواتي

ووحشتني امي وحنانها

وابويا لم جمعنا

وبكل حب ينادينا

وحشتني الصحبه وامبارح

وحبيب لقلبي مش جارح

وناس جميله كانت صادقه

محبه لبعض مش انانيه

وحشتني بلكونة اودتي

وانا سهرانه مع جارتي

وبنحكي لبعد الفجريه

وحشني ناس كانت صافيه

وقلوب ومشاعر دافيه

زمان وانا بقلب اخصر

واحلام جميله ورديه

الدنيا كانت غير دالوقت

وكنت شايفه الحياه جنه

مهوا كانوا حبايبي حواليه

ولم كبرة شويه بقو يقلوا شويه

ماهي خاينه قوي الايام

اخدت حبايبنا مننا

وسابت لنا الالام

ونحلم كتير ونتمني

وتطلع بينا الدنيا للسماء

ونفرح وتعملنا حناحات

وفجأه تصحينا من حلمنا

نلاقينا ماسكين هوا

وليل مظلم طويل

ويفرح معانا مين

مااحنا افترقنا كلنا

و معظمنا مش عايشين

ويارتها ايام دامت

واللمه والاحباب

واحد ورا واحد

رحلوا وماحد باقي