Articles by "..."
‏إظهار الرسائل ذات التسميات .... إظهار كافة الرسائل

 

أجمل نوتردام ... The Hunchback Of Notre- Dame | بقلم الأديب المصري د. طــارق رضـــوان جمعة


أجمل نوتردام ... The Hunchback Of Notre- Dame | بقلم الأديب المصري د. طــارق رضـــوان جمعة

أجمل نوتردام ... The Hunchback Of Notre- Dame | بقلم الأديب المصري د. طــارق رضـــوان جمعة





جرت العادة أن أكتب مقالاتي أولاً على مسودة خارجية فأضيف من إليه ما تمليه على بنات أفكاري أو أحذف منه ما لا يليق برقى فكر زواري. وهنا اليوم أتردد كثيراً في كتابة هذا المقال وأجد الفكرة تتسرب من بين أناملي, رغم أنى كثيراً ما تعلمت الحب وعلمته, إلا أنني حين أكتب عن أحدب نوتردام أكتب عن جمال داخلي يتناغم مع جمال خارجي. أحدب نوتردام هي قصة للرائع فكتور هوجو. رواية تجمع بين تناقضات عديدة من جمال وقبح, تضحية وأحقاد , حب وكراهية.

أحدب نوتردام ترى فيها البطل "كوازيمودو" بهيئة مخيفة فهو أحدب ، ويعمل  قارع لأجراس كاتدرائية نوتردام الفرنسية. لكنك سرعان ما تنسى قبحه مظهره الخارجي لترى شيئان أولهما قسوة المجتمع فى الحكم على أبنائه من ذوى الاحتياجات الخاصة وكيف فرض المجتمع الفرنسي العزلة على أبنائه بسبب عاهة لا ذنب لهم فيها، والأمر الثاني أنك سرعان ما تنسى قبح "كوازيمودو"  وتعيش مع جمال روحه وعاطفته الجياشة، فترى روحاً شفافة رقيقة تسكن جسد معطوب . "كوازيمودو" الفتى الحنون الذي أخلص في حبه للفاتنة الراقصة الغجرية "إزميرالدا". فيقول "كوازيمودو" إلى حبيبته إزميرالدا": 

"كلما وقفت إلى جانبك لا أتمالك نفسي من الشعور بالشفقة على حالي... إنني أبدو أمامك مثل وحش غاية في البشاعة، لكنك بالنسبة شعاع من الشمس وقطرة من الندى، وتغريده من تغاريد الطيور."

هنا يطرح هوجو سؤالا... هل النفس البشرية تتشوه إذا سكنت جسداً مشوهاً؟


"إزميرالدا" التى نالت إعجاب " كلود فرولو" رئيس الشمامسة فعانت من رغبته فيها، تلك الرغبة التى كانت تتأرجح بين تملك وانتقام."إزميرالدا" التي عشقها القائد الوسيم فحاول خداعه باسم الحب. "إزميرالدا" هي الجميلة التى جعلتنا نرى خلف  قبح الأحدب جمالاً يفتقر إليه أعظم النبلاء وأكثرهم وسامة. هي من حركت بداخله كل ما هو جميل ونقى وراقى. هي من ربطته بالحياة فصار لها قيمة كي يعيشها ويحتمل سخافة الجهلاء  ممن عجزوا عن إدراك سماته وجماله النفسي الملائكي. "إزميرالدا" هى من حاول "كوازيمودو" التضحية بحياته كي ينقذها من الموت أكثر من مرة.

وهنا يصف المؤلف بطله "كوازيمودو" قائلاً: " وهو مع هذا التشويه كله يملك من الحيوية المرعبة والخفة والشجاعة شيئاً كثيراً. إنه استثناء غريب عن القاعدة الخالدة التي تفرض أن تكون القوة كالجمال نتاجاً للانسجام".

ولك أن ترى قمة التناقض حين تعلم أن قارع جرس الكاتدرائية هو شخص ليس فقط أحدب بل أنه أصم، ومع ذلك فقد عشقت  وأدمنت باريس صوت أجراسه ونغماتها حتى صارت أنشودة جميلة في أذان الجميع معروفه باسم أغنية "كوازيمودو". كوازيمودو" المسكين الذي طبقاً لترجمة اسمه باللاتيني تعنى شخص بنصف ملامح.

للرواية أكثر من مغزى على المستوى الاجتماعي والسياسي والسياحي. وهذا ما ننشده فى كتابات مؤلفينا العرب. فعلى المستوى السياسى تجد أن تصوير هذه الرواية للظلم الواقع على البطل  وعلى المهشمين دفع الشعب الفرنسي للقيام بالثورة الفرنسية والتي أرخها نفس الكاتب فكتور هوجو في روايته اللاحقة البؤساء. وعلى المستوى السياحي تجد أن هذه الكاتدرائية كانت قبل انتشار هذه الرواية مبنى قديم أيل للسقوط، لكن بعد انتشار الرواية اعتنت بها الحكومة الفرنسية وأصبحت مزاراً سياحياً. وعلى المستوى الاجتماعي فالرواية تشجب عزلة البطل ككيان منعدم. هوجو يرفض  وبشدة أن ينهش المجتمع في جسد هؤلاء المحرومين.

ولك عزيزى القارىء أن تقارن بين أوروبا بشعاراتها الزائفة وبين تعاليم الله ونصرة الضعفاء. يقول الله تعالى: (لَّيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ)، وكما رغبّ الإسلام في دمج تلك الفئة في المجتمع مع الفئات جميعها ليتشاركوا مع بعضهم البعض، فإنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بيّن في الأحاديث الشّريفة أنّ الإنسان في المجتمع إذا اضطر إلى أن يخالط بعض المرضى، فلا بأس في ذلك ولا خوفٌ منه، وكان رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- يجعل المرضى والضّعفاء قادةً عندما يخرجوا في ركبٍ، فكان أثر ذلك كبيراً على أصحاب ذوي الاحتياجات الخاصّة؛ لأنّهم أعطوا ثقةً في أنفسهم، وتمّ دمجهم في المجتمع الذي سيخافون منه لو كانوا مبعدين عنه.

وختاماً يقول تشارلز ديكنز الكاتب الانجليزي المشهور:" ليس لك خياراً فيما أنت عليه، لم يكن لك خياراً في من ستكون عائلتك، كيف ستكون ملامحك وتدويره وجهك. ليس لك خياراً فى الصوت الذى سيسمعه الناس منك، ولا اللغة التي تتحدث بها من صغرك. يرتديك النهار كشمس ويتخلص منك الليل بإرغامك على النوم تعباً، وبعد كومة الفروض هذه أصبح لك وجهان وجه بأس يرسم له الصقيع عينان، ووجه أنيق تقابل به المارة الأتعس منك، والأوفر حظاً، ولكن لا شيء يظهر للعلن غير صورة إنسان مكتمل. لم تختر بداية الحكاية ولكن تختار نهايتها، ستتوقف عند منعطف لم تكن تتوقعه، لكن كنت مؤمناً أنك: لن تتكرر"



 

أنواع اليمين وأحكامها | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف


أنواع اليمين وأحكامها | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف
أنواع اليمين وأحكامها | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف 

 



اليمين ينقسم إلى ثلاثة أقسام :


#اليمين_اللغو


هو ما يجري على ألسنة الناس بلا قصد كقولهم: 


لا والله ، بلى والله ، والله لتأكلن أو لتشربن أو لتجلسن مع عدم قصد اليمين ، ويدخل فيها أيضًا الحلف على شيء يعتقد أنه كما حلف ، ثم يتبين له أن الأمر على خلافه .


وهذا النوع من اليمين لا كفارة فيه ولا يؤاخذ عليه الإنسان فقد قال تعالى :


{لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِيَ أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ} 


[البقرة:225]


#اليمين_المنعقدة


وهي أن يحلف على شيء ليفعله أو يتركه فإذا حنث فيها فعليه الكفارة .


قال تعالى :


{لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ}


 [المائدة: 89]


#اليمين_الغموس


هي أن يحلف بالله كذباً على أمر معين ، وسميت غموساً لأنها تغمس صاحبها في نار جهنم والعياذ بالله ، وهي من أكبر الكبائر .


فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :


الكَبَائِرُ : الإِشْرَاكُ بِاللَّهِ ، وَعُقُوقُ الوَالِدَيْنِ ، وَقَتْلُ النَّفْسِ ، وَاليَمِينُ الغَمُوسُ . 


صحيح البخاري  


ويجب على من حلف هذه اليمين أن يتوب إلى الله توبة نصوحاً .


 

هل للرجل عدة كعدة المرأة في الطلاق | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف


هل للرجل عدة كعدة المرأة في الطلاق | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف
هل للرجل عدة كعدة المرأة في الطلاق | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف

 


السؤال:


هل للرجل عدة كعدة المرأة في الطلاق؟ 


الجواب:


#يعتد الرجل في أربع حالات :


#الْحَالَة_الْأولي 


الَّتِي يَكُونُ لِلزَّوْجِ فِيهَا عِدَّةٌ عِنْدَما يَكونُ متزوجًا بِأَرْبَعَة زَوْجَات وَيُطْلَق إحْدَاهُنّ ، فَيَكُونُ لَهُ عِدَّةٌ مِثْلِ الزَّوْجَةِ ، وَلَا يَجُوزُ لَهُ أَنْ يَتَزَوَّجَ مِنْ زَوْجَةٍ أُخْرَى حَتَّى تَنْقَضِيَ عِدَّةُ زَوْجَتِهِ الَّتِي طَلَّقَهَا ، وَهِي الْعِدَّة الْمُحَدَّدَة لَهَا شرعًا .


#الْحَالَةُ_الثَّانِيَةِ 


الَّتِي يَكُونُ فِيهَا لِلزَّوْج عِدَّة مَثَلُ الْمَرْأَةِ هِيَ عِنْدَمَا يُطَلِّقَ الرَّجُلُ امْرَأَةً ، وَيُرِيدُ أَنْ يَتَزَوَّجَ بِأُخْتِهَا فَفِي هَذِهِ الْحَالَةِ لَا يَجُوزُ أَنْ يُحْدِثَ الزَّوَاج حَتَّى تَنْقَضِيَ عِدَّتُهَا .


#الحالة_الثالثة_وَالرَّابِعَة


الَّتِي يَكُونُ لِلزَّوْجِ فِيهِمَا عِدَّة مَثَلُ الْمَرْأَةِ ، عِنْدَمَا يُطَلِّقَ زَوْجَتَهُ لَيَتَزَوَّج بعمتها أَوْ خَالَتَهَا ، فَلَا يَجُوزُ أَنْ يُتمم الزَّوَاجِ إلَّا إذَا انْقَضَتْ عِدَّةُ زَوْجَتِهِ الَّتِي طَلَّقَهَا لَيَتَزَوَّج عَمَّتِهَا أَوْ خَالَتَهَا ، مضيفًا أَنَّ الزَّوْجَ يَجُوزُ لَهُ أَنْ يَعْتَدَّ عَلَى زَوْجَتِهِ فِي حَالَةِ وَفَاتِهَا وَهُوَ أَمْرٌ جَائِزٌ ، وَيَكُونُ مِنْ قَبِيلِ الْوَفَاء لِلزَّوْجَة .




 

مكسور الجناح : أنا الحارس الليلي| بقلم الكاتب والفنان التشكيلي ذ. شكيب مصبير


مكسور الجناح : أنا الحارس الليلي| بقلم الكاتب والفنان التشكيلي ذ. شكيب مصبير
مكسور الجناح : أنا الحارس الليلي| بقلم الكاتب والفنان التشكيلي ذ. شكيب مصبير



جلس فوق صخرة متأملا البحر في فترة هدوئه ، فلفت نظره قارب صغير  عند منتهى حد بصره ، و شمس لم يعد يظهر منها سوى منتهاها و أشعة بلون ذهبي تكاد تغرق في ماء البحر ، في تلك اللحظات أسراب من الطيور بأعداد كبيرة تحاول مغادرة المكان محلقة و هي تهندس لتحليقها بأشكال جمالية تأسر عينيك و تجعلك ترى أشكالا هندسية كأن فنانا أعدها ليشاهدها المتلقي ، و أنا أتأمل كل هذا غصت بخيالي قعر البحر ، فإذا بي أرى كل الحيتان و المخلوقات تأخذ مكانها للراحة ، هكذا هو حال كل المخلوقات الليل سكن لها . 

في هذه اللحظة بالذات ظهر بجانبي مخلوق بشري يحمل صفة إنسان مثلي ، بدوره يعشق البحر و لحظة غروب الشمس و ما يرافقها من أحداث ذكرت لكم بعضها ، فدار بيننا حوار تعارف ، فعلمت منه أنه يعمل حارسا ليليا بإقامة محروسة ، و لم يعرف عملا آخر في حياته سوى هذه المهنة ، و مجيئه للبحر في هذا الوقت هو مقصود به استعداد  لقضاء ليل بتنوع فصوله خريف و شتاء و ربيع و صيف تختلف درجات حرارته و برودته و رطوبته، يعتبر حضوره هو شحن  لنفسيته بطاقة ايجابية ، فسألته كيف استطاع أن يتأقلم مع هذا الوضع النشز ؟ فأخبرني في البداية أنه وجد صعوبة و لكنه اعتاد و حاول ان يتأقلم معه ، فسألته أيضا فكيف  يتصرف مع أسرته الصغيرة و الكبيرة ؟ فأجاب هم بدورهم اندمجوا و قبلوا بوضعي ، فسألته مرة ثالثة : هل انت سعيد بهذا الوضع النشز ؟ أجاب : لا ، و لكن أخوك مضطر لا بطل ، فسألته عن بعض معاناته التي عاشها و هو يمارس مهنته هاته ؟ الحارس الليلي هو إنسان يمتهن مهنة يصعب على كثير من البشر ممارستها لما يحفها من إهانات و مخاطر ، كم من حارس ليلي أصيب بعاهة مستديمة و هو يمارس مهنته ليلا من طرف لصوص محترفين ، و منهم من مات غدرا ، أضف إلى ذلك الاهانات اليومية من طرف بعض السكان كبارا و صغارا ، لا حق له في التغيب بسبب مرض أو طارئ يحدث له ، كثير منا لا عطلة سنوية له بمعنى لا حق له في السفر ، كم من بيت سرق أو ملابس من فوق السطوح فنجرجر في أقسام الشرطة و يكون اللص من بين شباب منحرفين من ساكنة الإقامة ، و الأصعب و هو اننا لسنا مشمولين لا بتغطية صحية و لا ضمان اجتماعي و لا سن لنا للتقاعد ، نحن فئة مهمشة نعيش مكسوري الأجنحة ، لا الدولة و لا الحكومة و لا المجتمع المدني و لا المنظمات الحقوقية بجميع تلاوينها تهتم بقضيتنا ، كم ليلة قضيتها كما هو حال غيري ممن يمارسون الحراسة محموما و مريضا و جائعا و مهموما ، لا أحد يفكر فينا نعيش الضياع ، نعيش البؤس ، و لا خيار لنا … ،

بعد كل ما دار بيننا لم يعد ما جئت من أجله يغريني ، لا الغروب و لا أمواج البحر و لا الطيور و لا الحيتان تبعث في نفسي طمأنينة بعد كل ما سمعت من آهات ، الحجر و البشر و الطير و الحيتان و كل المخلوقات تنام ليلا " و جعلنا الليل سكنا " الاية و صنف من البشر محروم من هذه النعمة و محروم من الآدمية و العيش الكريم و الأمن و الأمان مستقبل مظلم و آمال  أقبرت بأي ذنب كسرت أجنحتهم ، هي صرخة أعلنها بصوت مرتفع : كفى ظلما ، فلسان حال صديقي يقول نريد عدلا ، نريد إنصافا ، نريد حقا مهضوما ، نريد التفاتة تشفي بعضا من آلامنا و جراحاتنا … 

ذ شكيب مصبير



 

دودة للضفادع | بقلم الأديب الجزائري عبد العزيز  عميمر


دودة للضفادع | بقلم الأديب الجزائري عبد العزيز  عميمر
دودة للضفادع | بقلم الأديب الجزائري عبد العزيز  عميمر



تعبت من صورتهم المقلوبة

تعبت من عملة بوجهين

السبحة في يد

وبنت العنب في اليد الأخرى

قيل لهم :

اجروا ! تعالوا !

قصفت ابنتكم بصاروخ ! 

كانت تلعب بدميتها

أمام باب الدار

قالوا : أمن أجل طفلة افزعتنا !؟

تلد أمها اخرى .....

دعنا، فالعمٌ سيبيرمان يغضب

ولا يرغب في الاحتجاج

سنجري لغسل قدمية

ولحس حذائه

حتى يرضى بنا عبيدا

آه ! سترجعون للناقة والخيمة

حينما يجفّ بئر البترول

حينها لا تجدون رصيفا !

ولا بيتا لا من الشِعر ولا من الشَعر 

تعود المرسيدس للجرمان

وتهرب الناقة وتعافكم

فرائحة خيانتكم لا تطاق

تبكون عارا وقهرا

وسيبرمان مع نجمة داوود

يرقصان في الملاهي

 تستنجدون ، وتداسون 

بأقدام cow boy

دودة حقيرة 

أكل مفضّل للضفادع 


         





سيارة الإسعاف | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن


سيارة الإسعاف | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن
سيارة الإسعاف | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن

 


 السلام عليكم ، 

سيارة الإسعاف : 

دقَّ سائق السيارة البوق من أجل إفساح الطريق بعض الشيء كي يتمكَّن من الوصول للمشفى قبل أنْ يموت المريض أو تزداد وطأة المرض لديه ، كان الجميع متباطئين وكأنهم مُصابون بالبَلادة ، لا يهتمون لحال أحد ، يبحث كل منهم عن مصلحته وأقصر طريق يُوصِّله لمشواره الذي يَقصِده ، غير مكترثين بهذا الشخص الذي قد يموت فجأة بسببهم وبفِعل تغافلهم وقلة اهتمامهم بالأمر ، فما عليهم سوى إفساح المجال للسيارة كي تَعبُر وتصل للمشفى في أسرع وقت ممكن للَّحاق بهذا الشخص في الحال قبل أنْ تصعد روحه لبارئها ، كان الوقت قد أوشك على التأخر وصارت الحالة تتدهور أكثر من سابق عهدها ، أُصيب السائق بالهَلع والتوتر وأصبح يتصبَّب عرقاً بفعل المسئولية الواقعة عليه فضغط على دواسة البنزين وحاول أنْ يُسرِع المسير غير مكترث بالطريق أو بالسيارات المحيطة ، كان في عَجلة من أمره محاولاً إنقاذ المريض بأي شكل ممكن ، وصل عند باب المشفى عند منتصف الليل وسَحب كرسياً مُخصَّصاً للحالات القادمة مؤخراً وأَجلَس عليه المريض ودفعه للداخل محاولاً إسعافه ونقله إلى أقرب حجرة لتَلقي العلاج اللازم ، وبالفعل تم حجز حجرة باسمه واستدعاء الطبيب المناسب للحالة وتم إجراء اللازم من أجله ، وبمجرد أنْ أَفاق من آلامه حتى اتصلوا بأهله فجاءوا من أجل الاطمئنان على صحته وبأنه صار في حال أفضل ، كان الوضع لا يُحتَمل في البداية وكان السائق في حالة صعبة من القلق والخوف في ظل تلك الظروف التي يَمُر بها المريض وحالته التي كانت يُرثَى لها ولكن الأوضاع استتبت وصارت الأمور على ما يُرام وصار السائق والمُسعفون في نفسية أفضل حينما تمكَّنوا من إنقاذه وهذا ما يُصيبهم في كل مرة تأتيهم حالة في وضع متأخر لتلك الدرجة سواء أُصِيبت في حادث سير أو تعرَّضت لأي حادثة طارئة ولم يكن معها أي شخص من ذويها ، لقد مرَّ الموقف بسلام كما يحدث معهم دوماً بفِعل رغبتهم العارمة في بذل كل جهودهم المستميتة من أجل إنقاذ المريض الذي تم استلامه على الفور قبل أنْ يُصاب بأي مضاعفات أو ينتقل إلى العالم الآخر بسبب التأخير أو التراخي في أداء العمل على أفضل وجه ممكن ، فلم يكن هذا من شِيمهم ذات يوم ، فقد اعتادوا الدأب في العمل منذ أول يوم انتصبوا فيه تلك المهمة ، فتلك أرواح سوف يُسأَلون عنها يوماً ما فعليهم ألا يُقصِّروا في حقهم حتى لا يُلاقوا العقاب العسير على ما اعتراهم من تقصير ...




 

احك يا شكيب : " المنبوذة " | بقلم الكاتب والفنان التشكيلي ذ. شكيب مصبير


احك يا شكيب : " المنبوذة " | بقلم الكاتب والفنان التشكيلي ذ. شكيب مصبير
احك يا شكيب : " المنبوذة " | بقلم الكاتب والفنان التشكيلي ذ. شكيب مصبير


قد يتبادر إلى ذهن القارئ أو القارئة صورة إمرأة عجوز أو زوجة أو بنت مراهقة  طردن بشكل تعسفي أو لسبب أخطاء ارتكبت من طرفهن ، في حين أن الموضوع أكبر من كل ما ذكرت ، المنبوذة قد تكون إمرأة أو قد يكون رجلا ، و لكن في غالب الأحيان تكون إمرأة ، و لمزيد من التوضيح الأمر هنا يتعلق بالإرث ، تكون علاقة زوجية و تكون علاقة مصاهرة بين أسرتي الزوجين و تقع وفاة أحدهما ومن هنا تبدأ الحكايات ، حكاية منبوذة أو منبوذ ، و للتوضيح أكثر أسوق لكم حكايات من واقعنا المعيش على لسان بعض من وقعت لهم مواقف مؤلمة مع  قليل من التغيير زيادة أو نقصانا في الوقائع والأحداث ، و لكن تبقى الحكايات حقيقية . 

" توفي زوجي  و تركني  أنا و بناتي الصغار بعد مرض مزمن ألمّ به و بعد دفنه في المقبرة و في أول يوم و بعد ان خرج الزوار ليلا لحال سبيلهم ، أردت الدخول لغرفة نومي حتى آخذ قسطا من الراحة و اختلي بنفسي من وجع الصدمة ، فإذا بي أفاجأ بأشقاء و شقيقات زوجي يقفون سدا منيعا أمام باب غرفة نومي  و منعوني من الدخول إليها  لأنها أصبحت ملكا لجميع الورثة و كل ما بداخلها و داخل الدار أصبح إرثا و تركة لهم جميعا  من الملعقة إلى الفرش و الأثاث و الحلي ، لحظتها لم أتمالك نفسي و سقطت مغشيا علي حتى وجدت نفسي في غرفة في مصحة لا أقوى على الحركة و لا على الكلام من هول ما شاهدت …"

" توفي زوجي بحادثة سير مميتة ، و ترك لي أبناء صغارا  وله أم ، و كانت صدمتي كبيرة ، و كنت محتاجة لمن يسندني و يقف إلى جانبي ، و لكن صدمتي تضاعفت عندما فاتحتني أم زوجي في موضوع لم يكن الوقت مناسبا لفتحه معي ، أيام قلائل بعد الوفاة  الفاجعة ، أخبرتني أنها قررت بأن أتزوج بعم أولادي و هو ابنها شقيق زوجي ، حتى تضمن أن أولادي الذين هم حفدتها سيعيشون في أمن و أمان و أن تركة والدهم لن تخرج عن العائلة الكبيرة ، و إلا فإنني سأعيش أتعس أيام و أسابيع و شهور و سنين و بقية حياتي في عذاب ، فكان جوابي هو الرفض و أنني حرة في اختياراتي و اختياري هو أنني سأعيش مكرسة كل جهودي لأولادي و أني لست محتاجة لزوج و أن ابنها عم الاولاد وشقيق زوجي هو بمتابة أخي ، و بسبب موقفي عشت بالفعل سنين ذوات العدد في حرب غير منتهية و تضييق علي و على مصادر رزقي مضاف إلى كل ذلك إشاعات و حرب نفسية إلى الآن …"

" توفيت زوجتي   و تركت لي أولادا خمسة  كانت حياتنا هادئة مستقرة  ،  كنا نصل الرحم مع العائلة  الكبيرة  و لم نكن نستثني أحدا أقارب و أصهار ، و لكن حدث ما لم يكن في الحسبان ، أم زوجتي على غير عادتها و طريقة كلامها طلبت معرفة متخلف بنتها  التي هي زوجتي و التي كانت ربة بيت و لم يسبق لها مزاولة أي عمل سوى تربية أولادنا ، فلما أجبتها يا  خالتي   تعرفين بأن الظرف الان ليس مناسبا للخوض في هذا الموضوع الجرح لا زال   في بدايته وبإمكانك تأجيله لوقت لاحق و لك ما طلبت ، بل مباشرة بعد وفاة زوجتي بدأت أشعر بحركات غير عادية من طرف اخت زوجتي و فهمت المقصود و في كل مرة أحاول التجاهل و الابتعاد ، و لكن حماتي كانت مصرة ، و قلت لها رأفة بأحفادك و رأفة ببنتك تريتي ، فكان جوابها صادما من كانت تجمعنا فقد ماتت و نحن أبناء اليوم ، فانقطعت صلتي بأسرة زوجتي رحمها الله و قطعوا هم صلتهم بأولادي منذ  عشرة أعوام إلى الان …" 

نعم هم أناس كانوا يعيشون  حياة طبيعية لم يكونوا يتوقعون في يوم من الأيام و بعد وفاة زوجة أو زوج ان يجدوا معاملة سيئة لم يعهدوها أيام حياة موتاهم زوج أو زوجة ، و الحقيقة أن التعامل الذي أظهروه أقارب المرحومين هو الأصل و ليس هو تعامل طارئ و انما ظهرت حقيقتهم و حقيقة معادتهم عند الوفاة . هي حكايات من واقع معيش مرير واقع إرث دمر و شرد و شتت عوائل بسبب فهم  خاطئ و تقدير فاسد و تربية معوجة. 

ذ شكيب مصبير




 

المرأة المعاصرة فضيلة أم رذيلة؟ | بقلم الأديب المصري د. طارق رضوان جمعة


المرأة المعاصرة فضيلة أم رذيلة؟ | بقلم الأديب المصري د. طارق رضوان جمعة
المرأة المعاصرة فضيلة أم رذيلة؟ | بقلم الأديب المصري د. طارق رضوان جمعة




ثمرة هى كلما نضجت تُسقي شهداً، ملكةُ هى لا تمنح عسلاً إلا إذا أحبت، نبتةُ هى كلما أغدقت عليها بماء الحب أزهرت، الحور أنوثتها عميقة ولا يُجيد السباحة فى بحورها سوى سباحُ ماهر، هى قصيدة صماء لا يدرك معانيها إلا شاعر ذواق، هى المرأة الناضجة وهى الندى وهى السلام.

قويةُ هى كالحرب، لكنها رقيقة كالخيال ساحرة. فعيونها جاذبة لكل من يراها فيصير اسير ضوئهما الوهاج.

عربية الجمال، اغريقية الهوى. لها ابتسامة شمس مضيئة تدور فى فلكها الكواكب. فالمرأة الناضجة هى حبيبة عاشقة متيمة حين تحب فتُخلص وتطلع فى العطاء بسخاء، وطفلة هى حين حين تبكى. هى كيمياء لا يفهم تراكيبها إلا عالم قد تخصص برغبته فى دراستها فعرف قدرها وعشق معانيها وأغلق عليها.

ويحضرنى قصةواقعية عن أميرة شرسة وهى الأميرة خوتولون، حفيدة الامبراطور المغولى جنكيز خان وأبنة الامبراطور كايدو. فحين أراد والدها تزويجها اشترطت على زوجها المستقبلي ان يتغلب عليها فى مباراة للمصارعة فإذا غلبته فإنه سوف يخسر مائة حصان. ووصل عدد الخيول لديها عشرة آلاف حصان. لكنها حين وقعت فى حب الأمير غازان خان حاكم فارس تزوجته بدون مباراة. أشترط ما تشاء قبل الحب... فإذا جاء الحب أسدل الستار. ذلك هو الحب...سلطان السلاطين.

كل شىء بالمرأة السوية الناضجة جميل، لكن ما أريد قولت هنا ليس هجوما سافراً علي الفتاة المعاصرة ، فأنا نريد لها، عاشق لخلق الله فيها مسبح بحمده، إلا أننا أرى أن الفتاة المعاصرة تعرف حقوقها وتكفر بما عليها من واجبات.  فهى تصنف الرجال صنفين... قوى ينكح وضعيف يكدح. فتعطى الأول الحق فى الحصول على المغنم، بينما الثانى  يبقى له المغرم، فشتان بين الماثف بالاناقة ومن له طبع الناقة.

التربية الحديثة للفتيات بعيدة كل البعد عن تعاليم الأديان السمحه، فالفتاة المعاصرة تلهث خلف المال حين تختار زوجاً لها، وتمنح نفسها هنيئاً مريئاً لكن يدفع أكثر. ولسان حالها يقول: هيت لك، بينما ترى الشاب الفقير حشرة لا تليق بها فتقول بلسان حالها: " معاذ الله أن نأخذ إلا  من وجدنا متاعنا عنده انا اذا لظالمون". ورغم علاقتها وتمسكها بالنجاح إلا أنها تترك شعرة وصل مع الفاشل فتصنفه من فئة البدلاء من باب الاحتياط ، ولا تنفض عنه العبار إلا إذا يأست من الناجح، كما يأس الكفار من أصحاب القبور.

لا تصدق أن الأنثى ضعيفة العقل بل هى صاحبة كيد وفكر عظيم، فلك أن تنظر إلى طريقة تربية البنين والبنات منذ الصغر. بالذكر يلعب ويراه ويبنى جسده، بينما الفتاة الصغيرة ترافق أمها فى المجالس النسائية لتتعلم من خبرات النساء عن الزواج والطلاق وأساليب السيطرة على الذكر وامتصاص موارده وكأنها فى دورة تدريبية تثقيفية منذ الصغر اتعرف مل حقوق ومواد قانون الأسرة لتدرك كيف تأكل الأخضر واليابس من ضحيتها.

لذلك أنصح الزوج بأن يحتوى زوجته ليصبح ما أفسده المجتمع. فعليه أن يسمعها كل عبارات الحب للقضاء على فراغها العاطفى ، بل لتنمية الجانب العاطفى لديها. بالبيت الحالى من العاطفة بيت خرب الصحراء قاحلة لا روح فيها ولا حياة. ما أجمل العلاقات المبنية على الإحترام. فالاحترام هو أسمى قيمة من الحب ذاته.  وأحءر عزيزى الزوج أن تعتاد المرأة غيابك، لأنها ستهتاد التصرف فى الحياة بمفردها ، وسيقل حبك بداخلها حتى يتلاشى. فالكثير منزوجون ولكن قليل من لديهم شريك حياة




 

منمنمات الجمر والرماد نفث(3)| بقلم الأديب الفلسطيني طلعت قديح


منمنمات الجمر والرماد نفث(3)| بقلم الأديب الفلسطيني طلعت قديح
منمنمات الجمر والرماد نفث(3)| بقلم الأديب الفلسطيني طلعت قديح


 

نفث(3)


ملوك أرجحات الخطوات المثقلة بين كتفي الغبار في حياة لا تعرف فينا سوء آلام مبرحة، وسؤال يطيل في ذاكرة الواحد منا، هل تكنس حياة ما نمر به من لسعات الرصاص الجاثمة على كتاب القدر!

غبار يتملك ضيق الحال وفرقة المشاعر بين انسكابات ثقب مغامر يكتشف كم هي الحياة خائنة!

أحاديث الغبار تندسّ في خفاء تحت العظم، ثبات في اشتعال هواء متمرد يحتاج إلى شيء ثالث، يشغل تلك الأحاديث التي تحضر في العلن.

سلوك الغبار هو ما يحتم عمل الرئتين، والرئتين عاشقتان للشهيق والزفير دون حاجة لتوزيع الصوت بينهما.

أراني منهكا في تعبيد مفترقات الضلوع التي تتناوش حيث الانفتاح والانغلاق.

لا يمكن أن نعلق إعلان النسيان في المنفى، أو نباغت السلم في حالة إعلان حرب دون أن تصل الصوت بالصورة، أو نوضب حركة الذهاب والإياب في رؤوس غيورة تليق بطوق النجاة.

حين أصل للنفخ في الأرواح يسطع قائل: "لماذا يرقد القطار بعد صفارة الإقلاع!"

لا مكان لإذابة شمع اليقظة، وخلف كل شمعة بهتان لانقضاض أمنية الوصول، الرهانات تمسك وشوشة الضد من الضد للمحلق في سماء الفضاء.

أيكون شيئا من اللاشيء أو هو اللاشيء من الشيء!

الرهانات عليها أن تسجل هامشا من الكذب والصدق والمعاينة والمعاندة والأخذ والعطاء والإتيان والإذهاب الرخيص أو الغالي، كل هذه الأخيلة المغناة هي تفاصيل من أحاديث ماقبل تململ الرماد.

مابين الجبل والسهل تواصل لذكاء اصطناعي، يحمل معنى الهروب نحو البوصلة الثنائية لطرفي المتاهة.

يخيل إليّ أن دفؤات القلوب تتناوب على فلترة الاحتياجات الرئيسيىة للنبض، وحيث كان النبض كانت حرارة الفراغ، تنتحل مرة حرارة الزيتون أو برودة البرتقال، وحيثما تلاقى كل منهما، صار دليلا على صوت نادئ، يقال أنه نشب من احتراق رحم الأرض في سابع القوس والسهم.

القلب والسهام والقوس، وأنا رابعهم في تراكم المستقبلين لفاجعة الغياب، من يملك إدامة الفراغ في خيط لظم إبرة دون عين!

النهارات سريعة الإغماء، خفيفة الارتواء من افتقار اللهاث نحو آخر منحنيات الحنين.

أراني ذاك الخاتم لكل الحكايا، والكاره لجمع التناقضات في متاهات التحول والإلغاء، لقرع الهادئ من تناغمات استنشاق رسل دوائر الأرواح الصحراوية أو تلك التي تلوح في واحات الترقب للمد والجزر، ولا بد من أن يكون كل هذا الاقتصار بين جهتين متنافرتين، ليحدث الانجذاب في تسلق أو النزول لحياة ما بدء من استباق جرف الرمال!

من يصدق أن القواقع أغارت على شرق الصحراء المتمتم لبحر التمني في سماء ثقب بفراغ قوس وقاع!

أراني كمرضعة الغيم لنوافل الصلاة، وكبطن مستأجر ليحمل ما أراقه سهم في رحم من زجاج، قبل أن يتهشم في ظل تكسر لصفائح للدم فوق الحمراء.

أراني مهشما من كثرة الإشارات المرورية التي تزخر بها قاعة محكمة العدل العليا الدولية التي صنعت من زجاج التحالفات الخرقاء.

الرابحون هم القضاة وموظفو التنظيف وقارعو الجرس وناقلو الأخبار، ومذيعو اللقطات الرتيبة التي لا يتابعها أحد.

ليسوا سوى أطفال يمثلون دور الحكماء أمام لعبة التمني، لا بد لفيض الأمنيات أن يجلس قبالة الزجاج حتى يرمى تهشم الحقيقة كلما احمرت عين وأريق دم!

أراني ذلك المجهول الذي أخرج من تحت يديه مصباح علاء الدين، كي أخطّ مايسمى حنين الأوردة لصقيع المجهول قبل سقوط آخر حصن لمجرة كانت واسعة باتساع لحظة السقوط!


19-5-2024

غزة المحتلة


طلعت قديح



 

تناقض المرء | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن


تناقض المرء | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن

تناقض المرء | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن 



 

السلام عليكم، 

تناقض المرء : 

الإنسان هو التناقض الذي قد يعجز الجميع عن فهم مكنونه وجوهره ، هو التعالي والكِبر والتفاخر وإنْ أُصيب بتلك الداءات لسوف يَعيث في الأرض فساداً وإجحافاً وبَغياً وجُوراً وظلماً ، هو التواضع إنْ فهم الغرض من حياته ، هو اللين وقت الضعف والقسوة وقت القوة والسَطوة وامتلاك النفوذ ، هو مَنْ يُجيد قيادة حياته إنْ أمسك لجام الأمور  وقد يفقد السيطرة عليها إنْ تحكَّم فيه أي من مغرياتها التي لا تنتهي ، هو الموجة التي قد ترتفع وتنخفض بحَسب التيار فقد يُحسِن التوجه وقد يَخفِق فيه فيقود دفة حياته لاتجاه خاطئ ، هو الجُحود والنُكران لكل ما يملُك ، هو الشاكر الحامد لله على نِعَمه وفضله ، هو الطُموح وفُقدان الشغف بحَسب اختياره ، هو مَنْ يتمكن من تسيير حياته وقد يتوقف عند محطة معينة غير قادر على المُضي قدماً بفعل أفكاره المُحبِطة ، هو الشارد الهائم في بعض الأوقات ، هو القادر على وضع جلِّ تركيزه في محلٍ ما والوصول إلى ذروة النجاح فيه ، فعليه اختيار مَنْ يكون فلسوف يُحاسَب على ما أفنى فيه حياته لذا عليه توخي الحذر قبل أنْ تنقضي في اللاشيء ...




 

الحسد معصية عظيمة وأول ذنبٍ عُصِيَ به اللهُ في السماء والأرض | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف


الحسد معصية عظيمة وأول ذنبٍ عُصِيَ به اللهُ في السماء والأرض | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف
الحسد معصية عظيمة وأول ذنبٍ عُصِيَ به اللهُ في السماء والأرض | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف 

 


الحسد داء قديم ابتليت به البشرية منذ القدم وانتشر بين الناس في كل زمان ومكان .


والحسد خلق ذميم، وصفة وضيعة، حقيرة لا تكون إلا في النفس العاجزة، المهانة التي تعجز عن فعل الخير، وتتمني زواله من غيره حتي يكون العاجز والعامل سواء كما قال تعالى :


ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء


إنه خلق ذميم لا يليق بمؤمن آمن بربه، وأيقن بحِكمته، ورضيَ بقِسمته وأحَبّ الخير لمجتمَعِه وأمّتِه .


وقد حذر منه نبينا صلى الله عليه وسلّم، وبيّن أنه يتنافى مع الإيمان، وقِيم الإسلام وأخلاقه، فقال عليه الصلاة والسلام:


لا يجتمعان في قلب عبد الإيمانُ والحسد .


أخرجه النسائي وابن حبان عن أبي هريرة رضي الله عنه .


وفي الصحيحين عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: 


لا تباغضوا، ولا تحاسدوا، ولا تدابروا، وكونوا عبادَ الله إخوانا، ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال .


فالحسود عدو النعمة متمن زوالها عن المحسود كما زالت عنه هو فمن كان يحب الله واليوم الآخر فلينتهي عن هذه الصفة إن كانت فيه وليحذر عقاب الله في الدنيا والآخرة ومن لم يكن من أهلها فليحمد ربه حمداً كثيرا علي ذلك فإن الآفة الوضيعة تقتل صاحبها وتهينه وتجعله من السافلين .


إن الحسد مرض ينشأ من ضعف الإيمان بالقضاء والقدر وقلة الفهم لمعاني الأسماء والصفات.


فالحاسد لو كان عنده إيمان قوي بقضاء الله وقدره ما حسد الناس على ما قضاه الله وقدره .


إن الحاسد صاحب نفس خبيثة تكره رؤية النعمة بادية على الآخرين؛ ولهذا يتمنى الحاسد زوال النعمة عن المُنْعَم عليه .


الحاسد قد يشعر وقد لا يشعر أنه أول المتضررين بلفح نار حسده .


فالحسد نار متأججة تحرق أول ما تحرق مذكيها ومشعلها .


وقد قالوا :


لله در الحسد ما أعدله بدأ بصاحبه فقتله .


وقال معاوية رضي الله عنه: 


ليس من خصال الشر أعدل من الحسد ، يقتل الحاسد قبل أن يصل إلى المحسود .


وقيل : 


الحاسد لا ينال في المجالس إلا ندامةً ولا ينال عند الملائكة إلا لعنة وبغضاءً ولا ينال في الخلوة إلا جزعاً وغما ولا ينال في الاخرة إلا حزنا واحتراقاً ولا ينال من الله إلا بعدا ومقتًا .


قال الفقيه أبو الليث السمرقندي رحمه الله تعالى : 


يصلُ إلى الحاسد خمسُ عقوباتٍ قبلَ أنْ يَصِلَ حَسَدُهُ إلى المحسودِ :


أولاها : غَمّ لا يَنْقَطِعُ 


وثانيها : مُصِيبةٌ لا يُؤجر عليها


وثالثها : مَذَمّةٌ لا يُحْمَدُ عليها


ورابعها : سُخْطُ الرَّب جلَّ وعلا


وخامسها : يُغْلَقُ عنهُ بابُ التّوفيقِ .


قال معاوية رضي الله عنه : 


كلّ الناس أقدِرُ على رضاه إلّا حاسدَ نعمةٍ فإنّه لا يُرضيه إلّا زوالها .


ولذلك قيل :


كلّ العداوات قد ترجى إماتتها 


                    إلّا عداوة من عاداك عن حسد


يقول عبد الله بن المعتزّ رحمه الله :


اصبر على كيد الحسود فإنّ صبرَك قاتِله 


          فالنّار تأكل بعضَهـا إن لم تجدْ ما تأكله


الحسد صفة إبليس اللعين، وهو أول معاصي بني آدم في الأرض ، وسبب أول قتل في الأرض ، وهي خصلة اليهود المذمومة في القرآن الكريم .


قال تعالى : 


﴿ أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ ﴾


 [النساء: 54]


وقال سبحانه :


﴿ وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم ﴾ 


[البقرة: 109]


الحسد معصية عظيمة ، وأوَّل ذنبٍ عُصِيَ به اللهُ في السماء ، وأوَّل ذنبٍ عُصِيَ اللهُ به في الأرض .


وأمَّا ما كان في السماء ، فهو عِصيان إبليسَ أمرَ ربِّه أن يَسجُد لآدَم ، لقد كان دافعَه الحسدُ لإكْرام الله له .


قال تعالى : 


﴿ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴾


 [الحجر: 29]


وسجد الملائكةُ لأمر ربهم ، وأبى إبليس .


ولمَّا سُئِلَ عن سبب ذلك أجاب : 


﴿ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ ﴾ 


[الأعراف: 12]


وأمَّا ما كان في الأرض ، فقَتْلُ قابيل لأخيه هابيل ، لقد قدَّم كلٌّ منهُما قُربانًا إلى الله ، فقُبِلَ قربانُ هابيل ولم يُقْبل قربان قابيل ، وقتل قابيلُ أخاه هابيل وعجز عن مواراة جثَّته إلى أن أرسل الله له غُرابيْنِ فاقْتَتَلا ، وحفر القاتلُ حفرةً ودفَن الآخَرَ القتيلَ ، فحذا قابيلُ حذوَه ووارى أخاه التُّراب .


لقد كان الحسد هو الدافعَ وراءَ أوَّل جريمةٍ على الأرض ، على ما ساقه الله من فضل وإكرام لعبده الذي قرَّب إليه قربانًا فتقبَّله منه ، إشارةً إلى رضاه عنه ، فحسده أخوهُ على ذلك الفضل .


والحسد جاء النهي عنه في نصوص عديدة يقول عليه الصلاة والسلام :


إياكم والظن ، فإن الظن أكذب الحديث ، ولا تحسسوا ولا تجسسوا ولا تنافسوا ولا تحاسدوا ولا تباغضوا وكونوا عباد الله إخواناً .


رواه البخاري ومسلم 


إن الحسد من كبائر الذنوب والكثير منا لا يلقي له بالاً، بل إنه مهلك للحسنات .


يقول عليه الصلاة والسلام :


إياكم والحسد ، فإن الحسد يأكل الحسنات ، كما تأكل النار الحطب .


رواه أبو داود وابن ماجه 


إن الحسد يمزق المجتمع ويفرقه، ويزرع فيه الشحناء والضغينة .


قال النبي صلى الله عليه و سلم قال: 


دب إليكم داء الأمم الحسد والبغضاء هي الحالقة ، لا أقول تحلق الشعر ، ولكن تحلق الدين ، والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أفلا أنبئكم بما يثبت ذاكم لكم ؟ 

أفشوا السلام بينكم .


رواه أحمد والترمذي


نسأل الله تعالى أن يقينا شر الأشرار، وكيد الفجار، وشر طوارق الليل والنهار.


اللهم طهّرْ قلوبنا من الحسَدِ والحِقد والبغضاء ومن كل سوء وضغينة يا رب العالمين .


اللهم ارزقنا الرضا بما قسمت ، وألهمنا الشكر على ما أعطيت .



 

تهاميَّة | بقلم الأديب الفلسطيني عبدالمحسن محمد


تهاميَّة | بقلم الأديب الفلسطيني عبدالمحسن محمد
تهاميَّة | بقلم الأديب الفلسطيني عبدالمحسن محمد



حدِّثيهمْ

عنْ فتاةٍ

مِنْ "تُهامَةْ"


عمرُها سبعٌ عِجافٌ

ثوبُها قدْ

رقَّعتْهُ الحربُ

كيْ يبقى علامَةْ


تستفيقُ الفجرَ حيرى

كيْ تبيعَ

الخبزَ حُلْمًا

كيفَ أغراها طعامٌ

في قُمامَة!!


بائعُ الحلوى ينادي:

"مَنْ يريدُ

الحُلوَ مِنّي؟"

لمْ تكُنْ "ليلى"

تريدُ الحُلوَ

بلْ أخفَتْ نقودًا

تشتري منها حمامَةْ


"أمُّ ليلى" أخبرتْها

أنّها تعني السّلامَةْ


فاشترتْها..

كلّما راحَتْ

تبيعُ الخبزَ

طارَتْ فوقَ

"ليلى" كالغمامَةْ


كانتا في الحيِّ لمّا

حلَّ ليلُ الحربِ

يسبي كلَّ بيتٍ

كلَّ هامَةْ


وانتهَتْ في

الحيِّ "ليلى"

دونَ خبزٍ

أوْ حمامَةْ


كانَ حُلْمًا

أن تبيعي

في زُقاقِ القدسِ خبزًا

ألفُ طفلٍ فيهِ

يرنو للإقامَةْ


كانَ ذنبًا..

أنَّ في "بيجانَ" خبزٌ

أنْ تموتي

كيْ تبيعيهِ كرامَةْ


أنَّ في "صنعاءَ" لِصٌ

كانَ بعدَ الفجرِ شيخًا

يرتدي صُبحًا عمامَةْ


يحتسي عينيكِ خمرًا

ثُمَّ يغفو كالنّعامَةْ


#ظل_من_المنفى

#عبدالمحسن_محمد


تهاميَّة | بقلم الأديب الفلسطيني عبدالمحسن محمد


 

اصمد.. اصمد | بقلم الشاعرة السورية ردينة أبو سعد


اصمد.. اصمد | بقلم الشاعرة السورية ردينة أبو سعد

اصمد.. اصمد | بقلم الشاعرة السورية ردينة أبو سعد 




اصمد.. اصمد 

  لا ..لا. . تركع 

وانزف.. وازرف

لا ... تتوجع

 فعدوك صنديد .جبار 

  وانت فتى العرب الأبرع

   لا  تتوجع ...لا تتوجع 

  ضربات  تتلوها صفعات 

   مسموح أن تترنح 

    أن تتأرجح

   وتمسك  بالأمل المفقود 

    والوهم سيكون لك المرتع

    وانسج من وهنك جنات

      السيد    فيها    تتربع

     عيد عرس طبل مأتم

     الكل من اليأس تجرع 

     اصمد  ..حتى تنسى 

      أنك  منبوذ  أكتع   . 

 ................

      أنصحك لا  تقرأ  كلماتي 

      لا.......لا  ... لا  تسمع 

 


 خربشاتي .ردينة أبو  سعد



 

احك يا شكيب : " عاصفة تنسف الاستقرار " | بقلم الكاتب والفنان التشكيلي ذ. شكيب مصبير


احك يا شكيب : " عاصفة تنسف الاستقرار " | بقلم الكاتب والفنان التشكيلي ذ. شكيب مصبير
احك يا شكيب : " عاصفة تنسف الاستقرار " | بقلم الكاتب والفنان التشكيلي ذ. شكيب مصبير 

 


المغاربة مثلهم كباقي الشعوب يتفاعلون مع الأحداث عامة و مع الاحداث ذات الطابع الاجتماعي بشكل فكاهي و بسخرية خاصة ، و من القضايا التي أثارت جدلا و جدلا كبيرا منذ بداية القرن الواحد و العشرون أي قبل خامس فبراير من عام ألفين و أربعة  ، حديث عن مدونة الأسرة ، حديث ظاهره انتصار للمرأة ضد الرجل ، حديث عن طلاق مكلف للرجل كان ظالما أو مظلوما ، الطلاق معناه نصف ممتلكات الزوج تنتقل للزوجة غصبا ، في ظل مجتمع  نسبة كبيرة من أفراده تعيش هشاشة جاءت عبر تقارير رسمية ، و عزوف عن الزواج بسبب أوضاع مزرية و أزمات منها ما هو عالمي أثر على ما هو وطني " جائحة كورونا " كمثال 

هذا الجدال و الصراع المفتعل جعل أهل النكتة يختلقون حكايا من نسج الخيال أسوق لكم اثنين منهما : 

" دخل  زوج لبيت الزوجية مساء  بعد ان صعد للطابق الرابع  حيث يقطن ، ففتحت له زوجته الباب مبتسمة على غير عادتها  ، مما أثار انتباه  و غرابة الزوج  فسألها مندهشا يا فاطمة ما سبب فرحتك اليوم فأنت على غير عادتك ؟  فأخبرته باستهزاء يا زوجي الغالي ألم تصلك أخبار المدونة الجديدة ؟ أجابها الزوج : أخبريني يا عزيزتي : قالت له باعتزاز و افتخار : إذا فكرت يوما في الطلاق فنصف  شقتنا و نصف راتبك سيصبح من نصيبي ، قال جميل جدا ، و لكنك تجهلين أن الثمن 1/8سيكون هو كل ما ستأخذين ؟ قالت كيف وضح كلامك حتى افهم جيدا ؟ قال إذا مت أنا و تركتك أنت و الأولاد ووالدي فما هو نصيبك في الإرث ؟ قالت هذا معلوم ، الثمن  ، فقال لها : هذا ما ستنالين و لن يكون  لك أكثر من ذلك ، فقالت : أي نعم ، و لم يمهلها طويلا  و للتو اتجه نحو  نافذة غرفة النوم و قال لها مستهزأ حقك هو الثمن و ليس النصف يا مغفلة و رمى بنفسه للشارع " 

"  اتصل صديق بصديقه و طلب مقابلته  في مقهى يلتقيان فيه نهاية كل أسبوع على وجه السرعة لأمر عظيم و مهم ،   فحضر الصديق في الموعد الذي حدداه سلفا ، و شرعا في تناول الموضوع موضوع الساعة و هو ان تعديل المدونة سيحدث  اضطراباً و   خاصة تلك المادة المشؤومة التي تعطي للمفارقة نصف الراتب و الممتلكات و أن زوجته لما علمت بهذا،  تغير حالها فأصبحت تهينه في كل لحظة  و حين مما سبب له أرقاً  ، فقال  لصديقه : يا صديقي علاقتي بزوجتي ازدادت سوءا عما كان من قبل و قرار الطلاق كنا اتفقنا عليه ، و لكن مع سماعها للمستجد تغير حالها و أصبحت تضغط علي بشكل مستفز و فكرت في أمر و حيلة بها سأجعلها لا تأخذ درهما واحدا ، فقال له صديقه كيف؟ وضح يا صديقي فإني لم أفهم ما ذا تقصد بكلامك ؟ فأجابه لقد فكرت في الأمر جيدا و قررت أن أضع حدا لحياتي ، هنا تدخل صديقه : يا صديقي إن ما تفكر فيه يعتبر فعلا حراما و ما دخل زوجتك في هذا ؟ قال له أعددت خطة محكمة ستجعلها تحرم من الميراث نهائيا و سيكون مصيرها الإعدام أو السجن مدى الحياة ، و سأحكي لك الخطة ، هنا ازداد فضول الصديق فقال لصديقه أخبرني عن تفاصيل ما فكرت فيه ؟ هنا بدأ الصديق في الحديث عن خطته قائلا : سأطلب من زوجتي شراء سم قاتل من عند العطار الذي  له محل بجوار بيتنا  بعلة وجود فأر كبير الجحم  ببيتنا وجب التخلص منه ، و بعد إحضاره سأضعه في  كوب عصير ليمون و قبل ذلك  سأترك ورقة مكتوب عليها  ، إنني أشعر بخطر داهم يهدد حياتي  فإن وقع لي أي مكروه فإن زوجتي هي السبب لكونها كانت تهددني في كل شجار أو خصام يحصل  بيننا ستقتلني و أنا عزمت على وضع حد لحياتي و بهذا الفعل ستحرم هي من الارث و القاتل لا يرث و القاتل يعدم و أكون بفعلي هذا أفشلت خطتها " ، لكن الصديق لم يرقه هذا الكلام و هذا المخطط الجهنمي و حاول الاتصال بزوجة صديقه ناصحا إياها  بأن تغير معاملتها مع زوجها  بأن لا تتحدث عن مدونة سربت مضامين بعض موادها   و ليست هي الحقيقة و أن الأسرة  و بيت الزوجية أسمى من أن يصبح حلبة صراع و استقواء وإنما العلاقة الزوجية أساس استقرارها هو الحب الصادق الذي يبنى على المودة و الرحمة و التعاون و التضامن و  الصبر و المصابرة . 

هنا تكون حكايتنا قد انتهت و هي رسالة موجهة لمن يهمهم الأمر قصد  إنصاف الرجل و المرأة و الأطفال و إشاعة روح المحبة و التسامح عبر قانون منصف و إعلام موجه و رفع الهشاشة بعدالة اجتماعية و حرية  و كرامة إنسانية 

ذ شكيب مصبير



 

هلْ يحرسُ اللصُّ الذهَبْ؟! | بقلم الشاعر الأديب الفلسطيني عبد المحسن محمد


هلْ يحرسُ اللصُّ الذهَبْ؟! | بقلم الشاعر الأديب الفلسطيني عبد المحسن محمد
هلْ يحرسُ اللصُّ الذهَبْ؟! | بقلم الشاعر الأديب الفلسطيني عبد المحسن محمد

 

قالَ المدرِّسُ للفتى:

أعربْ "ترَّجلَ فارسٌ في القدسِ آتٍ مِنْ حلبْ"


قالَ الفتى:

أمّا ترجَّلَ إنها

فعلٌ مَضَى عنْ أمَّةٍ

 قدْ هَدَّ كاهِلها اللعبْ


والفارسُ المقدادُ أصبحَ فاعلاً 

في أمَّةٍ أبطالُهَا صاروا خَشَبْ


في: حرفُ جَرٍّ جرَّكُمْ نحوُ المذلَّةِ لا عَجَبْ


والقدسُ قِبلَةُ فِعلِكُمْ

هيَ طفلةٌُ ولدت ولا أمٌّ لها وبغيرِ أَبْ


آهٍ لقبحِ وجوهِكُمْ.. 

أَيتيمَةٌتُرمى لأولادِ الزُّناةِ وتُغتَصَبْ؟!


آتٍ أحالُ المؤمنينَ ترجَّلوا..

 أمْ أنَّها حلمٌ بعينينا اقتربْ


مِنْ: حرفُ مجدٍ قدْ تكلَّلَ بالهزيمةِ والغضبْ..


أمَّا حلبْ.. 

آهٍ على حالِ الطفولةِ والأمومةِ في حلبْ

لوْ جاءَ ألفُ مدرِّسٍ 

لنْ يعربوا يومًا مريرًا 

منْ حكاياتِ التشُّردِ والتعبْ


قال المدرِّسُ يا فتى:

أنسِيتَ أحكامَ البلاغةِ

أمْ تناسَيْتَ الأدبْ؟!

هيا استقمْ واعربْ: "توحَّدتِ العربْ.."


قالَ الفتى:

يكفيكَ يا عمي كَذِبْ

هلْ يحرسُ اللصُّ الذهبْ

لوْ رافقَ الذئبُ الرعاةَ ليحرسوا 

غَنَمًا تشتَّتَ في الطبيعةِ واغتربْ

حتمًا سيتَّحِدُ العربْ..

حتمًا سيتَّحِدُ العربْ..


عبد المحسن محمد

تمخّضي عِشقًا

(من الارشيف)


هلْ يحرسُ اللصُّ الذهَبْ؟! | بقلم الشاعر الأديب الفلسطيني عبد المحسن محمد



 

البهائم | بقلم الشاعر الأديب الفلسطيني عبد المحسن محمد


البهائم | بقلم الشاعر الأديب الفلسطيني عبد المحسن محمد
البهائم | بقلم الشاعر الأديب الفلسطيني عبد المحسن محمد 

 


عشرونَ "خاروفًا وجحشٌ"

في الزريبةِ يسكرونْ


و"البغلُ" في الصَّحراءِ يشربُ كأسَ نفطٍ

مثلما هم يشربونْ


والعيرُ غلَّقتِ النوافذَ

ثمَّ قالتْ: "هيتَ للمحتلِّ كلّي

فافعلوا ما تؤمرونْ"


وصغارُهمْ في البردِ جوعى

كاليتامى متعبونَ

فكيفَ يغفو الجائعونْ؟


قدْ جاءَهمْ ذئبٌ قبيحٌ فاستغاثوا

لم يجبهم "أيُّ بغلٍ" أيُّ "جحشٍ"

أيُّ "خاروفٍ" .. وكلٌّ ينظرونْ!


ماتَ الصّغارُ

فصفّقتْ كلُّ "البهائمِ" للذئابِ

فإنَّهُ الذئبُ الحنونْ


مِنْ ثمَّ عادوا للزريبةِ

يشربونَ ويضحكونْ


الآنَ ناموا في أمانٍ حين ماتَ عدوُّهمْ

فعدوُّهمْ أطفالهمْ إذْ يكبرونَ..

يقاتلونَ.. يقاومونْ


فلتنهضوا .. ولتجمعوا أشلاءكمْ

باقونَ أنتمْ في المدى

لكنّهمْ همْ زائلونْ



البهائم | بقلم الشاعر الأديب الفلسطيني عبد المحسن محمد



 

أحب صوت فيروز | بقلم الأديبة المغربية فوزية مسجيد


أحب صوت فيروز | بقلم الأديبة المغربية فوزية مسجيد
أحب صوت فيروز | بقلم الأديبة المغربية فوزية مسجيد 

 


أحب صوت فيروز...لأنه يعيدني لفصول الدراسة.. للأمنيات الصغيرة ...للممشى صباحا جوار الوادي.... للنبع المنهمر....أحب صوت فيروز....لأنه غير مصنف.... يلعب غميضة مع كل الصغار....يهدهد ليلهم....يلقي التحية على الجيران....يهدي الأساور للجدات... يحيك من الليلك ألف وشاح.. يشي بحصاد الصيف.... يوقد مواقد الشتاء.. أحب صوت فيروز....لأنه أمين يوصل الورد لأصحابه....و يداهم الثلج....و لاعب الورق....و نثر الحبق....يغني للفقراء و لبالغ الثراء.... يمشط خصلات الغاب....و يصقل الأواني والأبواب والقرميد..أحب صوت فيروز....لأنه يورطني  بالأعياد....و تقطير الزهر على الحلوى....ونقع ليلة العيد بمبشور الليمون ... مواسم العليق....ونخل المحبة مع الدقيق... ونصيبنا من صحن الجارة.... أحب صوتها الناضج والبريء.... الخجول و الجريء... أحب صوت فيروز...لأنه يسافر بي لضيعة حملايا...و يدعوني لسماع رنات العود ...و بوح ناي الرعاة بوسط الغاب... لأنه يجعلني أسبق هدير البوسطة...و أجنحة طيارة الورق... أحب صوت فيروز لأنه  يجعلني أصدق الفن....



بقلم فوزية مسجيد





هوس الشهرة | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن 


هوس الشهرة | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن
هوس الشهرة | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن



السلام عليكم ، 


هوس الشهرة : 


يتبارى الجميع من أجل الوصول للشهرة وتحصيل المزيد من الأموال التي لا أعلم ما الغرض من كثرتها ، فقد يطيح البعض بالآخرين من أجل الظهور بصورة برَّاقة أمام الجماهير الغفيرة التي تنتظر تواجدهم الدائم على الساحة بغض الطرف عمَّا يُقدِّمون ، فمن المؤسف حقاً تلك المحتويات الرديئة التي يطرحها الجميع بلا تفكير مُسبَق أو تخطيط لما يُفيد الغير ولو بقيد أنملة ، لذا صار المجتمع في تدنٍ مستمر وصارت مستويات الجميع في انحدار وانحطاط متزايد وأوشكنا أنْ نصل للحضيض بالفعل ، للقاع الذي يَصعُب الخروج منه بعدما سقطنا بكامل إرادتنا فيه ، لا أدري ما سر تلك اللهفة وراء تحقيق الشهرة وما الهدف من كل تلك المهاترات التي يسعى إليها البعض وقد يقدموا المزيد من التنازلات لأجلها ؟ ، أيضمن أحدهم البقاء في تلك الحياة لفترة أطول ؟ ، أيضمن دوام تلك الأموال معه للأبد ؟ ، أَيُخطط فيما سينفقها أم أنها مجرد منافسات غير شريفة من أجل الوصول للشهرة فحَسب دون النظر لعواقب تلك المحتويات التي نعرضها للجميع ونُصدِّرها لهم طوال الوقت وكأننا على غير علم بتأثيرها السلبي على المجتمع ؟ ، فيجب أنْ نكون على دراية بأننا سوف نُحاسَب على كل ما نفعله وننقله ونُورِّثه للآخرين سواء أكان خيراً أم شراً فيجب أنْ ندرس خطواتنا ونحسبها جيداً دون أنْ تأخذنا مغريات الحياة التي لا فائدة منها ولا طائل قبل أنْ نجد الفساد قد تفشى عبر الأجيال دون القدرة على إقصائه خارج المجتمع أو القضاء عليه تماماً ، فنحن بذلك نكون من المفسدين المخرِّبين في الأرض كما هو الحال الذي اعتدناه من البشر منذ قديم الأزل ، فبدلاً من استخدام العِلم والتكنولوجيا فيما يُفيد دمَّرنا كل شيء ولم يتبقَ لنا سوى الحَسرة والندم على ما فعلناه بمحض إرادتنا وحطمنا به مستقبل الأمة بلا تعقُّل أو اكتراث أو إفاقة من تلك الغفلة التي انغمسنا فيها جميعاً بلا استثناء ولو للحظة نمحو فيها كل ما أفسدناه بالفعل ، فلقد طمسنا عقولنا وألغينا تفكيرنا تماماً منذ أنْ سيطر عليه حب المادة والسعي لتحصيل المزيد منها وكأنها دائمة لنهاية العمر ، فكل شيء زائل لا مَحالة ولو طال أمده بعض الشيء فلا يغرنَّنا تلك التفاهات التي نركض وراءها طيلة الوقت  فلن تنفعنا أو تُقدِّم لنا شيئاً في الآخرة ، فعلنا نستفيق من تلك الغفلة التي طالت ولم نَعُد ندري لها موعد انتهاء قبل أنْ تقضي على آخر ذرة عقل فينا ونفقد حياتنا بلا رجعة ...




 

شروط الحج وعلى من يجب ؟ | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف



شروط الحج وعلى من يجب ؟ | بقلم فضيلة الشيخ أحمد علي تركي مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف


الحج فريضة عظيمة من شرائع الإسلام، وشعيرة من شعائره الظاهرة، وفيها فضائل عظيمة، ومكارم جليلة، ومنافع دينية ودنيوية.

فهل يجب الحج على مسلم كما تجب عليهم الصلاة؟ 


قال الله تعالى:


 {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ}


 [آل عمران: 97]


فلا يجب الحج إلا بشروط منها الاستطاعة، وهذه الشروط ستة كما يلي:


أولاً :


الْإِسْلَام : 


فلا يصح الحج من الكافر، ولا يجوز له دخول الحرم، مع الْقَوْلِ بِأَنَّ الْكُفَّارَ مُخَاطَبُونَ بِشَرَائِعِ الْإِسْلَامِ، ومؤاخذون بها يوم القيامة، فلو فعلوها لم تقبل منهم إلا أن يُسْلِمُوا .


قال تعالى: 


{وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} 


[المائدة: 5]


وقَالَ تَعَالَى: 


{وَمَا مَنَعَهُمْ أَنْ تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلَّا أَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللهِ وَبِرَسُولِهِ}


 [التوبة: 54]


وقال عز وجل:


 {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا}


 [التوبة:28]


 وقال تعالى: 


{كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ  فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ عَنِ الْمُجْرِمِينَ مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ} 


[المدثر: 38 - 47]


وقال عز وجل: 


{وَوَيْلٌ لِلْمُشْرِكِينَ الَّذِينَ لَا يُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ} 


[فصلت: 6، 7]


وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أنه قَالَ: بَعَثَنِي أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ فِي الْحَجَّةِ الَّتِي أَمَّرَهُ عَلَيْهَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَبْلَ حَجَّةِ الْوَدَاعِ، فِي رَهْطٍ، يُؤَذِّنُونَ فِي النَّاسِ يَوْمَ النَّحْرِ: 


لَا يَحُجُّ بَعْدَ الْعَامِ مُشْرِكٌ، وَلَا يَطُوفُ بِالْبَيْتِ عُرْيَانٌ .


 متفق عليه


ثانيًا :


البلوغ :


فلا يجب الحج على الصغير، ويصح الحج منه، ولكن لا يسقط عنه حجة الإسلام .


فعَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنه أنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى اللهُ عليه وسلَّم: 


رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلَاثٍ: عَنْ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ، وَعَنْ الصَّبِيِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ, وَعَنْ الْمَجْنُونِ حَتَّى يَعْقِلَ .


 أخرجه أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه 


 وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه لَقِيَ رَكْبًا بِالرَّوْحَاءِ، فَقَالَ: مَنِ الْقَوْمُ؟

 قَالُوا: الْمُسْلِمُونَ، فَقَالُوا: مَنْ أَنْتَ؟

 قَالَ: رَسُولُ اللهِ ، فَرَفَعَتْ إِلَيْهِ امْرَأَةٌ صَبِيًّا، فَقَالَتْ: أَلِهَذَا حَجٌّ؟ 

قَالَ: نَعَمْ، وَلَكِ أَجْرٌ . 


أخرجه مسلم


وعنه رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: 


إِذَا حَجَّ الصَّبِيُّ فَهِيَ لَهُ حَجَّةٌ حَتَّى يَعْقِلَ، فَإِذَا عَقَلَ فَعَلَيْهِ حَجَّةٌ أُخْرَى، وَإِذَا حَجَّ الْأَعْرَابِيُّ فَهِيَ لَهُ حَجَّةٌ، فَإِذَا هَاجَرَ فَعَلَيْهِ حَجَّةٌ أُخْرَى .


 أخرجه ابن خزيمة 


ثالثًا :


العقل : 


فلا يجب الحج على المجنون، كما مضى في حديث أمير المؤمنين علي رضي الله عنه: 


وَعَنْ الْمَجْنُونِ حَتَّى يَعْقِلَ .


رابعًا :


الحرية : 


فلا يجب الحج على الرقيق حتى يُعْتَقُوا، ويصح الحج منهم قبل العتق لكن لا يجزئهم عن حجة الإسلام إذا أُعْتقوا. 


فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: 


أَيُّمَا عَبْدٍ حَجِّ ثُمَّ أُعْتِقَ فَعَلَيْهِ حَجَّةٌ أُخْرَى .


 أخرجه البيهقي في السنن الصغير والضياء في المختارة 


خامسًا :


الاستطاعة بالبدن والمال مع أمن الطريق:


 قال الله تعالى:


 {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا}


وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أنه قَالَ: جَاءَتِ امْرَأَةٌ مِنْ خَثْعَمَ عَامَ حَجَّةِ الوَدَاعِ، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ فَرِيضَةَ اللَّهِ عَلَى عِبَادِهِ فِي الحَجِّ أَدْرَكَتْ أَبِي شَيْخًا كَبِيرًا لاَ يَسْتَطِيعُ أَنْ يَسْتَوِيَ عَلَى الرَّاحِلَةِ فَهَلْ يَقْضِي عَنْهُ أَنْ أَحُجَّ عَنْهُ؟ قَالَ: نَعَمْ . 


متفق عليه


ومعنى الاستطاعة يشمل القدرة البدنية والمالية وأمن الطريق.


أما القدرة البدنية المعتبرة فهي التي يتمكن معها من السفر وأداء المناسك. 


وأما القدرة المالية فتكون بملك الزاد الذي يكفيه ومن تلزمه نفقتهم أثناء سفره وحجه وحتى رجوعه، وأن يملك الراحلة التي تبلغه سفره، أو تكلفة السفر.


وأمن الطريق يحصل بالتمكن من الوصول بأمان إلى المناسك فلا يمنع بسبب عدو أو وحش أو وباء أو نحوه، وكذا يمنع من الوصول للحج بالإحصار.


قال الإمام ابن قدامة المقدسي رحمه الله: 


وَجُمْلَةُ ذَلِكَ أَنَّ الْحَجَّ إنَّمَا يَجِبُ بِخَمْسِ شَرَائِطَ: 


الْإِسْلَامُ، وَالْعَقْلُ، وَالْبُلُوغُ، وَالْحُرِّيَّةُ، وَالِاسْتِطَاعَةُ. 


لَا نَعْلَمُ فِي هَذَا كُلِّهِ اخْتِلَافًا.


 انتهى من المغني


سادسًا :


المَحْرَم مع النساء:


 فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أنه قَالَ: 


قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: 


لاَ تُسَافِرِ المَرْأَةُ إِلَّا مَعَ ذِي مَحْرَمٍ، وَلاَ يَدْخُلُ عَلَيْهَا رَجُلٌ إِلَّا وَمَعَهَا مَحْرَمٌ ، فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أَخْرُجَ فِي جَيْشِ كَذَا وَكَذَا، وَامْرَأَتِي تُرِيدُ الحَجَّ، فَقَالَ:  اخْرُجْ مَعَهَا .


 أخرجه البخاري، وعنه رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: 


لاَ يَخْلُوَنَّ رَجُلٌ بِامْرَأَةٍ، وَلاَ تُسَافِرَنَّ امْرَأَةٌ إِلَّا وَمَعَهَا مَحْرَمٌ .


 فَقَامَ رَجُلٌ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، اكْتُتِبْتُ فِي غَزْوَةِ كَذَا وَكَذَا، وَخَرَجَتِ امْرَأَتِي حَاجَّةً، قَالَ: 


اذْهَبْ فَحُجَّ مَعَ امْرَأَتِكَ . 


أخرجه البخاري ومسلم


وعنه أيضًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: 


لَا تَحُجَّنَّ امْرَأَةٌ إِلَّا وَمَعَهَا ذُو مُحْرِمٍ . 


أخرجه الدارقطني