Articles by "أبحاث"
‏إظهار الرسائل ذات التسميات أبحاث. إظهار كافة الرسائل
الباحث المغربي عبد المالك حسنيوي يكتب نصا بعنوان: "الصين ستحكم العالم"


إنها قولة لأستاذ درسني في الثانوية، ما زلت أذكر تلك اللحظات الماتعة، التي قضيناها رفقته وصحبة خيرة الأساتذة، كانت كلماته الرنانة تنط فوق رأسي نطا، وتشدني إليها شدا..، في قرية بسيطة، بجبال الأطلس المتوسط.. كانت بداية الحكاية، حكاية السيطرة والهيمنة، أتحدث هنا عن مادة التاريخ، واعذروني أصدقائي إن تطفلت، فأنا شغوف بالأدب ومولوع بالشعر، أما التاريخ فبيني وبينه بون شاسع، وهوة كبيرة، ربما في يوم من الأيام، أعود إلى أستاذي في مادة الاجتماعيات ، وأقبل رأسه وجبينه، لأنه ترك في نفسي بصمة وأثرا بالغين، لم نكن نأبه لتلك القولة المترددة بين الحين والآخر، الصين أخطبوط أو عنكبوت خيوطه وأطرافه ستغزو العالم بأسره، بل غزته منذ مدة. تساؤلات تؤرقني وتقض مضجعي ؟؟، أيمكن فعلا أن يبسط التنين سيطرته المطلقة على بقاع العالم أجمع!؟ أيمكن أن يتحقق تنبؤ أو توقع أستاذنا ؟! أظهرت فعلا ملامح وإشارات لهذه الهيمنة؟!...
 . أنستطيع القول بأن جائحة كورونا مخطط صيني يهدف لبسط الأرضية نحو توسيع النفوذ، أ يمكن أن تكون علامة ممهدة لهذه الهيمنة؟....
السنوات المقبلة كفيلة بالإجابة عن هذه الأسئلة.








" يعاد " هي بطلة رواية " المتشائل" للكاتب الفلسطيني الكبير الراحل أميل حبيبي 
 وهي رمز الصمود والبقاء ورمز العودة الحتمية لشعبنا الفلسطيني الى وطنه.
 " يعاد " : فرقة غنائية تاسست بمجهود ومبادرة فردية في العام 1983م في قرية الرامة في الجليل الاعلى.
أسسها  الفنان والمخرج المسرحي نبيل عازر
بدات الجوقة عملها ونشاطها الفني بتقديم اغاني محلية مختلفة لفنانين عرب تقدميين منهم 
مارسيل خليفة , احمد قعبور, الشيخ امام وفرق عديدة أبرزها 
العاشقين الفلسطينية وفرقتي الميادين والطريق العراقية 
.. حيث قدمت عروضا لاقت نجاحا وتشجيعا كبيرين.
بعد عام من تاسيسها انتقلت " يعاد " الى مرحلة الابداع الفني , بعد ان استطاعت تلحين مجموعة
من القصائد لشعراء فلسطينيين معروفين ابرزهم
محمود درويش ، سميح القاسم ، توفيق زياد ، معين بسيسو 
 ابراهيم نصر الله ، شكيب جهشان ، نزيه قسيس ، شحده الزاغ 
في العام 1987م اصدرت الفرقة شريطها الخاص الاول بعنوان أغني 
ضم الشريط  تسع أغاني من تلحين الفنان نبيل عازر كلمات الشعراء
توفيق زياد سميح القاسم شكيب جهشان نزيه قسيس وغيرهم..تمحور حول بطولة الشعب الفلسطيني وصموده اثناء حرب لبنان.
مع أندلاع الانتفاضة الشعبية الفلسطينية في ديسمبر كانون الثاني 1987م 
انتجت الجوقة عملها الثاني "زغرودة كانون" 1989م  وهو برنامج يصور الانتفاضة الفلسطينية غناء وتمثيلا
حيث يصور بطولات اطفال الحجارة ومعاناتهم..
قدم هذا العمل على مدار 7 سنوات ليتوج بعرضين
الاول في اسبانيا والثاني في مهرجان قرطاج - تونس 1996م
قدمت الجوقة عروضا  عديدة في داخل وخارج فلسطين حيث قدمت ما يزيد عن 200 عرضا خلال 17 عاما منها // 
 عروضا للجالية العربية في بريطانيا1988م
قدمت عرضها الوحيد في قطاع غزة في اواخر التسعينات
 على مسرح مدينة الهلال التابعة لجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في خان يونس 
حصلت الجوقة على عدة جوائز وأوسمة تقديرا لنشاطها وعطائها الفني والثقافي وتضحيات اعضائها في سبيل التطور الثقافي
 للمجتمع الفلسطيني بشكل خاص.

أعضاء الفرقة
سوسن غطاس , فيرا عازر, هاله غطاس , نائلة قسيس, علا شحاده 
اماني حنا , ريم حنا ، رنين حنا , ايا جهشان, اشرف داود, سفيان
مويس , وائل واكيم, منذر سمعان, حبيب شحاده ، يوسف حنا 
البير مرعب ، سالم درويش
بقيادة الفنان والمخرج المسرحي نبيل عازر
قدمت من بين اعمالها ووأغانيها 
اغنية هنا باقون من الشريط الاول سنة 1987
ولدي يا ماجد
تفجري غضب (المارد)
رفاق الدرب
مشينا الدرب (1987)
المعركه
من شدة حبي
زغرودة كانون
قدمت فرقة يعاد الجليلية هذا العمل الغنائي المسرحي سنة 1989 وعلى مدار 7 سنوات.العمل يحكي ويصور معانة وبطولات اطفال الحجارة.
1- الليلة عرسك
2- تقدموا
بقي أن نشير بأن عمل الجوقة كان بالجهود الذاتية ويعتبر هذا المقال المتواضع وثيقة تاريخية لتجربة فنية فلسطينية عملت في الداخل الفلسطيني
المحتل  وبرغم الصعوبات الا أنها قدمت رصيد وأعمال ستخلد في الذاكرة الوطنية والفلسطينية الفنية في مراحل هامة لشعبنا وتاريخه وقضيته ...

شكر وعرفان لكل من ساهم في هذا المقال المتواضع وخاصة من مؤسس الجوقة وبعض أعضائها من الجيل الأساسي 
مصادر // 
مقال 16 عامًا من الغناء لفلسطين... لماذا توقّفت "يُعاد"؟ 
ل سوسن غطاس من الجيل الأساسي في الجوقة حيث عملت بها لمدة 18 عاما 
من مواليد الرامة في الجليل عام 1960. متخصّصة في مجال توجيه المجموعات والوالديّة.
 لها مجموعتان شعريّتان بعنوان 'متاهات الدنى' و'فوضى الذات'.

الباحث فادي عبد الهادي

شاهد الفيديو 👇🏻 











خمسة وعشرين عاما مرت على هبة الاقصى ايلول سبتمبر 1996م وكانها كانت بالامس. 



محطة من محطات النضال الفلسطيني الطويل شعبنا عبر السنوات والعقود الطويلة
عن معركة الاقصى التي اندلعت في عام 1996م عقب افتتاح النفق أسفل الاقصى فجر يوم الرابع والعشرين من ايلول سبتمبر 
حيث أاندلعت الهبة فجر يوم الاربعاء الموافق 25 أيلول واستمرت لمساء يوم الاحد 29 أيلول 




بدأت الاحداث يوم الاربعاء الموافق 25 باستشهاد 5 فلسطينيين بالمواجهات المندلعة في مدن الضفة الغربية والقدس
سرعان ما أنتقلت الأحداث الى قطاع فزة منذ الصباح الباكر ليوم الخميس الموافق السادس والعشرين من أيلول سبتمبر 
أسفرت الهبة عن استشهاد نحو 65 فلسطينيا بينهم 31 شهيدا من قطاع غزة و 32 شهيدا من الضفة الغربية بالاضافة الى مواطن فلسطيني
 من مخيم كندا سابقا - رفح المصرية والضابط المصري جلال معوض كان يتواجد على الحدود الفلسطينية المصرية. 



قدر عدد الاصابات بأكثر من 1600 مصابا بينهم 458 مصابا في قطاع غزة 
هذه الارقام من الجرحى والمصابين تشمل المصابين بالاعيرة الحية ولا تشمل الذين تم معالجتهم ميدانيا او في عيادات خاصة نتيجة الاعيرة المطاطية
 والاختناق بالغاز. 
 بالاضافة لمقتل واصابة عدد من الضباط والجنود من جيش الاحتلال منهم عدة جنود قتلو في الاشتباك المسلح بين أفراد الاجهزة الأمنية الفلسطينية
 وقوات العدو في مفترق الشهداء المعروف بنتساريم سابقا ... بالاضافة لمناطق اخرى متفرقة منها خان يونس ونابلس ورام الله ...
في المعارك والاحداث المندلعة في كل فلسطين خاصة في القدس ونابلس وغزة ...

شهداء الهبة من القدس والضفة الغربية












فرقة العائدون الفلسطينية 
يعتبر هذه المقال وثيقة متواضعة للحديث والتوثيق عن تجربة فرقة فنية فلسطينية انطلقت بالعمل من مخيم خان يونس 1979 في العام لتقدم لشعبنا الفقرات والاناشيد 
مع تركيزها على المسرح خاصة المسرح الشعبي  لتنتج مجموعة هامة من الاعمال والاسكتشات المسرحيةوالاعمال الهادفة  
 
في اواخر عام 1979م جاءت فكرة عمل فرقة من خلال مبادرة من شباب مسجد فلسطين في مخيم خان يونس لتقديم عرض مسرحي بعنوان القدس لنا - مسرحية صامتة 
في احد اعراس الزفاف في المخيم لعائلة علوان سرعان ما اكتملت الفكرة لتنطلق فرقة العائدون الاسلامية الفلسطينية 
حيث اشرف على دعمها بشكل مباشر الشيخ الشهيد أحمد ياسين من خلال تقديم كل ما يلزم من معدات واجهزة لقناعته بدور الفن عموما وخاصة الفن الاسلامي 
حيث كانت العائدون وفرقة المجمع التي اسسها الشيخ ياسين من اولى الفرق الاسلامية التي بدات وانطلقت للعمل في تلك الفترة  

عرض للعائدون في جامعة النجاح الوطنية - نابلس منتصف الثمانينات

مع ارتكاب مجزرة صبرا وشاتيلا في النصف الاخير من عام 1982م لم يمضي شهر حتى تم تاليف وتقديم عمل مسرحي عن المجزرة بعنوان صبرا وشاتيلا حيث قدم في عدة اماكن منها 
نادي خدمات خانيونس الرياضي ...
استمر عمل الفرقة لحتى عام 1987م لكن اندلاع الانتفاضة الشعبية الفلسطينية تسبب بتوقف العمل نتيجة اعتقال وملاحقة عدد من أعضائها ومؤسسيها 
انتجت الفرقة على مدار تاريخها القصير العشرات من الاعمال المسرحية والاسكتشات الهادفة الاجتماعية والتاريخية والوطنية المنوعة منها اعمال ماخوذة ومقتبسة 
من مؤلفين وفرق حيث اعيد صياغتها وقدمت باسلوب جديد واعمال اخرى من تاليف الفرقة واعضائها
من الاعضاء المؤسسين والجيل الاساسي - نشيد ومسرح

عز الدين المصري 
 يحيى السنوار 
 محمد الضيف 
 فضل حمدان 
عبد الفتاح السطري 
عاطف حمدان
سعيد النمروطي
 الشهيد هشام عامر - استشهد اكتوبر 1992م
الشهيد ناصر موسى - استشهد ابان المواجهات في الانتفاضة الشعبية 1990م
وآخرين عملوا لفترات قصيرة- منهم 
محمود حمدان ، بسام أبو الريش، عماد السنوار. 
الاعمال المسرحية 
مسرحية القدس لنا- صامتة
مسرحية صبرا وشاتيلا 
مسرحية نور السلطان / تأليف ماهر أبو الحمص
مسرحية فرفور يبحث عن سيد / تأليف يوسف ادريس 
مسرحية صلاح الدين يظهر في القدس -المسرحية مأخوذة عن قصة عمر يظهر فى القدس لنجيب الريحاني
مسرحية اجتماعية بعنوان يا رب ولد
مسرحية اللهم أحشرني في حواصل الطير
سلسلة من المسرحيات والاسكتشات الاجتماعية تحت عنوان الدكتور فهمان ( حيث كان كل عمل يناقش قضية )
مسرحية المهرج  / من تاليف محمد الماغوط 
 حيث اعادت العائدون صياغتها وتقديمها مرة أخرى 
 المهرج كانت المقدمة للتعرف على شخصية محمدالضيف  الذي كان يلعب دور
 "أبو خالد"، وهي شخصية تاريخية من مساعدي صقر قريش في العهد العثماني
 ( مؤسس الدولة الأموية في الاندلس )
ومن هنا جاء اللقب أبو خالد الذي أشتهر به
ويعتبر أبو خالد من الجيل الاساسي بالفرقة ومن الجيل الاساسي في
 جهاز المجاهدون 1989م ومن ثم كتائب القسام 1992م بعد انطلاقها حيث تدرج
 في العمل التنظيمي والعسكري حتى اصبح القائد العام ورئيس هية الاركان للكتائب حفظه الله 
عمل طوال فترة دراسته فى اطار اللجنة الفنية التابعة لمجلس الطلاب وتم ترشيحه ليتولى
 ادارتها فى العام 1987
جاءت مرحلة بنفس الفترة حيث عملت العائدون كجسم واحد مع فرقة الجامعة الاسلامية لتقديم أعمال
 وفعاليات ومهرجانات مشتركة وكان من بين اعضاء فرقة الجامعة كلا من / أحمد الجذبة ،حسن الجوجو ، يوسف الكيالي ،اسماعيل البياري 

شاركت العائدون في تقديم عروضها في العديد من الجامعات والمعاهد والنوادي والمؤسسات بالاضافة لعملها في حفلات الزفاف 
في عام 1986م حصلت العائدون على المرتبة الاولى خلال مشاركتها في مهرجان أم النور الذي نظم في مدينة كفر قاسم الفلسطينية بالداخل المحتل 
لاقت أعمال ونشاطات الفرقة القبول الكبير لدى الشارع والمتابعين وخاصة العمل المسرحي المهرج 

عرض للعائدون في نادي خدمات خانيونس - مسرحية صبرا وشاتيلا 


بعد توقف العائدون في العام 1987م نتيجة اندلاع الانتفاضة الفلسطينية جاءت فكرة اعادت احيائها من خلال مجموعة أخرى من الشباب في المدينة
 في العام 1994م لتستمر في العمل لحتى عام 2019م بشكل متقطع
منهم 
فلاح ابو شرخ 
عبد المجيد النجار 
عدنان أبو يوسف
أحمد شهوان 
الشهيد وائل حمودة - اشتشهد بتاريخ 21/3/2008م
رائد النبريص 
عماد دبابش 
فوزي أبو مصطفى وآخرين 
قدمت مجموعة مسرحيات واناشيد في العديد من المهرجانات والفعاليات والمناسبات الوطنية والاجتماعية منها 
مسرحية مكتب التوظيف - اجتماعية 
المشاركة في حفل تكريم المبعدين العائدين الى مدينة خان يونس من مرج الزهور في الجنوب اللبناني 1994م
حيث قدمت أنشودة بعنوان يا مبعدين يا مبعدين أهلا شرفتم فلسطين 
أصدرت الفرقة أول شريط كاسيت لها منتصف التسعينات 

اتوجه بالشكر والتقدير لكلا من 
الاخ الحبيب الاستاذ عز الدين المصري ابو عاصم حفظه الله 
لدوره الهام معي في توثيق تجربة العائدون ولعدد من افرادها ومن الجيل الاساسي
كما اتوجه بالشكر للاخت من تونس منى الخليفي على دورها في بعض التصاميم المرفقة 


الباحث فادي عبد الهادي 
الاحد الموافق 26/9/2021م














في أزمنة الجوائح كن يقظا أخي العزيز واضعا كل الاحتمالات نصب عينيك هذا ليس للقارئ وحسب بل لصانع القرار في المقام الأول وللممارسين الصحيين الذين يحملون على عاتقهم مهام جليلة في ظرف استثنائي شديد الدقة فالفيروس يأبى إلا ويعطينا دروسا قيمة في فن إدارة المخاطر الصحية وهو من العلوم الرائعة التى لا غنى عن إجادتها وتطبيق نظرياتها .
من المخاطر التى يتردد صداها بين صفحات الدراسات في الفترة الأخيرة احتمالية حدوث الشلل الرعاش (باركنسون ) لدى مصابي كوفيد 19 نظرية حفتها مخاوف من تكرار ما حدث إبان الانفلونزا الإسبانية عام 1918 وما تلاها بعد سنوات قليلة من تضاعف حالات باركنسون بنحو ثلاثة أضعاف!! .
بداية ما هو مرض باركنسون ؟ هو مرض عصبي يؤثر في حركة الجسم مسببا رعشة وتيبس العضلات وقد اتخذت الجمعية الأوروبية لباركنسون زهرة الخزامى الحمراء البيضاء رمزا لمكتشفه حيث يعود الفضل في اكتشافه للطبيب الإنجليزي جيمس باركنسون عام 1817 أما السبب في حدوثه ففي أشهر النظريات نتيجة لتراكم بروتين α-syncuclein مما يحدث نقصا في الدوبامين وهو الناقل العصبي المسؤول عن حركات الجسد.
ولكن كيف يستطيع كوفيد 19 إحداث باركنسون في مرضاه إذن؟!
تشير الدراسات إلى إحداث كوفيد 19 لتغييرات في بنية بروتينات الرئة لدى المصابين مما يلحق بها الخلل فتنتقل لخارج الرئة إلى الدماغ عبر آلية exosomes وهناك ترتبط ببروتينات الجهاز العصبي المركزي مسببة الخلل بها وتحديدا بروتين Rab7A وهو بروتين صغير لكن له فائدة عظيمة في تنظيف الخلايا والتخلص من ترسبات α-syncuclein -والذي أشرنا له كمسبب لباركنسون- وبالتالي فالخلل الذي أصاب هذا البروتين الصغير يعرقل دوره في التنظيف ويفتح الباب على مصرعيه للإصابة بباركنسون.
هذا في إحداث باركنسون من العدم فماذا عن تأثير كوفيد 19 على مرضى مصابين بباركنسون بالفعل ؟بالطبع التأثير مزعج للغاية صحيح أن مرضى باركنسون لا يعانون ضعفا بالجهاز المناعي لكن تراجع وظائف العضلات لديهم ومنها عضلات الجهاز التنفسي تزيد من صعوبة التنفس بعمق للتزود بالأكسجين الكافي للرئتين مما يزيد من مخاطر المضاعفات عند إصابتهم بكوفيد فضلا عن أن باركنسون مرض غالبية مرضاه من كبار السن وهو مكمن للخطورة المضاعفة.
نأتي إلى عرض أخر لا يقل إزعاجا وهو علاقة كوفيد بالخصوبة لدى الرجال .
وهنا تتأرجح الدراسات بين مؤيد لمسؤولية الفيروس عن تدهور جودة السائل المنوي حتى ستين يوما بعد الإصابة وانخفاض تركيز الحيوانات المنوية وقدرتها على الحركة وتعرضها للتشوه وانخفاض مستوي هرمون التستوستيرون فيما حاول بعض العلماء وضع احتمالات لهذا التأثير الضار على الخصوبة بمفازاة عن الفيروس القابع دوما في قفص الاتهام من بينها السمنة لدى بعض مصابي كوفيد 19 أو بسبب الأدوية التي يتعاطونها كالفافيبيرافير مثلا- وهو الدواء الياباني الشهير المعروف بالافيجان وقد دخلت في تجربة سريرية للعلاج به عند إصابتي بكوفيد في ديسمبر الماضي وكان الإقرار informed consentيتضمن أعراضه بوضوح- لكن الواضح أن الفيروس له قدرة على مهاجمة خلايا الخصية والتضاعف بها ملحقا بها الضرر بشكل أو بآخر لذلك من الأفضل فحص القدرة الإنجابية للمتعافين من فيروس كوفيد 19.
ثمة سؤال هام تجيب عليه الإبحاث ما السبب الذي يجعل بعض المرضى يصابون بأعراض بالجهاز الهضمي فيما لا يتعرض البعض الآخر لها ؟ الإجابة على هذا السؤال تبدو في عاداتنا الغذائية الخاطئة والتي قد تقضي على البكتريا الطبيعية النافعة التي تعيش في المعدة والأمعاء مثل Bifidobacteria والتي تمتلك تأثيرا مضادا لكوفيد 19 لكونها تتصدى لعاصفة السيتوكينات التي يحدثها الفيروس مما يفتح المجال أمام دور محتمل للمعززات الحيوية probiotics لتكون من الخيارات الوقائية ضد كوفيد 19.









مع كل موجة من موجات كوفيد 19 المستمرة التي تحط تباعا على عالمنا تأخذ قائمة أعراض الفيروس في التمدد مضيفة مشكلات جديدة تجعل التحدي مستمرا ومؤثرا. 
في البداية كانت  الأعراض بسيطة الوقع على الآذان غير أنها مع الوقت تبدلت لأعراض مستمرة الأثر ومخيفة التأثير.
من أعراض كوفيد 19 : الحمى والصداع (يمكن علاجهما بالبارسيتامول) والسعال وآلام العضلات وألم الصدر  والتعب والانهاك والغثيان والقئ والإسهال والطفح الجلدي وتشوش التفكير .
وقد تعرضنا بشئ من التفصيل في مقال سابق عن  فقدان حاستي الشم والتذوق ويعد ذلك من السمات المميزة للإصابة. 
جميعنا خبر قشعريرة الحب وتوهج اللقاء الأول لكن شتان بينها وبين قشعريرة كوفيد 19 ولحظات الاستيقاظ من الارتجاف والرعشة المصاحبة للحمى وقد عشتها مع إصابتي بكوفيد في ديسمبر الماضي.
من الأعراض الأخرى سيلان الأنف وجفافها و قد يمتد الجفاف بعد التعافي. كما سجلت بعض الحالات شلل بيل وهو شلل مؤقت في العصب الوجهي نتيجة إلتهاب يصيب الأعصاب التي تتحكم في عضلات الوجه مسببة تورمها .
ونظرا لأن العين من معابر كوفيد  وذلك لتوافق PH للفيروس مع PH للدموع فالعين القرنفلية أوالتهاب الملتحمة وضعف الرؤية وإلتهاب الشبكية وتشنجات عضلات العين من أعراض الإصابة.
من الأعراض المثيرة ما يسمى بلسان كوفيد وهو طبقة بيضاء أو صفراء أشبه بالفرو مؤلمة أحيانا والأكثر إثارة ما أدلى به بعض المتعافين من أن كوفيد كان المسؤول عن سقوط أسنانهم.
من المعروف أن الفواق أو الزغطة يرتبط بالعدوى الفيروسية مثل الأنفلونزا و الهربس البسيط  أو الهربس النطاقي والعدوى البكتيرية مثل السل لذلك فلا غرو أن نجد هذا العرض ضمن قائمة كوفيد وإن بدا نادرا والزغطة هي تقلص الحجاب الحاجز (العضلة الأساسية في الجهاز التنفسي و الواقعة مباشرة أسفل الرئتين وتفصل بينها وبين منطقة البطن) بشكل لا إرادي بالطبع هي حالة نتعرض لها جميعا لكن استمرارها لأكثر من 48 ساعة هو مدعاة للقلق ولابد من مراجعة الطبيب.
أما كوفيد 19 والجلطات فموضوع شائك بدأ مع الفيروس واستكمل حلقاته مع اللقاحات وقد ربط الباحثون الروس بين دور الفيروس في إحداث الجلطات وبين بروتين (فون ويلبراند VW) في دماء المرضى والذي يعمل على التصاق الصفائح الدموية وتكوين الجلطات. 
أما علاقة كوفيد 19 بمتلازمة غيلان باريه والتي يهاجم فيها الجهاز المناعي الأعصاب بدلا من الجراثيم مما يؤدي إلى إصابة الجسم بالشلل فلازالت العلاقة تحت الدراسة بين مؤيد ومعارض لكن تظل دروس التاريخ وعبره  نصب أعين الباحثين فهذه المتلازمة أدت إلى توقف التلقيح ضد انفلونزا الخنازير عام 1976 في الولايات المتحدة الأمريكية. 
وهل يمكن أن نغادر مبحثنا هذا دون أن نتطرق إلى أهم عرض ألا وهو ضيق التنفس ونقص الأكسجين وقد استطاع الباحثون من جامعة ألبرتا التوصل إلى أن السبب في معاناة العديد من مرضى كوفيد من نقص الأكسجين هو زحف خلايا الدم الحمراء غير الناضجة التي لا تنقل الأكسجين من نخاع العظام إلى الدورة الدموية لتصل ل 60٪ (الطبيعي 1٪)ومكمن الخطورة في ذلك أن هذه الخلايا هي هدف لهجمات كوفيد لاحتوائها على مستقبلات  ACE2 وبروتين TMPRSS2 علاوة على كونها في حد ذاتها مثبطة للمناعة عبر تثبيط إنتاج الأجسام المضادة ومناعة الخلايا التائية مما يفاقم  خطورة الأمر . 
ومن البالغين إلى الأطفال فقد سجلت الدراسات  إصابة بعض الأطفال بمتلازمة كاواساكي (سبق الحديث عنها في كتابي جائحة العصر) علاوة على إصابات بمتلازمة الالتهابات المتعددة MIS-Cوالذي يصيب أجزاء مختلفة من الجسم ويمكن أن يؤدي لمضاعفات بالقلب. 

قديما قال ألبرت اينشتاين "الخيال أهم من المعرفة" ولكن الجائحة أبت إلا وأن تعدل من مقولته الشهيرة ليكون الأصح الخيال مهم مع المعرفة فلا نهون من مخاطر الجائحة ونخشى أن نواجه الناس بالاحتمالات فيتعاظم الخطب ولا نهول منه بدرجة فجة تجعل الناس في درجة من القنوط يكون عندها الموت والحياة سيان فالأمل باق ولا ننسى دعاء النبي صلى الله عليه وسلم للمريض :أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك (سبع مرات).









أصبحت المعلومات الوراثية وسيلة لحرب بيلوجية موسعة وبدي الأمر الأن بأن يكون هناك مخابرات حيوية لمجابهة التلاعب الدولي في مثل هذه البحوث أو علي الاقل في إستخدام هذه المعلومات في الحروب التجارية مثل الصيدلة والصيدلة الاكليكنية. وأيضا الحروب البيلوجية وهي تفشي الأمراض وأصبح التنافس الصيني الأمريكي ليس خطرا عليهما فقط بل علي العالم كله. هذه الحرب تتنميز أنها ققائمة علي معلومات من مادتنا الوراثية

كتبت جوسلين كايزر المحررة العلمية عن هذه الحرب الجينومية وجهد الولايات المتحدة في حماية شفرتها الوراثية من خلال تشريعات إلا إن هذه البنود بالتشريعات لا تروق للباحثين الجينوميين.


كانت اللغة السرية في مشروع قانون مؤلف من 2400 صفحة وافق عليه مجلس الشيوخ الأمريكي الأسبوع الماضي لمساعدة الولايات المتحدة على التنافس مع الصين هي اللغة التي تثير انتقادات باحثي الجينوم البشري. سيتطلب الأمر من المعاهد الوطنية للصحة (NIH) تطوير بروتوكولات أمنية جديدة تهدف إلى منع إساءة استخدام البيانات الجينومية التي تمولها الولايات المتحدة من قبل الصين ودول أخرى.

حذرت الجمعية الأمريكية لعلم الوراثة البشرية (ASHG) الأسبوع الماضي في خطاب موجه للمشرعين من أن هذا الحكم لا يستند إلى أي مخاطر أمنية مثبتة ، ويمكن أن "يبطئ التقدم الطبي الحيوي ويفرض أعباء غير مقصودة". حذرت جمعية الكليات الطبية الأمريكية في بيان لها من أن "أي إجراءات حماية أو قيود إضافية ... يجب أن تتناسب مع المخاطر الفعلية."

يشيد دعاة البحث بالعديد من بنود مشروع قانون مجلس الشيوخ الضخم ، قانون الابتكار والمنافسة بالولايات المتحدة (S. 1260). وهو يدعو إلى زيادة الإنفاق على الأبحاث الفيدرالية ، فضلاً عن إنشاء مديرية تكنولوجية جديدة في مؤسسة العلوم الوطنية.

إنهم أقل حماسًا بشأن جزء من مشروع القانون يعكس مخاوف من أن الصين تجمع بيانات الحمض النووي عن مواطني الولايات المتحدة. يخشى البعض من أن الصين يمكن أن تستخدم مثل هذه البيانات لمنح صناعة الأدوية لديها ميزة اقتصادية ، أو ابتكار أسلحة بيولوجية مصممة لعلم الوراثة لدى الأمريكيين ، أو حتى ابتزاز الناس من خلال التهديد بنشر معلومات خاصة. للحد من هذه المخاطر ، كان السناتور ماركو روبيو  وغيره من المشرعين يضغطون على المعاهد الوطنية للصحة لاتخاذ خطوات إضافية لتعزيز الحماية الأمنية لبيانات الجينوم ، وفحص العلماء الأجانب بشكل مكثف الذين يطلبون الوصول إلى هذه البيانات.

سيتطلب مشروع القانون من المسؤولين الفيدراليين "ضمان" إجراء البحوث المدعومة من قبل المعاهد الوطنية للصحة والوكالات الأخرى التي تتضمن "تسلسل معلومات الجينوم البشري ، وجمع أو تحليل أو تخزين المعلومات الحساسة القابلة للتحديد ... أخطار أمنية." يجب أن تعمل المعاهد الوطنية للصحة مع وكالات الاستخبارات لإصدار "إطار عمل شامل" ، في غضون عام واحد ، لإدارة المخاطر ، مثل طلب المزيد من التدريب للمحققين والمراجعين النظراء الممول من المعاهد الوطنية للصحة وإشراك خبراء الأمن في لجان الوصول إلى البيانات.

في الماضي ، استجابت المعاهد الوطنية للصحة لمثل هذه الدعوات بالقول إن تدابير الخصوصية والأمن الحالية كافية. قام الباحثون بالفعل بنزع معلومات تحديد الهوية من بيانات الجينوم ، على سبيل المثال ، وتراجع المعاهد الوطنية للصحة بالفعل - وأحيانًا ترفض - العلماء الذين يسعون للوصول.

 ولكن في عام 2019 ، اقترح مكتب المفتش العام (OIG) التابع لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية ، الوكالة الأم للمعاهد الوطنية للصحة ، أن تقوم المعاهد الوطنية للصحة بالمزيد ، على سبيل المثال من خلال إضافة ضوابط جديدة للعلماء الأجانب الذين يستخدمون بيانات الجينوم الأمريكية.

في رد على مكتب المفتش العام ، شككت المعاهد الوطنية للصحة في جدية التهديد. وأشارت إلى أن مثل هذه المخاوف المتعلقة بالأمن القومي كانت تستند إلى حد كبير على "شهادة واحدة من الكونجرس" ، من عميل في مكتب التحقيقات الفيدرالي يُدعى إدوارد يو الذي حذر منذ فترة طويلة من المخاطر المحتملة لمشاركة بيانات البحث الجينومي.

 قالت المعاهد الوطنية للصحة إن المخاوف من الضرر الاقتصادي كانت "نظرية" ، مشيرة إلى أن العديد من أصحاب المصلحة وأعضاء الكونجرس يجادلون بأن مشاركة البيانات تعزز الابتكار. وسخرت من "عدم احتمالية" تسليح بيانات الجينات البشرية. وقالت المعاهد الوطنية للصحة إن البحث "سيتوقف" إذا كان عليه كتابة سياسات "لمواجهة كل المخاطر النظرية". قالت إن المزيد من التدريب ، على سبيل المثال ، لن يمنع أي شخص لديه "نية شائنة".

تثير الجمعية الأمريكية لعلم الوراثة البشرية نقاطًا مماثلة في رسالتها المؤرخة في 10 يونيو التي تعارض أحكام مجلس الشيوخ للنائبين فرانك بالوني (ديمقراطي - نيوجيرسي) وكاثي مكموريس رودجرز (جمهوري-واشنطن). إنهم أعضاء بارزون في لجنة الطاقة والتجارة في مجلس النواب ، والتي سيكون لها رأي في أي تشريع نهائي قد يظهر في وقت لاحق من هذا العام من المفاوضات بين مجلس النواب ومجلس الشيوخ.

 تريد الجمعية الأمريكية لعلم الوراثة البشرية من الكونجرس إزالة بند مجلس الشيوخ من أي مشروع قانون نهائي ، وبدلاً من ذلك يكون هناك لجنة من الخبراء العلميين والأمنيين لتحديد "التهديدات الوطنية الموجودة ، إن وجدت" ، ثم العمل معًا على سياسات جديدة.