Articles by "مواهب العربي الآن"
‏إظهار الرسائل ذات التسميات مواهب العربي الآن. إظهار كافة الرسائل


محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "صاحبة اجمل عيون" 


محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "صاحبة اجمل عيون"



 صاحبة اجمل عيون!

 حبيبتي صاحبة اجمل عيون

 اني بحسنها وجمالها مفتون

 رجاء لا تذهبوا بعيدا بالظنون وتقولوا ايهذي ذلك المجنون؟

  لست كما تتصورون

 ليس من المعقول ان اتحدث عن الحب والشجون

 ما تحدثت قط الا عن المشاعر والفنون

 اذن... ماذا تظنون؟

 حبيبتي من تكون؟

 ليتكم تعرفون

 ان صاحبة الجلالة هي اجمل عيون!





 

محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "في عصر الخلاعة"


محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "في عصر الخلاعة"



في عصر الخلاعة 

في عصر الخلاعة 

يتغير كل شئ 

تزداد اسهم الوضاعة 

في بورصة الحياة ارتفاعا 

تسحق المبادئ..تقتل الاخلاق 

تدهس القيم والمثل تباعا 

تقترب من الوجوه..تقرا ملامحها 

فاذا بك..تجدها قناعا

تتحدث عن الحياة والحساب 

تجدها قد صارت في الهواء فقاعة 

تبحث عن ملاذ في سفينة النجاة 

هي على المرفا..تحطمت شراعا

تعاني..تقاسي مذاق العلقم

اصحاب المثل لا يجدون اتباعا 

ملئت نفوسهم وقلوبهم حسرة 

زادت احزانهم والامهم  اوجاعا

عصر يباع فيه اي شئ

حتى الشرف والضمير يمكن ان يباعا!!




محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "في عصر الخلاعة"


 

محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "الفواق" 


محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "الفواق"



إنه الفواق..

من بعد غفلة

آن لي ان اهم بنفسي

وان اجمع الاوراق

واخيرا..

آن ان يكون مصير ذكرياتي

هو الإحراق!

ايها الدنئ..كيف تكشف لي

انك قد اسقيتني

مرار النفاق؟

ايا رفاقي هلموا إلي

إن من تصورته ملاكا

شخص لا يطاق!

أشعر انني من صحبتك قد نجوت

واستعدت نفسي

كطفل شب عن الاطواق 

احساس غامض يكتنف مشاعري

اخشى الاعتراف 

بأنني لطيفه اشتاق!




محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "الفواق" 





 

محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "بكاء الورود" 


محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "بكاء الورود"


وقفت بين يدي الرحمن 

بكيت خشوعا اطلت السجود

شكوت ضعفي ورقة حالي 

لمن بالعطاء والرحمة يجود

الهي ليس لي الا سواك 

ما عدت احمل هذا الجحود

صافيت البشر بنقاء قلبي 

فكان جزائي عداء لدود

هربت الى بستان الخيال 

بنيت الحواجز اقمت السدود

بكيت آلامي رثيت امالي 

رثاء تجاوز كل الحدود

وجوها اراها دون الملامح 

ايمكن للود يوما يعود؟

اجيبني فضلا زهور الحديقة

فأنك اجمل ما في الوجود

قطرات الندى حبات لؤلؤ

اراها تصافح تلك الخدود

اجابت..ليست بندى لكن دموع

مثلما بكيت..بكت الورود





محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "بكاء الورود" 





محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "كلمة حق" 


محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "كلمة حق"


نحن نقيضان مختلفان 

لست بالذي تماثلني او اماثلك 

حسبت انك صديق الدهر

من تجده وقت الحاجة يساندك 

جاءت الايام بما صدمني 

قلت:دعنا نتفاهم كي احاورك

قيل لا تجادل الاحمق 

سيفوز الاحمق ان هو يجادلك

قلت:صديقي تعقل كفاك اندفاعا 

ما سمعت فانت تمقت من يقنعك

غلالة العناد طوقت راسك

تعقل..واستمع لمن يناصحك 

انك ان اسديت النصيحة مخلصا 

جدير بمن يسمعها الا يخذلك

الدين النصيحة ذلك هو المبدا 

قد تكون النصيحة هي من ينقذك

ان انت احسست بالبعض متباعدا

فانظر مليا الى من يجاورك 

ولست انت العالم بكل شئ 

كلمة صدق خير ممن ينافقك 

ان لم تجد مع الصديق حبا متبادلا 

فابحث عن طريق اخر عنه يباعدك

لست صديقي اذن مات الحوار

كم قلتها  ان الغرور هو قاتلك!




محمود جبريل من مصر يكتب قصيدة تحت عنوان "كلمة حق" 



 

عبد الله عبد المؤمن من أوزباكستان يكتب قصة قصيرة تحت عنوان "لصوص الوقت" 


عبد الله عبد المؤمن من أوزباكستان يكتب قصة قصيرة تحت عنوان "لصوص الوقت"


ترجمة: سعاد خليل


اسمي دونيور. لقد أصبحت أنا وجاري عبد الله صديقين حميمين. في يوم من الأيام لم نتمكن من إيجاد أي طريقة للاستمتاع بوقتنا ومتعتنا . لم يكن لدينا هدف. لم نكن نعرف ما يجب القيام به. وبينما كنا نصنع شيئًا من قطعة من الخشب ، استيقظ والدي فجأة. كانت عينيه مفتوحتين نصف فتحة  عندما قال:

“مرحبًا ، بلصوص الوقت! ماذا تفعلون هل  تضيعون وقتكم ؟ “

لم أفهم على الإطلاق معنى كلمته “لصوص الوقت”. أردت أن أسأله ، لكنه نام.

وسألني صديقي عبد الله: “هل نحن لصوص؟”

ولما طلع النهار  دخل منزله. وانا ايضا  نمت  من الإرهاق. لكنني تذكرت أنني تأخرت عن المدرسة فغسلت وجهي بسرعة وشربت الشاي ايضا بسرعة. لا أتذكر سبب تأخري ، ربما اعتقدت أنني تأخرت عن المدرسة ، لكن الدرس لم يبدأ  بعد وفور وصولي ، جاء المعلم. وكالعادة  استقبلناه جميعًنا بكل احترام

“طلابي الأعزاء! أشعر بسعادة غامرة لرؤيتكم. وفرحتي لا حدود لها “.

و بينما كان معلمنا يشرح لنا ا، جاء أحد زملائي في الفصل وقال ، “،  آسف ايها  المعلم  لأنني تأخرت اليوم.”

فأجابه المعلم: “دونيور ، لا تتأخر بعد الآن … هذه المرة  أسامحك ، لكن في المرة القادمة سوف أعاقبك.

ثم  اضاف : “الطلاب الأعزاء ، يجب أن تبني أوزبكستان جديدة ، ويجب ان تكونوا عند حسن  ظن والديكم لانهم  على استعداد للتضحية بحياتهم من أجلكم.

إذا أصبح احدكم  مشهوراً ، فسأكون فخوراً بالقول  إنني علمت هذا الطالب ،.

كلمات أستاذي هذه كان لها تأثير خاص علي وزادت من ثقتي بنفسي. بدأت همسات مختلفة في فصل  الدراسة.

“هل ستأتي إلى عيد ميلادي غدًا؟” انا ايضا سمعت تلك الكلمات. كان من الواضح أن معلمنا سمعها أيضًا.

قال المعلم: “لصوص الوقت”. نظرته الحادة للطلاب تميزت بالندم. “لصوص الزمن”.

كنت قد سمعت هذه الكلمات من والدي بينما كنت ألعب مع صديقي. لهذا لم أتفاجأ لسماعها. بينما استغرب زملائي في الفصل.

ارتجف دونيور من الخوف وكأن ، صديقه عبد الله ، قد ارتكبت جريمة.

“دونيور ، لماذا ترتجف؟” سأله المعلم.

“اسميتنا باللصوص ، أليس كذلك؟ بعد كل شيء ، أليس أولئك الذين يسرقون يعاقبون؟ “

“سارقو الوقت يعاقبون بالوقت نفسه. من خلال القيام بذلك ، فإنك تؤذي نفسك. ” قال المعلم.

“ايها المعلم ، أنا لا أفهم معنى هذه الجملة إطلاقاً. من فضلك أخبرنا عن سرقة الوقت “.

قال المعلم: “عادة ، من يسرق يُعاقب”. “لصوص الوقت ليسوا استثناء. صحيح أن سارق الزمن لا يعاقب. إنه غير مسؤول حتى أمام القانون. لكن إضاعة الوقت الآن هو بمثابة سرقة لوقتك ومستقبلك. إذا قضيت كل وقتك في العلم ، فسوف توفر الوقت وتصبح شخصًا ناضجًا في المستقبل.

يا صديقي عبد الله وأنا لصوص لمستقبلنا.

. ان  كلمات المعلم دونيورم أند في تلك اللحظة ، جعلتنا ندرك ما معني  “سارق الوقت

حتى أنه جاء إلى منزلنا على عجل: “أنور ، هل أنت هناك؟ ابتداءً من اليوم ، أستطيع أن أقول إنني أتفهم قيمة الوقت.

“نعم يا عبد الله ، أنت تفهم ، الآن نحن لا نسرق وقتنا ، نحن فقط نتبع طريق المعرفة. في المستقبل ، سنكون من بين الأشخاص الناضجين الذين ذكرهم أستاذي. أنا أتفق معك.

 لا تضيعوا وقتكم! سأتذكر دائمًا أن الوقت 

غنيمة و ثروة!





عبد الله عبد المؤمن من أوزباكستان يكتب قصة قصيرة تحت عنوان "لصوص الوقت"



 

محمود جبريل يكتب قصيدة تحت عنوان "ايام صادمة" 


محمود جبريل يكتب قصيدة تحت عنوان "ايام صادمة"



عفوا سيدي لا اريد ان اكون

وسط هذه الشرذمة

لم اخلق كي اكون مثلهم

لم اتعلم كيف احقق 

انتصارات واهمة

هم يعرفون اساليب الخداع

يشرعون الممنوع بوجوه باسمة

هم يصفقون للكذب والباطل

هم يشيدون قصور المجد

فوق رمال ناعمة

لا اريد ان اكون من بينهم

فقط اريد ان ابقى في عالمي

اداوي جراح نفسي الناقمة

دعني اعيش مع الطهارة والنقاء

واحاول ان انسى

قسوة ايام كم كانت ظالمة

تصورت ان المبادئ تنتصر 

كم كنت غبيا!كم كانت افكاري حالمة

ليتني ما افقت من غفوتي 

ليتني ما عرفت الحقيقة الصادمة!




محمود جبريل يكتب قصيدة تحت عنوان "ايام صادمة" 


 

محمود جبريل يكتب قصيدة تحت عنوان "خيانة عهد" 




دعك من هذا المجون

ودموع التماسيح

تترقرق في العيون!

اليوم قد عرفت من انت

اليوم قد خبرت من تكون


انت من تجاوز  الخطوط الحمراء 

انت من ابتاع وانت من تخون

وماذا عن حديثك عن الوفاء؟

اكان دخانا من مبسم غليون؟

فلتغرب عني  بوجهك الكريه

كشف غطاء كذبه.. ايها الملعون



محمود جبريل يكتب قصيدة تحت عنوان "خيانة عهد" 


 

محمود جبريل يكتب قصيدة تحت عنوان "من أنا؟" 




من أنا؟

انا السابح دائما ابدا في بحر الهموم

انا من القته الاقدار في اليم ولا يعرف كيف يعوم

انا من نظر إلى السماء..فما رأى فيها نجوم

انا من التحف بعباءة نسجت من شتاء الغيوم

انا من تعثرت خطاه فأبت قدماه ان تقوم

انا من عقد العزم على أن يصوم

انا من صالحت نفسي وقلت صبرا لا حال يدوم

انا من امنت بان الله يوما سينصر المظلوم



محمود جبريل يكتب قصيدة تحت عنوان "من أنا؟" 



 

محمود جبريل يكتب قصيدة تحت عنوان "ويبقى السؤال" 




ويبقى السؤال 

ويبقى السؤال 

ان نعود كما كنا

هل هذا من الخيال؟

هل يمكن ان ينسى كلانا

ما قيل..وكل من قال

عقيدتي التسامح

هو مفتاح الحلول 

في كل مجال 

ليتنا ننسى

ونُسقط من سجل الذاكرة

التطاحن والتشاحن والجدال

ليتنا نعلم ان البطولة

ليست بان نضرب بسيف العداء

عن يمين وشمال 

ليتنا نتفاهم

ولا نفعل كما النعام

تدفن رؤوسها في الرمال

ان مبلغ الامال

ان يسود العالم الحب 

ليرى الجمال

هكذا تكون اخلاق الرجال

صدقني..ابغض الخصام 

هو عبء ثقيل على قلبي

يفوق الجبال 

ولكن..يبقى السؤال 

هل ستفهم رسالتي؟

ام انني اعيش افكار الوهم 

واسير في درب المحال؟


محمود جبريل يكتب قصيدة تحت عنوان "ويبقى السؤال"


محمود جبريل يكتب قصيدة تحت عنوان "ويبقى السؤال"





 زكرياء البحري يكتب :"من رحم المعاناة تبزغ شمس العظمة"




جميعكم تستيقظون كل يوم دون أن تعرفوا لماذا، و السبب في ذلك هو أن الله لم ينته منكم بعد، ولو أنه انتهى منكم لما كنتم مستيقظين الآن، لكنه يبقيكم على قيد الحياة لأن لديه شيئاً من أجلكم لم تصلوا إليه بعد. 

إن كنت كل يوم على قيد الحياة يجب أن تكون أيضا على قيد الأمل و على قيد شيء مميز سيحصل لك يوما ما، إذا أردت حياة سعيدة و إيجابية عليك أن تبدأ بتوقعها. إذن يتحتم على كل واحد منكم أن ينهض من فراشه و يطفئ منبهه ثم يجلس و يضع قدميه على الأرض و أن لا ينظر إلى الوراء أبدا، و أن يقول لنفسه: هناك حلم علي الوصول إليه. و إن لم تكن لك الرغبة في تحقيق أحلامك و تريد أن تجعلها فقط مجرد أحلام تحت الوسادة، ثق بي ستعيش حياتك كلها كسفينة في عرض البحر، تبحر دون وجهة ولا شراع. إن أردت أن تصل إلى ما تصبو إليه، فعليك بخطوة إلى الأمام، و تذكر أن مسافة الألف ميل تبدأ بخطوة وإن سقطت فاسقط إلى الأمام.


 الحلم الذي تسعى إليه هو أيضا يسعى إليك، و اعلم أنك ستصل و فرحة الوصول ستنسيك لا محالة مرارة التعب الذي واجهته طوال مسيرتك، ستقول يوما ما هل حقا و صلت! لقد ظننته مستحيلا ، أريد أن أخبرك بأن المستحيل ليس حقيقة، ظروفك و أوضاعك الأنية هي لا شيء أمام أحلامك و أهدافك، تذكر أن من رحم المأساة يولد الأبطال و من رحم المعاناة تبزغ شمس العظمة. التاريخ لا يذكر سوى الأبطال و العالم مليئ بالعظماء الذين تحدوا الصعاب و الظروف. وعلى سبيل الذكر لا الحصر:  مايكل فيلبس-ستيف هارفي-رومان أبراموفيتش-محمد علي-ستيف جوبس-سايمون بيلز-أوبرا وينفري و العديد... لطالما آمنت بأن الأبطال يصنعون من شيء في أعماقهم، لن تصل بسهولة، ستكره كل لحظة فشل، كل لحظة إنكسار، كل لحظة سقوط، لكن لا تنسحب، استمر في العمل. محمد علي كلاي كان دائما يقول: "عاني الآن و عش بقية حياتك بطلا، أنت حر في أن تكون ما تريد، لكن عليك أن تعرف ما لا تريد أن تصبح عليه،لا تستسلم، اعلم جيدا أنه ليس أمرا هينا، ولو كان كذلك لما كان هؤلاء الأبطال. استمر في العمل اسع إلى أحلامك و أهدافك، لا تستسلم ولإن قدر الله فسقطت، انهض بقوة، لا يمكنك أبدا تذوق طعم الإنتصار و المجد دون أن تتذوق طعم الخسارة، تحرك  و استمر و تعلم، لا تتوقف في دروب اليأس، حياتك عبارة عن كتاب أنت من تكتبه بأناملك و أنت من ستحدد  عنوانه...


زكرياء البحري يكتب :"من رحم المعاناة تبزغ شمس العظمة"


زكرياء البحري يكتب :"من رحم المعاناة تبزغ شمس العظمة"





 

هند حامد تكتب مقالًا تحت عنوان " الصداقة ثمرة صعبة المنال "




الصداقه ، كلمة كثيرة المعاني ،كثيرة الصدق و الأخوة و المودة بأشخاص تجمعنا بهم الأيام و الحياة. في كل مرحلة نتصادف مع أصدقاء لكن في كل مرحلة نأخذ درسا عن الوفاء و الثقة و أن ليس كل ما هو ظاهري حقيقي، فهدوء المقابر لا يعني أن الجميع في الجنة. لا نعلم ما يوجد  في داخل كل صديق مثلما يقول المثل"أصحاب الوجه المتعددة". 

أصابعي هي التي ستكتب و لكن القلب الذي سيتكلم، الأصدقاء أفضل ما يحدث في مسار حياتنا، لا يمكننا العيش دون أصدقاء العمر،أصدقاء الطفولة، هناك من يكمل معنا الطريق و هناك من تذهب به الرياح ، و هناك من يوفي للأبد و يحافظ عليها،وهناك من يسلك طريقه و يذهب دون ضجيج ودون أن يترك لنا حتى رسالة اعتذار. إما أن يتركوا لك درسا لن تنساه مهما طال بك المذى، أو يبصموا بصمة الوفاء و الإخلاص و الإحترام الذي كان و بقي رغم الإبتعاد راسخا في قلوبنا. أما الطرف الآخر يتركون درسا مهما حاولت تجاوزه حتما ستتذكره، و أصعب درس هو الخيانة ،نعم خيانة صديق ،تقاسمت معه الأفراح و  الأتراح ،تشاركت معه يومياتك ، تخطيت معه مرحلة الصداقه وأمسيت تنظر إليه ليس كصديق بل كأخ لم تلده لك أمك ، تعطي له قيمة أكثر مما يستحق، تتباهى به أمام العالم ،تتقاسم معه الإبتسامه، تشاركه خصوصياتك، لا ترضى أن يتكلم عنه أحد ،تدافع عنه ، فجأة و بدون أي مقدمات يصدمك وجهه الحقيقي، الوجه الذي كنت غافل عنه ،نعم أصعب طور يمكن أن يمر عليك هي اكتشاف حقيقة الصديق الذي كان بمثابة الأخ، تبتعد بهدوء تام ، الصديق أصبح غريب... . أما الطرف الآخر من الأصدقاء الذين ينتظرون سقوطك ستفاجئك السكاكين التي 

سيطعنون بها ظهرك ، حتما أصبحت الصداقه مثل العملة النادرة.

حقيقة أصبحت الحياة تمثل لنا مراحل ودروس و كل مرحلة في حياتنا تعرفنا على أشخاص إما أن يكملوا معنا الطريق أو ينسحبوا بطريقة تبصم لنا في عقولنا وقلوبنا سواء كانت سلبية أم إيجابية ، فهي في كل الحالات تنسى لكن الدرس لا ينسى ، الغريب غريب و الصديق غريب.

وفي الأخير أحببت أن أختم مقالي المتواضع هذا ببيت شعري للشاعر ابن سهيل الأندلسي يقول فيه: 

"‏خَدعوا فُؤادي بِالوِصالِ وَعِندَما

شَبّوا الهَوى في أَضلُعي هَجَروني"


هند حامد تكتب مقالًا تحت عنوان " الصداقة ثمرة صعبة المنال "


هند حامد تكتب مقالًا تحت عنوان " الصداقة ثمرة صعبة المنال "



نهيلة الكابس تكتب  " علمتني الحياة " 




 علّمتني الحياة أنّني عندما أفرح أظهر فرحتي لأسعد بها من حولي، وعندما أحزن أواري حزني كما يخفي الربيع آثار الخريف، وعلمتني أيضاً أن أكون مثلها وأن أرتدي ثوب الطهر والعفاف، وعلمتني الحياة أن أكون ناعمة مثل أوراقها وصلبة كالجذور، وخشنة كالساق، وطيبة كالعطر، وعلّمتني أن أكون كالتربة الخصبة أعطي من يزرع في ثمره دون انتظار المقابل،لكن الحياة تجعل منك أصم و أبكم لا تعبير ولا معبر و سوف أعيش في ضلام معتم لا ضوء يسطع فيه الألم واليأس يؤدي قلبي حتي لو حاولت لم جراحه ، الحياة قاسية لكن لامفر من عيشها بجمالها و قبحها. 



Life taught me that when I rejoice, I show my joy to make those around me happy, and when I grieve, I hide my sadness as spring hides the effects of autumn. To be like fertile soil I give to those who sow in its fruit without waiting in return, but life makes you deaf and mute without expression or expressive and I will live in the dark darkness where no light shines pain and despair lead my heart even if I try not to hurt it, life is cruel but there is no escape from living it with its beauty And its ugliness




نهيلة الكابس تكتب " علمتني الحياة "



 

 هبة تادير تكتب مقالًا تحت عنوان " المرأة المغربية صانعة المجد"




لعبت المرأة المغربية و لاتزال  دورا كبيرا في بناء تاريخ المغرب،  فهي أنموذجا للمرأة المكافحة التي استطاعت أن تقاوم كل التحديات و الصعوبات التي واجهتها، و أن تبرز نفسها في  مختلف الميادين،  و بمناسبة عيد المرأة، (8 مارس الماضي) اخترت أن أعرفكم في مقالي هذا بجموعة من النساء المغربيات الرائدات اللواتي تميزن في مختلف المجالات على مر السنين. 


من أبرز تلك الشخصيات التاريخية نجد فاطمة الفهرية الملقبة بأم البنين، ولدت حوالي 800م في مدينة القيروان،  و توفيت عام 878في مدينة فاس، و قد شهدت هذه الفترة الممتدة من حياتها إنجازا عظيما استمر إلى يومنا هذا و المثمتل بناء جامع القرويين بالمال الذي ورثته من أبيها الذي كان ذا مال عريض و ثروة طائلة، وقد كان بناؤه في عهد دولة الأدارسة في رمضان من سنة 245ه،  وضاعفت حجمه بشراء الحقل المحيط به من رجل من هوارة، وضمت أرضه إلى المسجد، و بذلت مالا جسيما برغبة صادقة حتى إكتمل بناؤه في صورة بهية و حلة رصينة،  وقد ذكر التزام فاطمة الفهرية بالصوم طيلة فترة بناء المسجد التي امتدت إلى سنة 263ه، و توفيت بعد ذلك بسنوات قليلة بين عامي 878و 880م.

وثاني أبرز الشخصيات التي نالت  إعجابي للغاية، أذكر ثريا الشاوي، ولدت الشاوي يوم 14ديسمبر1936م في مدينة فاس بالمغرب، كانت ثريا منذ صغرها مولعة بالألعاب الميكانيكية و عاشقة لتفكيكها و تركيبها بعيدا عن ألعاب الأطفال العادية، وراقبت بإعجاب الطائرات التي كانت تحلق فوق منزلها، وفي صغرها مرضت ثريا بمرض صدري، فنصح الطبيب والدها بفاس أن يأخذ إبنته إلى مطار المدينة و يتوسط عند أحدهم ليقوم بجولة بالطفلة في الأعالي، فهو شفاء لحالتها،  على الرغم من أن حلم الطيران كان صعب المنال إلا أن والدها شجعها على تحقيقه حيث أصر على تسجيلها في مدرسة تيط ملليل التي كانت مخصصة للفرنسيين، كان حلم ثريا تحديا للسلطات الإستعمارية حيث كان الفرنسيون يرون في جنسهم رمزا للتفوق، وللنخب العصرية التي كانت وقتها غير مبهورة بالتطور التكنولوجي الذي شهده العالم في هذه الفترة. استطاعت ثريا تعلم الطيران بمدرسة تيط مليل، وكانت ثريا لا تزال في 16 من عمرها حين دخلت تلك المدرسة، ورغم صعوبة وضع فتاة مغربية وحيدة وسط مدرسة مخصصة للنخبة الفرنسية،  بالإضافة إلى الإسبان و الإيطاليين، حيث كانت تنالها نضرات محقرة عنصرية، لكنها كانت تحت حماية و رعاية أستاذها الإسباني، وحين جاء يوم الامتحان صادفها يوم غير مناسب للطيران بسبب سوء الأحوال الجوية، و لكنها استطاعت التغلب و السيطرة على الطائرة ،و أبهرت اللجنة خصوصا عندما حلقت على علو 3000متر و قطعت مسافة على شكل دائرة محيطها 40كم، وبذلك حصلت ثرايا على شهادة الطيرات عن عمر 16عاما في عام 1951، ونجحت في امتحان الكفاءة لقيادة الطائرات.


ثالث شخصية تاريخية في المغرب وهي شخصية نوال المتوكل و التي هي اليوم نائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية كأول إمرأة عربية و إفريقية تبلغ هذا المنصب، وقبل ذلك كانت المتوكل أيضا أول إمرأة عربية و إفريقية تفوز بميدالية ذهبية في سباق 400متر حواجز في أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984، وقد دخلت نوال المكتب التنفيدي للإتحاد الدولي لألعاب القوى عام 1995م، كما عينت وزيرة للشباب و الرياضة عام 2007، و في عام 2008، عينت رئيسة للجنة تقييم ملفات المدن المرشحة في أولمبياد 2012.


لم يكن بمقدوري ذكر باقي إنجازات النساء المغربيات فأسمائهم كثيرة و إنجازاتهم عظيمة، فهذه هي المرأة ذكية بطبعها، صبورة، و مقاومة، لا تقهر و لا تستسلم،  وإذا خططت تنتصر،  وهناك مقولة جميلة تقول: "يكفيني شرفا أني أنثى......فأنا نصف العالم...و النصف الآخر يتربى على يدي". لذا ما عليا إلا أن أقول إني فخورة بكي استمري أيتها الملكة.



هبة تادير تكتب مقالًا تحت عنوان " المرأة المغربية صانعة المجد"



هبة لحميتي تكتب مقالًا تحت عنوان "الإنسان كائن اجتماعي بطبعه" 




مذ خُلق الإنسان إلى الآن ، مرّ هذا الأخير بِعدة مراحل جعلته يتطور من كائن بدائي يعيش بالبراري و الكهوف و يتغذى اعتمادا على ما تصطاده  يدَيه إلى مرحلة مُتحضّرة  ، حيثَ ارتقَى بمجال التصنيع و الانتاج ، سواء كان ما يُنتجُه ، طعاما أو بُنيان و غيرُه من المجالات المُختلفه.

و بالحديث عن التحضّر و التطوّر فلابد من ذِكر أنّه ارتقَى من حياة الأسرة إلى العشيرة ثم إلى القبيلة ثم إلى القرية وأخيراً المدينة، فكونُه مرّ بِكل هذا جعله يتعرَف أكثر على طبعه و هو أنه مُحب للاجتماع و الاختلاط و الأنس و يمقُت الوحدَة و العُزلة ، و من هذه النقطه بالضبط نشأت المجَالس ، تلك التي يرتادُها النّاس من شتّى دُول العَالم للنَقاش و التحدث مُتجاهِلين. فِكرة الاحتفاظ بأفكارهم و آرائهِم لأنفسهم و حَسب.

و رجوعا للعهدِ الشّريف ، عهدِ رسُولنا الكرِيم و الصّحابّه علَيهم السًلام ، فنحن نعلم أنهم كانوا ينفذون مهامهم بعد المناقشة و بعد مُخالطة بعضِهم لِبعض ، لِهدف سامٍ و هُو أمر النّاس بالمعرُوف و نهيُهم عنِ المُنكر.



هبة لحميتي تكتب مقالًا تحت عنوان "الإنسان كائن اجتماعي بطبعه" 


 

نهيلة الكابس تكتب مقالًا تحت عنوان " المرأة المغربية صانعة التاريخ"




بسم الله الرحمن الرحيم 

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة المصادف ل 8 مارس  من كل سنة .

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة أريد أولا  أن أهنئ  كافة النساء اللواتي يمثلن نصف المجتمع ،بل عمود المجتمع ،هن الأمل الذي تحيا به الإنسانية ،هن بلسم الشفاء و دواء الجروح ،بحبهن وتضحياتهن يسير هذا العالم ،فدور المرأة هام و أساسي ولا يمكن تخيل مجتمع بدون امرأة فهي الأم التي تمنح الحب و الحنان لكافة من حولها ، وهي الأخت التي تحتوي و تعطف وتسأل عن كل أحوال الناس ، وهي الجدة التي تحضن الجميع، تساعد كل الناس وتقف بجانب الحق ، تخدم وطنها بكل ما أوتيت من قوة دون أن تقول شيئا وهي المدرسة التي أخرجت أجيال و ساهمت في وجود الكثير من الرجال الناجحين في مختلف الميادين و المجالات. 

لولا المرأة لما كان الرجل و لما استطاع أن يصبح على ما هو  عليه الآن، و لولاها  ما أصبح المجتمع كما نشهده الآن، تقدم و تطور و تنمى   و وترقى. و تبقى المرأة المغربية هي أفضل مثال للتفوق والتميز يشد إليها العالم ،والتاريخ الذي يسجل نفسه ،هو من يشهد بذلك .

كان دور المرأة المغربية قبل فترة الإسلام والذي عرف "بالجاهلية " يقتصر فقط علي تلبية رغبات الرجال وطلباتهم، ولكن عند ظهور الإسلام في المغرب، تلقت النساء ثلث الحقوق الأساسية ،وهي الحق في العيش والحق في ان تحترم كأم ولها الحق في  العمل ، إلى حصل المغرب على استقلاله سنة 1956 ، عاشت المرأة المغربية حينها ضمن ماسمي ب (الأسر المغلقة ) او الحريم كأنها مسجونه لا حرية لها و لكن بعد أستقلال المغرب بشكل رسمي أصبحت النساء المغربيات يستطعن الذهاب إلى المدارس التي لا ترتكز على تعليم الدين فقط، بل علي العلوم أيضا، كما أنهن مع مرور الوقت أصبحن، ينخرطن ضمن مؤسسات القانون وهذا ما ضمن لهن الحق في عدة مجالات منها: تطليق أزواجهن، وأخد حضانة الأطفال، واخد حقهن في الملكية والميراث ،وكذلك حماية أنفسهم من العنف سواء داخل محيطها او خارجه.

فضلا عن ذلك عرفت المرأة المغربية بكفاحها و قوتها من أجل أسرتها و كل من حولها .

نأخد علي سبيل المثال 

● السيدة الكاهنة او ديهيا 

ديهيا أو الكاهنة (585–712 م)، المشهورة بلقب كاهنة البربر، قائدة بربرية خلفت الملك كسيلة في حكم البربر ،حكمت شمال أفريقيا مدة 35 سنة تشكل مملكتها اليوم جزءاً من المغرب الكبير وعاصمة مملكتها هي مدينة ماسكولا (خنشلة حاليا) في الأوراس وقد دانت على ما يبدو باليهودية.


في منتصف القرن السابع الميلادي، كان ملك أمازيغي يدعى كسيلة أو أكسل، يحكم مناطق شاسعة من شمال إفريقيا، وقاد حربا ضد العرب المسلمين بقيادة عقبة بن نافع الذين كانوا يريدون فتح بلاده، وتمكن من قتل هذا الأخير.


مقتل أكسل وخلافته بالملكة ديهيا


وفي سنة 686 للميلاد تمكن المسلمون من قتل أكسل، فخلفته سيدة أمازيغية تدعى ديهيا، لقبت بالكاهنة، وجاء في كتاب المغرب في ذكر بلاد أفريقية والمغرب لأبي عبيد الله بن عبد العزيز بن محمد البكري الأندلسي “الكاهنة هو لقب لرئيسة قبيلة أمازيغية واسمها هو ديهيا أو ضميا أو دامية، الملقبة بالكاهنة من قبل العرب لأنها كانت حكيمة”.


فيما قال عنها ابن خلدون في كتابه “العبر” “كان لها من الكهانة والمعرفة بغيب أحوال قومها، ما جعلها تتولى عرشهم”.


وتعد ديهيا بحسب ما جاء في كتاب “المغرب في ذكر بلاد أفريقية والمغرب” لأبي عبيد الله بن عبد العزيز بن محمد البكري الأندلسي “أول امرأة يفوض لها الأمازيغ أمرهم بعد الأمير “أكسل” الذي كان على المسيحية ثم أسلم وقتل عقبة إثر مبالغة الأخير في احتقاره”.


وتمكنت ديهيا من توحيد القبائل الأمازيغية حولها، وقاد عدة حملات ومعارك ضد الرومان والعرب والبيزنطيين في سبيل استعادة الأراضي البربرية التي قد أستولوا عليها في أواخر القرن السادس ميلادي.


ويؤكد كتاب عبيد الله بن عبد العزيز بن محمد البكري الأندلسي أن ديهيا قادت القبائل الأمازيغية وقامت بمهاجمة الجيش الإسلامي سنة 688 م، “حين أغارت على جيش حسان بن النعمان الغساني واضطرته إلى الانسحاب إلى طرابلس”.


وتمكنت ديهيا من أسر ثمانين رجلا من أصحاب حسان، وأكد إبن عبد الحكم في كتابه فتوح أفريقيا والأندلس أنها أحسنت إليهم “وأرسلتهم إلا رجلا منهم من بني عبس يقال له خالد بن يزيد فتبنته وأقام معها”.


سياسة الأرض المحروقة


لكن رغم هزيمه المسلمين كانت ديهيا واثقة من أنهم سيعودون لمهاجمة مملكتها، وقررت نهج سياسة الأرض المحروقة لثنيهم عن ذلك، فأحرقت المحاصيل ودمرت الحصون، وجاء في كتاب المغرب في أخبار الأندلس و المغرب لابن عذاري “ملكت الكاهنة المغرب كله بعد حسان خمس سنين فلما رأت إبطاء العرب عنها قالت للبربر إن العرب إنما يطلبون من أفريقية المدائن والذهب والفضة ونحن إنما نريد منها المزارع والمراعي فلا نرى لكم إلا خراب بلاد أفريقية كلها حتى ييأس منها العرب فلا يكون لهم رجوع إليها إلى آخر الدهر فوجهت قومها إلى كل ناحية يقطعون الشجر ويهدمون الحصون”.

السيدة الحرة.. امرأة أبت أن تكون مجرد عنوان لتحالف قيادتين 


تؤكد مصادر تاريخية أن السيدة الحرة إبنة الأمير علي ابن موسى بن راشد زوجت لقائد مدينة تطوان سنة 1510 في إطار ما يمكن وصفه بترتيب لتمتين العلاقة بين قيادة شفشاون وقيادة تطوان، من أجل رص الصفوف لمواجهة الأطماع الأجنبية.


غير أن السيدة الحرة، التي راكمت ثقافة كبيرة صقلت شخصيتها، أبت أن تكتفي بدور زوجة قائد. ويشير مؤرخون إلى أن زوجها كان يستشيرها في أمور الحكم مما زاد من درايتها بأمور السياسة والتسيير و التعاطي مع قضايا الناس. وعند وفاته أصبحت مدينة تطوان خاضعة لسلطة شقيقها الأمير إبراهيم بن علي بن راشد حاكم شفشاون، وحين أصبح وزيراً للسلطان أحمد الوطاسي عيّن اخته حاكمة على المدينة.


تزوجت السيدة الحرة بالسلطان أحمد الوطاسي في العام 1541م بمدينة تطوان وليس بفاس عاصمة حكمه،كما جرت العادة مما يدل على مكانة هذه المرأة ووزنها في شبكة النفوذ آنذاك.


وتذكر مصادر تاريخية أيضا أن السيدة الحرة عمدت من أجل تعزيز جبهة الجهاد البحري ضد الإسبان إلى التحالف مع أمير البحار العثماني خير الدين بربروسا المعروف بالجهاد بحرا ضد القوى الأوروبية. فكان أن تولت السيدة الحرة تدبير الجهاد غرب المتوسط فيما استمر القائد العثماني في قيادة العمليات شرقه .


● فاطمة المرنيسي وهي واحدة من إبراز الكاتبات المغربيات ، إذ انها جمعت بين الأدب و علم الإجتماع وألفت كتابا باللغة الإنجليزية، 

إهتمت فاطمة المرنيسي (1940_2015) بالكتابة حول قضايا المرأة و المساواة بين الجنسين في ظل تطور الفكر الإسلامي في المغرب فأسست بذلك رؤيا جديدة و منفتحة في ما يتعلق بدور المرأة داخل مجتمعها حيث كتبت كتاب بعنوان "احلام النساء الحريم" كما انها كانت مناضلة في المجتمع المدني من اجل حقوق الإنسان و المساواة بين الجنسين 



ختاما يبقي دور المرأة بصفة عامة دورا مهما لا يمكن الإستغناء عنه فلولاها، لما بنيت الأسر و بزغ العلماء وما تقدم المجتمع ،أقول لك من هذا المنبر . 


لو خلقت المرأة طائرا لكانت طاووسا

لو خلقت المرأة حيوانا لكانت غزالا

و لو خلقت المرأة حشرة 

لا كانت فراشة 

ولكنها خلقت بشرا

فأصبحت حبيبة وأما، و زوجة صالحة 

و أجمل نعمة للرجال علي وجه الكون



المراجع المعتمدة:

احميمد محمد، خيرونة الفاسية المغربية المرأة المغربية العالمة

مجلة أمل العدد 13-14 سنة 1998 

حميدي مليكة المرأة المغربية في عهد المرابطين



نهيلة الكابس تكتب مقالًا تحت عنوان " المرأة المغربية صانعة التاريخ"


 

 معاد بوشويك يكتب مقالًا تحت عنوان "لا تفرط في الثقة"




تذهب بنا الأيام و تمر بنا الأحداث و كل حدث ينسيك في الحدث الذي قبله و كل حدث يذكرك بشئ ضللت طول حياتك تفكر فيه ، هو عبارة عن درس تعلمته من الحياة وهو عدم الثقة ، الثقة التي ذهبت منذ  اليوم الذي اكتشفت فيه حقيقة ما يحيط بي ، الثقة التي أعطيتها لأشخاص لم يعرفوا قيمتها،  جعلوا مني شخصا آخر ،لم أعد أثق حتى في نفسي ، أصبحت علاقاتي سطحية حتى مع نفسي ،أيها القلب لا تعطي قيمة لأحد، ولا تتعلق بأحد، و لا تجبر أحدا على أن يحبك، لكن أحب من أحبك، ولا تُحِبَّ من لم يحبك، و لا تعطِ ثِقتَك كلها لشخصٍ ما،  لا تعلم من أين سيأتيك الأذى، وليس هناك صديق دائم، بل هناك صديق زمن، فعندما تنتهي مصلحته معك يذهب، ولا تشبث بأحد، بل تشبث بحبل الله، فهو الذي لا ينقطع ؛ ينجيك من كل الأزمات وهو الغني عن شكرك له، سيقال عنك ما ليس فيك، وسيقال لك ما لا تحب، وسيقال إنك فعلت ما لم تفعل لا تكترث . كل يوم يزيدني يقينا أنه  ليس الجميع يحب لي الخير، وليس الجميع يحبني، وليس أي حب يكون صادقا،  أن  يكون لك عدو مباشر، أفضل من أن يكون لك عدو يتظاهر بحبه لك، فمَن يحبون لك الخير، ويريدونك أن تصبح أفضل منهم، ويتقبلونك رغم عيوبك وتصرفاتك القبيحة، هم الوالدين، ذلك هو الحب الثابت، ذلك هو الحب الحقيقي، الذي لا يتغير رغم مرور الوقت، نعم ستُقال عنك أشياء أنت لم تفعلها، وسيكذبون عليك وسينافقونك، ولكن لا تتأثر بهم ولا تجعلهم يتغلبون عليك، نعم، قد أتفق معك حين ستقول لقد أحببتهم، وقد أعطيتهم كل ما أملك، وفي الأخير خذلوني وخذلوا ثقتي بهم، لكن الذي عليك الآن هو أن تستجمع قواك وأن تريهم كل ما تقدر عليه، وأن تريهم أنك لست أنت من خسرتهم، بل هم من خسروك، و لا تحقد على أحد، لكن اعطِ كل واحد فرصة في حياتك، لا تقل إن الأصدقاء الآخرين طعنوني وخذلوا ثقتي بهم، وليس عليّ أن أتعرف على أصدقاء  جدد، هنا أنت ستفعل ما هو ليس بصواب، بل تعرف على أُناسٍ جدد، فأنا أعدك بأنك ستلتقي بمن سيحبك بصدق ويخاف عليك من كل أذى، وهذه هي حكمتي لكم اليوم، لا تعط ثقتك الكاملة إلا لوالديك.


معاد بوشويك يكتب مقالًا تحت عنوان "لا تفرط في الثقة"


 

 زينب أوبنعزة تكتب مقالًا تحت عنوان: "نماذج لنساء مغربيات كتبن التاريخ بمداد من ذهب"




المرأة جمع بين العظمة والرقة و الرقي و السمو في الطموح و الأفكار، بالإضافة إلى المبادرة، والمواظبة، والرغبة القوية في العمل والإنجاز والإبداع. المرأة هي الأم والأخت والابنة والزوجة والقائدة القادرة على تربية شباب وشابات المجتمع تربية طيبة وحسنة، وهي الأكثر تأثيرا فيهم وإسهاما في نجاحاتهم.

يعد دور المرأة من أكثر الأدوار تأثيرا في المجتمع، وقد أثبتت المرأة في الوقت الحاضر أنها تستطيع أن تتكيف مع تطور الظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المحيطة بها،  فدورها جلي و ملحوظ في شتى المجالات التي تتطلب المعرفة والنقاش والعمل الجاد، فقد أبانت المرأة عن قدراتها الإدارية، فضلا عن نجاحها وكفاءتها في رعاية البيت والأسرة وفي جميع مناحي الحياة الأخرى .

المرأة قضية لا يستهان بها، بل هناك قواعد مُلزمة من أجل تكريم المرأة، فالرسول صلى الله عليه وسلم شبه المرأة بالقوارير، وقال رفقًا بالقوارير، وذلك التشبيه في أصله أن يمنع لمس المرأة، ووجوب الحفاظ عليها وصيانتها من الانكسار، فالمرأة عاطفية جدًا تتأثر بأبسط الكلمات، وتخلق داخلها أبلغ التأثير، فهُن كما ليونة القوارير، يمكن لأي شيء أن يخدش كرامتهن، لذلك فقد وصى الرسول بوجوب تعزيز المرأة والحفاظ عليها. وفيما يأتي بيانٌ لأبرز أدوار المرأة ومساهماتها في الحياة والمجتمع، فالدراسات التاريخية و الأنثربولوجيا الحالية تؤكد على الدور السامي للمرأة في بناء التاريخ.

و كنموذج للنساء المغربيات اللواتي شهد لهن التاريخ المغربي بالمكانة المرموقة في العلم والأدب... ، نذكر:


زينب ابنت إسحاق النفزاوية (1039-1072)م،سيدة من أشهر النساء الأمازيغيات في المغرب خلال العصر المرابطي ، كانت إحدى نساء العالم المشهورات بالجمال والرئاسة.


فاطمة بنت محمد الفهرية 800م-880م، المرأة العربية القرشية الشخصية الخالدة والمثقفة التي أسست أقدم جامعة في العالم من مالها الخاص عام 245هـ، وهي جامعة القرويين في فاس، التي درس فيها كبار العلماء ،و تؤكد اليونسكو أنها أول جامعة في التاريخ، وأول جامعة تمنح إجازة في الطب.


السيدة الحرة 1485-1561م ابنة الأمير مولاي علي بن موسى ابن رشيد العلمي، من أهم السيدات في العالم العربي، سيدة استثنائية، سابقة لعصرها، حكمت المغرب لمدة 30 سنة في زمن كان الحكم فيه حكرا على الرجال، كانت ذا ذكاء خارق ، تشاطر زوجها المنضري مؤسس مدينة تطوان الحكم وتنوب عليه، بفضلها حقق المغرب انتصارات ومكاسب عدة.


خيرونة الفاسية توفيت سنة 594ه ، كانت خيرونة فقيهة صالحة، تعلمت العلم وعملت به، كانت تحضر مجلس الإمام الكبير عثمان السلالجي، إمام أهل فاس في الأصول وعلم الاعتقاد، كما حرصت على حضور مجالس العلم بجانب حفظها للقرآن الكريم في فترة قصيرة، وأصبحت عالمة في مختلف العلوم الشرعية، من فقه وحديث وتفسير وأصول، حتى ذاع صيتها في المغرب بين العلماء وعامة الناس.


ثريا الشاوي 1936-1956م ، سيدة مغربية و أول ربانة في العالم العربي و الإسلامي، نجحت سنة 1951م في امتحان الكفاءة لقيادة الطائرة عن عمر لا يتجاوز 16ربيعا.


فاطمة المرنيسي 1940-2015م، اهتمت بالكتابة حول قضايا المرأة والإسلام والمساواة بين الجنسين، أسست بذلك لرؤية جديدة ومنفتحة في ما يتعلق بمكانة المرأة في هذا الفكر. من أبرز أعمالها ( الحريم السياسي- الاسلام والديمقراطية- النبي والنساء...).

كانت تلك نماذج فقط لنساء مغربيات كسرن قيود المجتمع فكتبن التاريخ بمداد من ذهب .



كلّ عام وأنتنّ يا نساء العالم بألف خير. هذه الكلمات أزفّها إليكن ملفوفة بشريطٍ من الحبّ، ومزيّنةٌ بعطر الامتنان والشكر والعرفان.



المراجع المعتمدة:

 احميمد محمد، خيرونة الفاسية المغربية المرأة المغربية العالمة

مجلة أمل العدد 13-14 سنة 1998 

حاتم البوعناني، مقال بوابة المرأة المغربية



زينب أوبنعزة تكتب مقالًا تحت عنوان: "نماذج لنساء مغربيات كتبن التاريخ بمداد من ذهب"



ليلى وشن تكتب : إلى نساء العالم




إلى كل هؤلاء النساء اللواتي التقيت بهن طوال حياتي. كل هؤلاء النساء اللواتي يتركن بصمة في هذا العالم . كل أولئك الذين يكافحون للمضي قدمًا يوميًا ، بمفردهم أو برفقة ؛ أولئك الذين يحاربون المرض ، أولئك الذين يكافحون ضد نرجسية أزواجهم ، أولئك الذين يلعبون دور الأم ولكن أيضًا دور الأب بشكل يومي .. كل من بقي في الظلام ولكل من تعلم الطيران بمفرده .. أولئك الذين ، دون سحق أي شخص ، يجدون مكانهم في هذه الاجتماعية. أولئك الذين تعلموا عدم الاعتماد على أي شخص والذين لم يجدوا القوة بعد. لمن لا يحبون أجسادهم لأن المجتمع يفرض عليهم الاملاءات .. صحيح أنه يجب أن يكون هناك أيضًا يوم للرجل ، لكن الرجل ، هو ، كان له دائمًا مكانه وحقوقه التي لم تكن موجودة بالنسبة للمرأة. كان للآباء اليد العليا على النساء ؛ مع مرور الوقت ، تتغير الأشياء شيئًا فشيئًا ... سواء كنت رجلاً ، سواء كنت امرأة ، يجب أن نحترم بعضنا البعض! كل من تحب نفسك !! ليس فقط في 8 مايو !! ولكن بقية العام <3 بما فيها


ليلى وشن تكتب : إلى نساء العالم



مريم فاضل تكتب  "دور المرأة المغربية في التاريخ"




المرأة هي صانعة العالم ، هي الأخت و الأم الحنونة و الصديقة و السيدة صاحبة الرسالة التي تم توارثها جيلا بعد جيل،  هي الجدة التي زرعت التضحيات لتكون عنوانا من عناوين الوجود التاريخي و الحضاري لأجيال تناقلتها عبر العصور،

حيث كانت المرأة في الجاهلية تعد من سقط المتاع لا يقام لها وزن حتى بلغ من شدة بغضهم لها آنذاك أن يحرموها من حقها في الحياة فيقتلوها بطريقة بشعة همجية غابت فيها الرحمة و الإنسانية و ذلك بدفنها حية في التراب . كان سبب كراهيتهم للإناث هو الخوف عليهن من السبي و العار فيقتلونهن حمية أو غيرة. قال الله تعالى: ﴿ وَيَجْعَلُونَ لِلَّهِ الْبَنَاتِ سُبْحَانَهُ وَلَهُمْ مَا يَشْتَهُونَ * وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ * يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُون ﴾ [النحل: 57 - 59 

و أخبر الله سبحانه أنه سينصف المرأة ممن ظلمها ، حيث قال تعالى:{وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ ، بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ} [ التكوير: 8 -9] .

 نعم لقد بزغ نور الإسلام ليكرم المرأة ويخلصها من الظلم والمعاناة و من الذل و الإهانة، إذ عظم منزلتها و مكانتها و جعلها مرفوعة الرأس تتمتع بشخصية محترمة و حقوق مقررة،  فضلا عن جعلها متساوية مع الرجل في الكثير من الحقوق و الواجبات الدينية. كما أن رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم أوصى بها وصية خاصة حين قال في حجة الوداع : " واتقوا الله في النساء، فإنهن عندكن عوان "  ، وكذا قوله  :" لا يكرمهن إلا كريم،  ولا يضر بهن إلا لئيم".


إن السواد الأعظم من  الدراسات عن المرأة المسلمة ركزت على إبراز  دورها في المشرق الإسلامي أكثر من مثيلتها في المغرب الإسلامي،  حيث اشتهرت عدة نساء مغربيات بلعب أدوار قيادية في مختلف المجالات،  وسجلت منذ عصور حضورا متميزا، وحققت إنجازات هامة وثقها التاريخ بمداد من ذهب ، و من أبرزهن:  


"زينب النفزاوية " ، إحدى أشهر النساء الأمازيغيات بالمغرب خلال حكم الدولة المرابطية،  إمرأة عظيمة أعدت رجالا عظماء، كانت لها دمغة في التغيير، و هي التي كانت تسحر الناس في زمانها بذكاءها  و حسن جمالها .

 كذلك كانت مشاركتهن  في الأعمال السياسية و الأدبية في العصر الموحدي، حيث ساهمت المرأة المغربية في النشاط الفكري علميا و أدبيا ، إذ نجد أسماء لامعة في سماء العلم و المعرفة كصاحبة أعظم وقف علمي "فاطمة الفهرية أم البنين" حفيدة عقبة بن نافع التي أسست جامع القرويين ، أول معهد ديني و أكبر كلية عربية في بلاد المغرب الأقصى ،كما عرف المغرب نساء مناضلات، احترفن الجهاد و المقاومة و أظهرن بصمودهن و شجاعتهن و تضحياتهن بأنهن لا يقلن نضالا عن الرجال في مواجهة الاستعمار الغاشم و التصدي لكل أشكال القمع الذي عرفته البلاد. نذكر منهن "فاطمة الزهراء بنت مولاي الحسن البلغيتي " التي سقطت شهيدة في مظاهرة المشور بمراكش  يوم 15 غشت 1953 ، التي نشبت ضد قرار السلطات الاستعمارية بإبعاد و نفي الملك الراحل محمد الخامس و عائلته إلى مدغشقر .


عديدة هي النماذج المتميزة لإسهامات المرأة المغربية  في مجالات الإبداع و الإبتكار و التكنلوجيا و البحث العلمي ، و تضم قائمة النساء الرائدات في المغرب العديد من الأسماء اللواتي خلد التاريخ إنجازاتهن مثل :

"تورية الشاوي" أول امرأة طيارة مغربية و عربية جسدت المساواة بين الجنسين، وأثبتت قدراتها على قيادة طائرة في الخمسينات و ماتت شهيدة مع الذكرى الأولى لاستقلال المغرب. 

"أمينة الصنهاجي" أول عالمة فضاء عربية مسلمة تلتحق بوكالة الناسا الفضائية في الستينات. 

"حسناء الشناوي" أول امرأة عربية تنضم إلى الهيئة العالمية لتنمية النيازك .

 "فاطمة عبوق" أول امرأة تقتحم عالم رجال المطافئ في العالم العربي .

 العداءة المغربية "نوال المتوكل" التي تحصلت على ميدالية ذهبية في أولمبياد (لوس أنجلوس) سنة 1984 في سباق 400 متر حواجز لتصبح أول امرأة عربية و أفريقية تتحصل على ميدالية ذهبية.


دون أن نغض الطرف عن المرأة القروية المغربية التي تعلب اليوم دورا مهما في التنمية المحلية و المجتمع، فرغم كل المشاكل و الصعوبات التي تعاني منها إلا أنها رسخت ذاتها في مجموعة من المجالات ، هي السند لأسرتها لكونها تعتبر قوة مهمة في الأسرة من خلال مساهمتها في المدخول المادي جراء بعض الأنشطة الفلاحية و غير الفلاحية التي تمارسها،  فهي التي تحمل عبء جلب المياه من الآبار و استخدامها في جميع مهماتها اليومية، كما تقوم بجلب الحطب لإضرام النار و الطهي و التدفئة ، بالإضافة إلى رعي الماشية  ومساعدة الرجل في عملية الحرث و الغرس و جني الثمار و جمع الأعشاب الطبية المتوفرة ، الأمر الذي  يجعلها تساهم بفعالية  في الحفاظ على الهوية الثقافية وتمساك الأسرة المغربية في وجه العولمة المتوحشة  .

في اليوم الثامن من مارس نبارك للمرأة المغربية عيدها و ندعو لها بالمزيد من العطاء و التقدم و التميز سيرا على منوال زينب النفزاوية و فاطمة الفهرية ... لرفعة المجتمع و تطوره. دمتن متألقات ودام عطاؤكن تاجا على الرأس .

مغربية و أفتخر .

 مريم فاضل

المراجع المعتمدة:

أحمد بن خالد الناصيري الاستقصا في أخبار دول المغرب الأقصى

الغزالي محمد المرأة في الإسلام

حميدي مليكة المرأة المغربية في عهد المرابطين

مجلة أمل العدد 13_14 سنة 1998


مريم فاضل تكتب "دور المرأة المغربية في التاريخ"