Articles by "خواطر"
‏إظهار الرسائل ذات التسميات خواطر. إظهار كافة الرسائل


قبلة باطن اليد | بقلم الكاتبة اللبنانية أ. دعاء قاسم منصور


قبلة باطن اليد | بقلم الكاتبة اللبنانية أ. دعاء قاسم منصور
قبلة باطن اليد | بقلم الكاتبة اللبنانية أ. دعاء قاسم منصور


يُقال بأن من يُقبّل باطن يداكِ، كأنه يُخبرك بأنّه لن يتخلى عنكِ ما دام حيًّا، وبأنّه سيحيا ويموت على حبّك، وبأنّه ما دام داخله نبض سيبقى ينبض بإسمكِ وملكٌ لقلبكِ وحدكِ!! مهما حدث...

ويُقال بأنّها في علم النفس تعني الاحتواء والرغبة في التقرّب العاطفي رغم القرب، وهي تعبّر عن الحب والتعلّق، وهي تُشعل نار الحب في القلوب...

ويُقال بأنّ هذه القبلة تُعادل بالشعور التقاء الشفاه بشغف المحبين، والتقاء قلبي البعيدين بعد نشوة الانتظار، وانتقام عن جميع الأسى...

ويُقال بأنّها تعادل بالتأثير، المُسْكِرات المذهبة للعقول، كيف ممن يُتقِن ممارستها ماسكًا بيدك وناظرًا في عيناكِ، ستصابين بنبضات قلبٍ سريعةٍ، والفراشات سترقص في معدتكِ، وستشعرين بالغثيان وللحظات سينسى كلاكما أينما يوجد...

ويُقال كذلك، بأنّ من قبّل باطن يدكِ، لا مهرب لكِ منه، أينما ذهبتي ستجديه، ولا مهرب منه سوى إليه، وستحبيه بمقدار ما أحبك، لأنَّ باطن اليد لا يُقبَْل سوى من شخص يهيم بكِ عشقًا، وبقبلته يربط قلبه بقلبكِ رباطًا قدريًا أبديًا...

أقاويل كثيرة، وخرافات ممتعة للسمع والتسلية ولتعبئة هذه السطور، لكن ليس كل ما يُقال واقع ويجدر به أن يكون صحيحًا، ولكل قاعدة إستثناء، وكما استثنائيةٌ أنا، فغالبًا ما أكسر القواعد العامة وأكون استثناءها التي تُثبت عكس الأقاويل، فمن قبَّل باطن يدي لم أعطِهِ شرف الأبدية في حياتي، وها أنا قبضتُ يدي على البداية والنهاية والقبلة كذلك!




 

تلاحم الأفكار | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن 


تلاحم الأفكار | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن
تلاحم الأفكار | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن



السلام عليكم ، 

تلاحم الأفكار : 

قد تنسجم أفكار البعض ولو كانت عابرةً للقارات ، لو كان كل منهم في وطن مختلف ، تابعاً لثقافة مُغايرة تماماً ، منتمياً لدين آخر ، فالعقول وإنْ اختلفت مذاهب أصحابها تبقى على توافق وتلاحم وترابط من خلال تلك الأفكار التي تتشارك إياها ، فلا يمكنك إبعاد مَنْ يجدون أنفسهم تحت مظلة علم واحد أو ينجذبون تجاه ثقافة بعينها أياً كانت ، لذا علينا أنْ نعمل على إدماج مَن يملكون نفس الميول والاتجاهات ولو فصلت بينهم المسافات وبتلك الفكرة سنكون قادرين على تحقيق التقدم والازدهار في شتى المجالات على اختلافاتها دون  أنْ يشعر أحد أنه لا يجد ذاته أو ينتمي لهذا المكان ذات يوم فلقد انتابته الراحة فور إيجاد مجتمع يحتويه ويتفهم أهدافه ويتقبل تطلعاته بلا رغبة في الخروج من تلك الدائرة مطلقاً لآخر يوم بحياته ...



إختلاف! | ومضة قصيرة بقلم الكاتب المغربي العبودي أنس


إختلاف! | ومضة قصيرة بقلم الكاتب المغربي العبودي أنس
إختلاف! | ومضة قصيرة بقلم الكاتب المغربي العبودي أنس 

 

قد أكون مختلفا عن العامة، و كأن ذلك عند البعض أو الكثير إنني جانبتُ الطبيعة. ما الذي يلزمني اتباع خطوات الجميع و على أي أساس علما مني أنني باتباع الخطوات أكون من الأتباع و باختيار أصالتي أكون في أجمل مصالحة مع النفس و أقرب إلى الغير عندما يقاسمني هذه الصفة.



 

أداء الصدقات | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن


أداء الصدقات | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن
أداء الصدقات | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن

 


السلام عليكم ، 

أداء الصدقات : 

لا تدهسني بنعليك تكفيني قسوة الحياة ، ضَراوة الأيام ، صعوبة الفقر الذي أعاني منه منذ نشأت وترعرعت ، كُنْ رفيقاً بي علَّك تُثاب وتنال الأجر على ذاك التصرف الراقي ، كُنْ عطوفاً رؤوفاً بحالي ، ارحم ضعفي ، اكرم قلة حيلتي ، سِدْ احتياجي ، خُذْ بيدي لبر الأمان الذي أهنأ عنده بحياة هادئة بعيداً عن الذل والحِرمان ، اجعلني أتذوق حلاوة الأيام بعد صبر دام لسنوات ، امنحني بعض الاهتمام ، ولِّني بضع وئام ، اغدق قلبي بالحب والحنان ، فقد أمرك الله بهذا فهو حقي ولم أكن يوماً بمتسولة له ، أنتم مَنْ أفقدتمونا هذا الحق في الحياة بغَطرستكم ورغبتكم في امتلاك المال لكم فقط دون عناء النظر لهؤلاء الفقراء الذين يتجرعون الذل والهوان حتى يحصلوا على لقمة عيش تَسِد جوعهم كل يوم بينما تترغدون في النعيم والملذات ، فرحمة بنا علَّ الله يرحمكم ويُزيدكم من فضله ، لا تقسوا علينا تكفينا قسوة تلك الساعات التي نقضيها باحثين عن الستر والأمان ، فلكم بيوتٌ لو نظرتم في كل ركن فيها لحَمدتُم الله وشكرتم فضله ومنحتمونا حقنا الذي أمركم به دون تعالٍ أو كِبر أو بخل كما اعتدناكم ، فكلنا راحلون فالأهم أنْ نرحل وقد أدَّينا الأمانات والواجبات التي كلَّفنا الله بها دون تقصير أو تراخٍ أو شُح فهي أمور جبرية لسنا مخيَّرين فيها على الإطلاق إنْ أردنا النجاة عقب انتهاء تلك الحياة ...




غَزَل | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن


غَزَل | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن
غَزَل | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن

 


 السلام عليكم ، 

غَزَل : 

هي امرأة يندى لها الجبين خجلاً ، تتوقف عقارب الساعة تبجيلاً حينما تَحِل ، لحضورها بهاءٌ وبهجةٌ تقفز بقلبي فيطير فرحاً ، تكاد الدموع أنْ تنهمر من عيني من فرط السعادة ، أشعر بشعور طفل حصل على لعبة رَغِب فيها منذ زمن طال ، في صمتها وقارٌ ، وفي كلامها لحن رنَّان تُطرَب بسماعه الآذان ، هي فتاة تُرغِمك على الوقوع في حبها والتورط فيها أكثر وأكثر كلما ازددت بها معرفة وتوغلت في علاقتك بها ، يَصعُب عليك نسيانها وقت الغياب ولو لعدة ساعات ، تنتظر حضورها بفارغ الصبر كطفل ينتظر مرور الوقت لعودة أمه فهو متعلِّقٌ بها للغاية ولا يمكنه التفريط فيها ولو لبضع لحظات ، جمالها آخاذ فطري مرتكز على عوامل أخرى بخلاف المظهر الخارجي والملامح الجذابة التي تأسر الجميع فهو نابعٌ من دفء روحها وخِفة ظلها وعِفة طلتها البهية ، في مشيتها دلال العالم كله رُغم أنها لا تتمايل أو تفتعل كالأخريات ، في وجودها سحرٌ لا تتمكن من كشفه أو الوصول لكُنهه ومعرفة سره ومكمنه ، في جيدها قلادةٌ تلمع وسط الظلام وكأنها تضيء لي عتمة الطريق حتى وإنْ ابتعدت عنها ، فهي فتاة فريدة من نوعها لن تجد لها مثيلاً إنْ بحثت ودقَّقت النظر في كل اتجاه ، فلها خصالٌ لا تجتمع في فتاة غيرها قط وهذا ما أُجزِم أنني لم أعثر عليه طوال سنوات حياتي برغم اتساع خبراتي وتنوع معارفي ، فتكفيني نظرة خاطفة من عينيها الساحرتين كي أذوب وأنصهر معها للأبد وتنتهي حكايتنا بالزواج الذي يُكلِّلها ويجعل لها طعماً أشهى ومذاقاً أروع ، فهي أشبه بمقطوعة موسيقية بديعة تستمع إليها في تأمل وانسجام دون أنْ يُصيبك الملل ذات لحظة أو تفقد الشغف تجاهها ، فلقد عَشِقت كل تفاصيلها ووقعت في حبها منذ الوهلة الأولى فلا تمنع قلبك من الغرق في تلك الحالة والانغماس في هذا الشعور والارتواء من هذا العطاء الذي لا يتوقف من قلبها الفريد الذي يَسكُب الحب عليك سكباً بلا انقطاع أو نضوب ...




 

حكمة المنح والمنع | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن 


حكمة المنح والمنع | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن
حكمة المنح والمنع | بقلم الأديبة المصرية خلود أيمن



السلام عليكم ، 

حكمة المنح والمنع : 

إن الله ليمنع عنك لحكمة ما فلا تظن أنه حارمك ممَّا تريد ، فكل شيء مؤجَّل بالطبع سيأتيك في وقته المحدَّد له منذ قديم الأزل والذي دوِّن لك في اللوح المحفوظ ، فلا عليك أنْ تخشى شيئاً البتة ولتكن على يقين أن الله يبعد عنك كل ما يحمل لك الشرور سواء أشخاص أو أشياء ويجلب إليك الخير في طيات تلك الأمور التي تتحقق دون أنْ تطلبها لأنه على دراية بما أنت بحاجة إليه ، لذا كُنْ عاقلاً حينما تفكِّر في تلك الأمور الأخرى المخبوءة لك في علم الغيب فلسوف تُساق إليك ذات يوم لا مَحالة إنْ كففت عن التفكير فيها ليلَ نهار وانشغلت بغيرها فالحياة لا تتوقف على أمر بعينه ولكن بها المزيد من المهام المنوطين بالقيام بها ، فلا تحصرها في أمور محددة حتى إذا تأخرت أصابك الحزن والقنوط وفقدت الرغبة في مُجمَل حياتك وكأنها لن تسير ما دامت تلك الأشياء ليست بحوزتك ، فلتحمد الله فهو بكلمة كُنْ فيكون يحقِّق لك ما تعتقد أنه محال أو بعيد المَنال ، فلا تيأس ذات يوم حتى لا تتغير نظرتك التفاؤلية للحياة أو تزهد فيها تماماً بلا أي مبررات واضحة ، فكل شيء فيها ولو طال أمده زائل فلا تُقاتِل من أجل الحصول على أمر ما فعلَّ الخير يأتيك في سواه ...



 

تَزوج بَطلة | بقلم الكاتبة اللبنانية/ جِيهان محمد لويسي


تَزوج بَطلة | بقلم الكاتبة اللبنانية/ جِيهان محمد لويسي
تَزوج بَطلة | بقلم الكاتبة اللبنانية/ جِيهان محمد لويسي 

 

تَزوج مَن تَجعلك تَترك فِراشَك صَباحًا وَتركُض لِتراها ولَو لِبرهة،

تَزوج مَن يَرف لَها قَلبِك في كُلِّ مَكان قَد تمُر بِه،

تَزوج مَن تَجعَلك فَخوراً بِها وَتراهَا تَلمع بَين الأُخريَات،

تَزوج مَن سَتكون جَيشك وَتدعَمك في المِّحَن.

تزَوج مَن لا تَشعُر مَعها بِالوَقت وأن قلبك يرقص كفراشة الربيع في صدرك،

تَزوج مَن تَشعر أنكَ مُتلهِف دَائمًا لِمشاركتِها كُل الأشياء حَتى السَخيفة،

تَزوج مَن تَشعر بأنها لا تقارن بالاخريات وتتَباها بِها وترفضهم لاجلها، مَن تَفهم تَصرفاتِك وتقرأ الحُزن في عَينيك 

تزَوج مَن تفهمك دُون الحَاجة لِشرح مُشكلاتِك.

تزَوج حِين تَحظى بِشريكَة العُمر مَنْ تُخَفف هَول مَتاعِبك عَن أكتافِك،

مَنْ تُبعِد جِبال الهُموم عَن صَدرِك بحكمتِها،

تزَوج لِتحيا لا لِتنقبِض رُوحِك، لا تَتزوج عَادية فَتُصبِح الحَياة مُملة..

تزَوج بَطلة تَصنع مِن حَياتِك رِحلة مُغامَراتٍ شَيقة..

.